الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / أمريكا والدول العربية تضرب بعصاها مره أخرى
خالد بن فريد

أمريكا والدول العربية تضرب بعصاها مره أخرى
الجمعة, 13 يوليو, 2012 06:46:00 مساءً

نعم من منا لا يذكر حرب الجهاد في أفغانستان ومن كان الداعم الاول والفاعل له

الدول العربية هي من أرسلت خيره شبابها للتدرب ومكافحة المد الروسي و وبإيعاز ودعم وتأييد من أمريكا وبعد إن تم النصر وتحررت ارض أفغانستان وطرد الاتحاد السوفيتي من دوله أفغانستان

وهنا كانت المصيبة العظمى ما حصل لجموع الشباب المنتصرين الطالعين من معارك الحرب بخبره عسكريه وأسلحه وعتاد عسكري متطور ومبالغ ماليه كبيره وقياده لأثرا الأمور غير من منظور واحد وتكفر الرأي الأخر

لم تستوعب تلك القيادات بعد انتهاء الحرب أن دورها قد أنتها وإنها يجب إن تتكيف في وسط المجتمع كما كانت وبدت تسبب إزعاج وضغوط على المجتمع الدولي ومن بعد

اتجهت تلك الجموع لمحاربه المنشئين والداعمين لها في عقر دارهم ابتداء من أمريكا وأنتها بالدول العربية

وألان يتكرر نفس السيناريو بحذافيره في اليمن حيت قامت أمريكا والدول العربية بدعم المخلوع عسكريا وماليا بدعوى مكافحة الإرهاب وتنظيم القاعدة واستغل المخلوع الدعم في تقويه نقوده وشرا ذمم وولأت الشيوخ في اليمن واحتل الجنوب وعندما بدأت بوادر تسلطه وظلمه وحكمه الدكتاتوري تظهر للمجتمع الدولي عبر قمعه الدموي للشباب وتكميم الأفواه وسلب الحريات وتجويع الشعب ونهب خيراته واستعماله الحكم العنصري ودلك عبر تركز السلطة بيد عائلته وابنا قبيلته مما سبب في احراجات للدول الصانعة والداعمة والراعية له بدت ألمطالبه في تنحيه عن السلطة ولأكن هيهات فقد فات الأوان وانقلب السحر على الساحر والآن كل ما يحصل في ارض اليمن من تفجيرات وتخريب للكهرباء والانفلات الأمني ودعم قضية الحوثي والقاعدة والانفصال هو نتاج دعم وتخطيط من المخلوع فهو يملك المال والقوه والنفوذ والعلم بخفايا الأمور التي ضل طوال 33 عام مكرس للعمل بها

هوى الآن كل نضر يته أن يدعم الانفلات الأمني وزعزعه الوضع في اليمن حثا يقال للداخل باريتنا نرجع ولو يوم من حكم المخلوع وحثا يغير نضره الدول الخارجية على أن حكم المخلوع هو من كان مثبت امن اليمن ومحافظ على استقراره

والآن ما هو الحل أيها الرئيس عبد ربه منصور هادي وما هو الحل أيتها الدول الراعية لقضية اليمن من دول عربيه وأجنبية ما هو الحل يا مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر

اليمن تنزف وتجوع وتتدهور قتل لأبنائنا في صنعاء وقتل لأبنائنا في المنصورة وانفلات امني وتدهور في المعيشة

وباريتك يا المخلوع تعود وتعود أيام ظلمك وقهرك واستبدادك حتى ينعم الشعب بالأمن والأمان وراحة البال

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
842

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©