الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / القرني بين نقد المحبين ونيران المغرضين
جبر الضبياني

القرني بين نقد المحبين ونيران المغرضين
الجمعة, 10 أغسطس, 2012 03:40:00 مساءً

بدأ مسلسل همي همك في جزءه الأول يتناول هموم المواطنين ويلتمس حاجاتهم فوجد فيه اليمنيين الخير فهرعوا لمتابعته لأنهم رأوا فيه واقعهم والتمسوا فيه مشاعرهم واحاسيسهم التي فقدوها في المسلسلات اليمنية السابقة وكذلك جزأه الثاني والثالث فأصبح مسلسل همي همك هو المسلسل الأول من حيث الجودة ومن حيث الأكثر متابعة من بين المسلسلات اليمنية ومسلسل همي همك في كل اجزاءه الثلاثة والرابع كان البطل الأول هو فهد القرني (شوتر)

وقد بدأ في الجزء الثالث من العام الماضي انفتاحا ملحوضا من قبل الاستاذ فهد القرني فتلقى نقدا من محبيه وهجوما مغرضا من المتشددين الذين يحرمون مشاهدة التلفاز قبل تحريم تمثيل الرجال مع النساء وكذلك استغل هذا الأمر المغرضين والخصوم الذي ظل فهد القرني يفضح زيفهم من خلال مسرحياته الهادفة ففي الجزء الثالث بدأ النقد لفهد القرني وليس لغيره والسبب ان فهد القرني داعية اسلامي وخطيب مفوه وهذا امر طبيعي انهم يوجهون نقدهم اليه واتسعت دائرة النقد في الجزء الرابع لهذا العام وبشكل كبير من قبل الفئتين الآنفة الذكر فمن خلال محبيه انتقدوه حبا فيه لأنه هذا العام انفتح انفتاحا كبيرا خرج عن العادات والتقاليد التي تتسم بها البيئة اليمنية والمغرضين والمتشددين انهالوا على القرني بكل ما اوتوا من قوة واستغلوا هذا الأمر ليكون مادة دسمة لبوح غيضهم تجاه فهد القرني الذي كان ومازال يقف ضد الظلم والاستبداد

فمن خلال هذه المقالة اود ان اقول للاستاذ العزيز فهد القرني ان يراجع ويشاهد حلقات الجزء الرابع فسيرى انه كان مخطأ في بعض المشاهد لأنها كانت غير لائقة بحجم فهد القرني الذي كان رائدا في الأخلاق والآداب الاسلامية ولا نريد استاذي العزيز ان تحطم كل ماضيك العريق بمشاهد انت في غنى عنها وممكن ان تؤديها بطريقة تليق بمبدع سخر كل امكانياته في خدمة وطننا الحبيب عموما استاذ فهد القرني انا كتبت هذا المقال حبا فيك لاني لو لم احبك ولم اغير عليك ما كتبت عنك لذلك ارجوك ان تراجع جميع حلقات همي همك الجزء الرابع وستدرك ان نقدنا كان في محله وشكرا ..

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1371

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©