الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / سبتمبر ملحمة وطن
علي السورقي

سبتمبر ملحمة وطن
الاربعاء, 26 سبتمبر, 2012 01:50:00 مساءً

الثورة هى حدث تأرخي وفعل تغييـري وحضور جماهيـري يشترك فيه كل فئاة المجتمع بختلف إنتماءاتهم
السياسية ومشاربهم الفكرية وتصنيفاتهم الإجتماعية
وللثورة عدت مفاهيم وتعريفات لُغوية وإصطـلاحية بحسب المكان والزمن والوضع السائد الملازم لمجتمع ما
اما التعريف أو الفهم المعاصر والاكثر حداثةً للثورة هو التغيير الذي يحدثه الشعب من خلال أدواته كالقوات المسلحة
أو من خلال شخصيات فكرية تاريخية لتحقيق طموحاته لتغيير نظام الحكم العاجز عن تلبية هذه الطموحات ولتنفيذ برنامج
من المنجزات الثورية غير الاعتيادية.والمفهوم الدارج أو الشعبي للثورة فهو الانتفاض ضد الحكم الظالم ..!!؟
تلك هى ثورة الوطن اليماني السبتواكتوبــري
ملحمة تأريخية وفعل وطني تجسدت مفاهيمه التغييـرية لدى أبناء وطننا اليمني بقيادة النخبة من المفكرين والظباط الأحرار
لتلتحـم فيها كل جماهير الشعب ضد نظام تقليدي خديج أُستنسخ من رحم ولاية الفقية الإمامية وصلب التخلف البشري
الذي جثم على وطننا اليمني ردحاً من الزمن يحكمه بصفة وكيل الله في الأرض وثقافة صكوك الغفران وملك الجن
ملحمة سبتمبـرية يمانية ثورية قادها المفكرون ونفذها الأحرار ضد الظلم الكهنوتي الإمامي المستبد برأية وسياسته العبثية
ملحمة يمانية كانت هى البديل الثوري الحضاري الذي أسقطت نظام الأسرة الفردي والإنتقال بالوطن كل الوطن إلى النظام
الجمهوري فكان الهدف هو التغييـر والغاية التحديث وبناء دولة النظام والقانون بسلوك حضاري مدني يعتمد المساواة ويجسد
الحرية بمفهومها الحقيقي على أساس السيادة والوحدة الوطنية وبناء مجتمع سليم الفكر يرقى بالوطن في جميع مجالات الحياة
سبتمبـر الثورة ملحمة تأريخية عنوانها اليمن ودرسها التقدم والتنمية الإجتماعيية والبشرية
ومدرسيها الأكــرم منا جميعاً ..!! شهداء الثورة من عشاق الكرامة ومحبي الحرية ممن قدموا أرواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية
ثمن للحرية والإنعتاق من ثالوث الإستبداد والتخلف ... أكــرم بهم رجـال
وها هى الذكرى الخمسون لملحمة الوطن السبتمبـري تهل علينا بموكب قادم من فوهة القبس في عيدها الذهبــي الخالد سرمديـاً
وها نحن سنحتفل باليوبيل الذهبي للثورة اليمانية
على معانات وإنيـن المواطن ونزيف جـراحات الوطن .. نحتفل وأمـراء الحرب يذبحون الوطن والساسة المستنسخون إقليمياً
والعصابات الهولاكية المدجنة قبليـاً وحزبياً تنتهك الكرامة في صنعاء وتدنس شرف الحرية في عدن .. وتعبث بأمن المواطن
وتصادر حقوقه المادية والمعنوية والإنسانية بوضح النهار وبالعلن .. والمسؤلين من الوزير .. المدير إلى الفراش يعيثون فساد
ونهب للثروات والممتلكات العامة والخاصة والمكتسبات الثورية في كل ربوع الوطن ويفرطون بالسيادة الوطنية دون حوف من
من الشعب المترنح في الولاء الحزبي والإنتماء القبلي على حساب الوطن
نحتفل باليوبيل الذهبي للثورة الأم سبتمبــر وأمراء الحرب والمجرمون يتقاسمون العاصمة منطلق المارد الثوري إلى إمارات
ومشيخيات قبلية وطائفية , ومعسكرات , ومليشيات , وعصابات إجرامية كُلفت من قبل اللاثوريون بإقلاق الأمن والسكينة العامة
نحتفل والمشير يتسول القرار من من ضلالة ملك الجارة العمياء وسمو أمير العبيلة والمحرق .. والدوحة .. ويقيم مأدوبة عشاء
على ترف الخزينة العامة في مدينة السيد الصهيوامريكي ينتظر قرض شخصي لتعويض العجز في ميزانية مصلحة شؤن
القبائل وتغطية تكاليف مشروع صفقة السيارة الحديثة للنواب والوزراء في مسرحية التوافق
نحتفل بالذكرى الخمسين لملحمة الوطن الثورية السبتواكتوبرية وإحفاد الإمامة من أتباع أبو لؤلؤة الحميني يحتلون جزء
من الوطن وينشرون عفنهم الإمامي في كل محافظة ومركز في اليمن .. نحتفل والجرح ينزف والثلمة تتسع في جسد الوطن
نحتفل .. والمارينز يحطـى بترحيب سياسي وحزبي ويتجول بحرية وفوق طهر تراب اليمن .. اللعنة
تبـاً .. كيف نحتفل ..؟ مع زعماء العصابات والعملاء وبائعي كرامة المواطن وشرف وسيادة الوطن
كيف نحتفل ..؟ والمستعمــر في عقر دارنا .. أي وهن .. أصابك يا وطن ؟؟
سنحتفـل بدكرى يوم شهداء الملحمة الثورية اليمنية السبتوأكتوبرية .. بيوم الوطن اليماني الوحدوي .. سحتفل هنا
مع الوطن مع كل الشرفاء والأحرار .. وتباً لمن سيحتفلون بالذكرى كعادة شهـرية تلازمهم قبحاً وعفن للتبديد
الأموال وقضاء الحاجة في ممارسة السلوك الهمجي والعهر السياسي .. سنحتفل يا وطن
بيوبيلك الذهبي يوم الشهيد وملحمة الثائرين .. رغم تلك الأنوف المزكمة .. لامراء الحرب , والجنرالات الكرتونية
وزعماء العصابات والمليشيات الإرهابية
سنحتفل يا وطن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
780

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©