الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / وفي صعده ايضاً قاعدة
وافي المضري

وفي صعده ايضاً قاعدة
الإثنين, 18 يونيو, 2012 01:40:00 مساءً

لسنا هنا بصدد التحريض على أحد إنما نلفت عناية رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق بأن محافظة صعدة ليست بعيده عن محافظة أبين فواقع صعده اليوم تحت حكم الحوثي هو نفس الواقع التي عاشته أبين لمدة عام ويزيد فالحوثي وميليشياته لديهم فكر نفس فكر القاعده أذا لم يكن أشد اللهم إختلاف المرجعية وإذا هنالك شئ يحمد للقاعدة فهو عدم اعتدائها على المواطنين كما يفعل الحوثي بمواطني صعده والمديريات المجاورة لها ...

ومن باب إن الحوثي يدعوا إلى دولة مدنية ومواطنه متساويه كما يقول هو والمتحدثين بأسمه فمن الواجب عليه أن يبادر إلى تسليم السلاح الثقيل للدولة ويحل ميليشياته ويحتكم إلى مؤسسات الدولة مثل باقي المواطنين حتى يثبت لنا حسن النيه ويزيل الشك باليقين ...

ومن الإنصاف لن نقول للحوثي سلم السلاح بدون مقابل بل عليه أن يشترط على الحكومة والرئيس هادي إعادة أعمار صعده وتعويض الناس عن ما لحق بهم من أضرار نتيجة الحروب الظالمة التي شنها صالح ونظامه المخلوع على صعده وكان الخاسر الوحيد أبناء صعده البسطاء الذي دمرت الحروب بيوتهم ومزارعهم ...

لأنه من غير المعقول بعد الثورة المباركة أن تبقى محافظة يمنية بالكامل وبعض المديريات المجاورة لها رهينة بيد ميليشيات الحوثي تحكمها بالحديد والنار تداهم منازل المواطنين متى شاء حاكمها بدون مبرر وبدون وجه حق وكان صعده أصبحت دوله داخل الدولة بل هي كذلك الآن ...

لقد أصبح الحوثي في هذا الوقت على المحك أما ان يبادر الى تشكيل حزب سياسي وينبذ العنف ويحل الميليشيات التابعه له ويصبح مواطن عادي له كامل الحقوق وعليه كامل الواجبات او على الدوله فرض سيطرتها على كامل أراضيها بالطريقة التي تراها مناسبه لكن قبل ذلك الحوار هو الطريقه الانسب كي يتضح للجميع إن كان يرد الحوثي دوله مدنية أم جنوب لبنان جديد ....

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
747

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
3  تعليق



3
Tuesday, 03 July, 2012 12:11:56 AM




2
الشعب فاهم
Monday, 18 June, 2012 10:57:23 PM





1
صح لسانك
Monday, 18 June, 2012 02:50:06 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©