الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / حسره
عبدالواسع نعمان ابولحوم

حسره
الثلاثاء, 24 يوليو, 2012 10:40:00 صباحاً

يعاني المواطن اليمني افضع المعاناه اسوتا بمواطنيين الشعوب العربيه او الدول الناميه فنجد ان المواطن في اليمن يموت ويموت يموت في الطرقات نتيجة قطاع الطرق ويموت من غلاء الاسعار المختلفه من محل الي اخر يموت من الابتزاز الذي يتعرض له في اغلب مرافق الدوله الخدميه يموت نتيجة انقطاع الكهرباء بالمرافق الصحيه يموت من الاغذيه والادويه المنتهيه الصلاحيه يموت البعض من المتسولين نتيجة الجوع الذي ارغمهم للبحث عن قوتهم وقوت اولادهم من براميل القمامه هذا كل مايتعرض له الاغلبيه من هذا الشعب المستضعف لقلة ما ابيديهم اضافه الي معاناتهم من عناء الصيام وهم يسعون لقضاء حلجاتهم المستعصيه تحقيقها نتيجة الظلم والفساد من قله قليله من المفسدين والظلمه الذي اصبحوا نار يحرقوا به شعب مؤمن مسالم قله اصبحت مصالحهم الهم الكبير لتحقيقها دون رقيب اوحسيب من الله عز وجل ومن الجهات ذات العلاقه في مختلف مرافق الدوله الدوله الذي اصبحت عمياء وخرصاء لان المفسدين جزء منها ليس من الان فحسب بل منذوا سنين مضت والي متي سيتحمل المواطن اليمني كل هذا ممن لايخافوا الله ولارسوله نتيجة فقدانهم القيم والمبادي الانسانيه وعليه اناشد كل من له صله بالتقليل من هذه المعاناه الذي يتجرعها المستضعفين ان يتقوا الله ويرحموا انفسهم حتي في هذا الشهر الكريم واخص بذلك كل من :-

1- رئيس الحكومه .

2- وزير التموين والتجاره .

3- وزير الداخليه .

4- الجهاز المركزي للرقابه والمحاسبه .

5- المجالس المحليه .

6- روؤساء الاحزاب .

7- كل الجهات الذي سهوت عنها.

8- الجمعيات الخيريه .

انشادهم ان يراقبوا الله وضمائرهم والعمل كلا من موقعه بان يتناسوا المصالح ويبتعدوا عن التقاعس في واجبهم علي الاقل في شهرنا المبارك شهر رمضان الخير ليقللوا من معانات المواطن في هذا الشهر والنزول الي كل المواقع والمرافق والاسواق وانا علي يقين انها محسوبه لهم عندالله غفار الذنوب لعل وعسي ان يكفر الله لهم مامضت من سيئات انه سميع مجيب الدعوات والله من وراء القصد وبالله نستعين واسأل المولي ان يتقبل صيامنا ويغفر ذنوبنا انه علي كل شي قدير ...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
528

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©