الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / شوقي و السعيدي وأراجوزات قناة سهيل
محمد محمود الشويع

شوقي و السعيدي وأراجوزات قناة سهيل
السبت, 02 يونيو, 2012 07:40:00 مساءً

بالأمس أثارت "قناة سهيل" ضجة، وكان الخبر الأول في نشرتها عن محافظة تعز، استبشر الشباب في الخيمة الصغيرة فخبر محافظتهم جاء أولاً قبل خبر الصلاة في الستين، و الأراجوزات الثورية فهموا الرسالة، في وقتٍ سابق وفي يوم الخميس تحديداً أعلن محافظ تعز "شوقي هائل" عبر صفحته في الفيسبوك " إنني لا أكن لأي موظف حكومي في المحافظة أي حقد وإنني أتعامل مع الجميع بمصداقية وأمنح كل منهم فرصه لتصحيح أخطائه وتقديم الخدمة المتميزة للمواطن .

ومن هذا المنطلق تم تغيير البعض من مدراء المكاتب الحكومية مثل مصنع الأسمنت والأوقاف وإعادة تدوير معظم وكلاء المحافظة والقادم سيثبت للجميع أنني لا أؤمن إلا بالكوادر القادرة على تقديم الأفضل للمواطن والمحافظة.

وأما موضوع مدير الأمن فقد أعطيت له فرص عديدة ولكن وللأسف وبعد حادثة السجن المركزي وثبوت تقصيره في مهامه ألرئيسيه والتي كانت ستتسبب بهروب أكثر من ألف سجين من السجن المركزي وبعد مراجعة التحقيق المقدم لنا من اللجنة المكلفة بالتحقيق قررت أن ارفع بالطلب للأخ وزير الداخلية ورئيس الجمهورية بتغييره وطلب مدير امن قوي وقادر على إدارة الأمن في المحافظة"، بعدها ارتفع صوت "قناة سهيل" وخلف ذلك الضجيج تحركت "الأراجوزات الثورية" ليعلنوها ثورة لأن السعيدي في رؤوسهم أحد ثوابت الثورة

قرار شوقي باعتقاد البعض ثورة ضد الثورة، و"قناة سهيل" تقف في المقدمة وأعلنت ثورة وساحة أخرى للعسكر وفتحت ملفات عارية وقضايا الطالبات والمدرسات، بينما قال شوقي: "حسما لقضية الطالبات والمدرسات وما ورد في تحقيق اللجنة وما أثار ذلك في الرأي العام وأوساط المدرسين والأبناء والبنات الأعزاء تم التواصل من قبلنا مع الأخ وزير التربية والتعليم والتشاور معه في الأمر وتم التوجيه منه إلى محافظ المحافظة ومدير عام مكتب التربية والتعليم في المحافظة بإيقاف كافة الإجراءات إلى حين الانتهاء من امتحانات الإعدادية والثانوية وسيتم البت فيها لاحقا"

يبدو أن "قناة سهيل" تملك عين واحدة وتناست نقل صورة ملونة عن "حادثة السجن المركزي" وتعمدت إظهار صورة بلونٍ كريه أن "شوقي" قد عجز عن معالجة مشاكل الناس، وبدى "السعيدي" ضخماً وأكبر حجماً من محافظة تعز

قال أحد الأراجوزات الثورية: "أن قطرة دم واحده أغلى من مليون شوقي هايل ومن يأمر بضرب المسيرات" ولا أعلم عن أي دم يتحدث، وقال آخر في تهديد واضح: " أن غبار نتائج قرارات المحافظ قد تطال "مؤسسة هائل سعيد" العريقة في البلد"

"قناة سهيل" و الأراجوزات أوصلوا رسالة مفادها: "بقاء "السعيدي" في منصب "مدير" أمن محافظة تعز أهم بكثير من "أمن المحافظة".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1199

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
اتقوا الله في هذا الوطن
Saturday, 02 June, 2012 09:06:07 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©