الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / لماذا الكهرباء أصبحت صعبة على الحكومة .؟
راكان عبدالباسط الجبيحي

لماذا الكهرباء أصبحت صعبة على الحكومة .؟
الإثنين, 04 يونيو, 2012 11:40:00 مساءً

في وقت قد مضى الذي عايشته اليمن من متاعب وآلم وحزن وافتراء اتجاههم من قبل النظام السابق . إلا أنهم أصروا على النصر ضد من استولى على حقوقهم . وبعد كل هذا وذاك وانتصار الثورة الشبابية السلمية ظهر رئيس جديد اسمه فخامة الرئيس هادي وحكومة جديدة سميت " حكومة الوفاق " الذي يرأسها سالم باسندوه . فلن نلوم الحكومة عن ما فعلت وقدمت . فهي بالفعل أنجزت بعض الإصلاحات .. ولكن من الناحية الكهربائية مقصرة تماماً لم تستطيع الحكومة أن تقدم قدرتها وان تحسم الموقف وسرعة حل لها . فصارت بالنسبة لباسندوه وللحكومة أصعب الأشياء وأصعب الأمور والمواجهات الذي واجهتها الحكومة منذ البداية .

فالشعب اليمني لم يعرف حقيقة الكهرباء اتجاه الحكومة ولماذا هيا بذات أصبحت صعبة على الحكومة .

- أن الشعب يتساءل بين الحين والآخر وبين لحظة وأخرى عن ما يجري من مشاكل تواجهها المحطة الكهربائية . فأراد الشعب أن يعرف الحقيقة وسؤالهم الذي حير عقليتهم وآرائهم اتجاه الحكومة :

- لماذا الكهرباء أصبحت صعبة على الحكومة ؟

وما هي الحلول من طرف الحكومة اتجاه المحطة الكهربائية ؟

هل الحل بفرض سيادة الدولة وفرض هيبتها ومعاقبة المعتدين والمخربين وفق القانون ، أم نشر قوات حماية للمحطة الكهربائية ، أم نقل المحطة إلى مكان آخر وآمن يستطيعون من خلاله السيطرة على المحطة الكهربائية وتكون تحت حماية الدولة . وما هو المكان المناسب أو الحل المناسب لها .. لكن ندرك القول على أن الحكومة مقصرة اتجاه المحطة الكهربائية وليس لديهم أي حل اتجاه الكهرباء وكأن الحكومة ليس تعنيهم الكهرباء ولا شأن لهم به .وهذا هو الشيء الذي جعل أقوال وأراء الشعب اليمني على أن الحكومة مقصرة اتجاه المحطة الكهربائية .

- فالحل هو اختيار احد الحلول المذكورة مسبقا .. وعلى الحكومة أن تشد رحالها اتجاه الكهرباء وتظهر عزيمتها وقدرتها وهيبتها اتجاه من كانوا وراء تخريب المحطة الكهربائية .

حتى لا تنعكس نظرة الشعب اتجاه الحكومة واتجاه باسندوه .؟

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1113

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
الحل ممكن لو وجدت الارادة
Tuesday, 05 June, 2012 12:21:09 AM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©