الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / سأحاول كسر السواعد
عبدالله الخراز

سأحاول كسر السواعد
الاربعاء, 05 سبتمبر, 2012 10:40:00 مساءً

لا زالت منظومة الحياة في عبيرها المعتاد وعلى رسمتها موحدة اللون..

ولا يزال ذلك اللون ينبض بروح العتمة , وعبير الكبد يوضح سلسلة المنظومة التي نعيش تحت ظلها..!

أحياناً يشعر الإنسان بأنَّه يحتاج أن يخالط الناس بشكلٍ أكثر اختلافاً , أن يعمل على اقتران بسمته ببسمتهم لغرض محبة الناس له وهذا سلوكٌ يعبِّر عن معاني التغيير المطلوبة وهي تشمل وتقتضي سلوك التعامل في شتى أشكاله وأنواعه..

فالعطاء هو المصطلح الذي يوضح ويذلل الطريق إلى ذلك السلوك.. فبعطائك تستطيع إنجاز العلاقات وتقديمها بطعمٍ ألذ ورائحةٍ أزكى تجلب السعادة..

فعطاؤك من أجل حفاظك على دينك وماتقدمه لربك من عبادات تقوِّم العلاقة بينك وبينه , وعطاؤك للناس بمساعدتهم والتودد لهم يدفعهم لمحبتك والعمل على رد الجميل بالجميل فتطبّق السلوكيات التي يحتاجها الإنسان في الاقتران والمخالطة مع الغير..!!

العطاء سفينةٌ تزخر بثراوتٍ تبهج الروح وتؤنس الفؤاد وتروّح عن النفس وتبخّر شوائب الهم فكن ذا عطاءٍ وانطلق..

العطاء حياةٌ نعيشها فلا يقتصر ذلك المفهوم على دفع الأموال وبذل الأرواح و تقديم قصص التضحيات قرباناً لذلك المفهوم ..!! فالابتسامة أرقى أنواع العطاء وأجملها فابذل واكسر سواعد الانغلاق وافتتح مظلةً ضخمة تضم الناس لقائمةٍ شريفة تُسمى "العطاء"..

انطق بها واثقاً ..سأحاول كسر السواعد وسأنطلق"..

(( لأبذل , لأعمل , لأُعطي..!!))

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
622

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©