الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / شجاعة مرسي وتردد هاديء
جبر الضبياني

شجاعة مرسي وتردد هاديء
الثلاثاء, 14 أغسطس, 2012 05:40:00 مساءً

بعد حادثة سيناء الأليمة بحق الجيش المصري والذي راح ضحيتها 16 جنديا الرئيس محمد مرسي وقف امام هذا التطور الخطير بحزم وقوة حيث تتبع كل الخيوط التي لها علاقة بالجريمة فأصدر قرارا بإقالة محافظ سيناء ومدير المخابرات لأنهم تواطئوا في هذه الحادثة الأليمة واستمر مرسي في توجيهاته بنسف مرتكبي الجريمة البشعة وتدمير معاقلهم التي يتسترون بها حتى اتى يوم 24 من رمضان الكريم بقرارات اثلجت صدور الشعب المصري وهي بنزع الدكتور مرسي صلاحياته كاملة من المجلس العسكري حيث قرر محمد مرسي بإقالة رأسي الحربة في المجلس العسكري طنطاوي وعنان واحالتهما للتقاعد وتعيين مكي نائبا له وكذلك قرر الرئيس المنتخب بإلغاء الاعلان الدستوري المكمل(المكبل ) وبهذا يعلن محمد مرسي الوفاة لحكم العسكر بمصر والانتصار للدولة المدنية الذي خرج الشعب المصري من اجلها ونحن اليمنيين لا زلنا ننتظر من الرئيس عبدربه منصور قرارا يلبي طموحات الشعب الثائر رغم انه قتل المئات في حوادث اليمة متفرقة بيمننا الجريح ومع هذا لم نرى من هاديء الا قرارات بالتقسيط وحتى القرارات التي اصدرها اغلبها قوبلت بالرفض دون ان يتخذ هاديء أي اجراءات تجاه المتمردين الا بعد ان يأتي بن عمر ويفصل المسألة ويضغط على الرافضين للقرارات فالشعب اليمني له سنة ونصف وهو يطالب بهيكلة الجيش وابعاد من تلطخت أياديهم بالدم من خلال قتلهم للثوار ولكن هاديء لازال متحفظا ببعض من القتلة والمجرمين ولم يقدم على خطوات جريئة وحاسمة كما الدكتور مرسي مع العلم ان وضع هاديء يجعله يتخذ قرارات اقوى من الدكتور مرسي وسأوجز لكم هذه الأسباب التي من المفروض ان تجعل هاديء قويا في قراراته اقوى من مرسي ...

1. عبدربه منصور هاديء مدعوم داخليا واقليميا ودوليا بينما مرسي محارب داخليا وخارجيا

2. عبدربه منصور توافق عليه الأغلبية العظمى من الشعب اليمني بينما مرسي فاز بنسبة 51% من اصوات الشعب المصري بغض النظر عن كيفية الحصول على الطرف الاخر المنافس له

3. المجلس العسكري المصري كان محايدا في ثورة يناير وكان يميل الى الثورة حتى ولو مجاملة اما نحن فأحمد علي ويحيى واركان عائلة صالح هم من قتلوا شباب الثورة السلمية لذلك ابعادهم ضرورة وطنية

4. نحن أحوج الى القرارات الحاسمة اكثر من مصر والسبب ان الأمن باليمن متدهورا والقتل مستمر بينما مصر الأمن لديهم احسن حالا من امننا المتدهور

ومن هذا المنطلق نحن لا زلنا نناشد عبدربه منصور ان يحرر الجيش من العائلة الصالحية ويعيد للجيش اليمني هيبته ووضعه الطبيعي وهو حماية الشعب اليمني وحماية امنه الداخلي من الذين تسول لهم انفسهم بالعبث بيمننا الحبيب .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1162

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
وفي مصر
Wednesday, 15 August, 2012 06:42:18 AM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©