الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / سبتمبر مين .. وأكتوبر فين ؟!
اسكندر شاهر

سبتمبر مين .. وأكتوبر فين ؟!
الإثنين, 01 أكتوبر, 2012 03:40:00 مساءً

قبل أيام كانت ذكرى اليوبيل الذهبي لذكرى 26 سبتمبر ، أي أنه مرت خمسون سنة مما تعدون ، ولم تتحقق أهداف سبتمبر .. سبتمبر مين ؟!! .. ذلك الذي صموا آذاننا به منذ عرفنا أنفسنا على وجه الأرض وبالأخير طلع ( فشنج ) .. راح الإمام وأتينا بأئمة بلا علم ولا عمة - بكسر العين- ..
ألم يصموا آذاننا أيضاً بالأهداف السبتمبرية الستة .. هيا بنا بعقولنا نرى ما تحقق منها لاسيما أننا في اليوبيل الذهبي وقد مرت خمسون سنة كانت كفيلة بنهوض أقطاب دولية وسقوط أقطاب أخرى في العالم وكانت نصف المدة أي 25 سنة كفيلة بصعود دول إلى مصاف الدول المتقدمة كماليزيا وغيرها ..

أهداف ثورة 26 سبتمبر 1962م .. كانت كالتالي :
1- التحرر من الاستبداد والاستعمار ومخلفاتها وإقامة حكم جمهوري عادل وإزالة الفوارق والامتيازات بين الطبقات.
التعليق : الاستبداد قائم والاستحمار بديل للاستعمار والحكم العسقبلي بديلا للحكم الإمامي والظلم أكثر من عهد الإمامة والفوارق زادت والامتيازات منحت لبعض الممتازين بالنهب .
2- بناء جيش وطني قوي لحماية البلاد وحراسة الثورة ومكاسبها.

التعليق : لا هو بجيش ولاهو وطني ولا قوي ولا يحمي البلاد ولا يحرس إلا آل الأحمر ومكاسبهم .

3- رفع مستوى الشعب إقتصاديا وإجتماعيا وسياسياً وثقافياً.
التعليق : ماجرى هو خفض مستوى الشعب على كافة المستويات وبات اليمني يخجل من جنسيته أينما حل وظل ..

4- إنشاء مجتمع ديمقراطي تعاوني عادل مستمد أنظمته من روح الاسلام الحنيف.

التعليق : ما تحقق هو إنشاء مجتمع قبلي متقاتل يظلم بعضه بعضاً مستمد أنظمته من روح الزنداني التكفيرية وراية حمران العيون الفيدية .
5- العمل على تحقيق الوحدة الوطنية في نطاق الوحدة العربية الشاملة.
التعليق : لا تحققت الوحدة الوطنية في الشمال ولا حتى في الجنوب وأما الوحدة اليمنية التي أعلنت في مايو 90م فقد تحولت من حلم جميل إلى كابوس مفزع وعلم الجنوب يرفرف من جديد بسبب حمران العيون أيضاً .. والكراهية عنوان لأزمة أخلاقية مستعصية تذبحنا ولم تكن قبل مايو 90 م .
وأما الوحدة العربية فمن يرى وحدة اليمن يكفر بأي وحدة بعدها ..

6- إحترام مواثيق الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والتمسك بمبدأ الحياد الايجابي وعدم الانحياز والعمل على إقرار السلام العالمي وتدعيم مبدأ التعايش السلمي بين الأمم.

التعليق : استبدلت بالخضوع للخارج وتحديداً للسعودية وأمريكا والغرب وعدم الحياد الإيجابي وأما عدم الانحياز فقاطعناها ولم نوجد تعايش سلمي بيننا فكيف سندعمه بين الأمم ؟ ؟

وأضيف لهذه المنجزات وبمناسبة اليوبيل الذهبي سرقة الثورة الشبابية الشعبية السلمية ومحاربة الحراك الجنوبي والالتفاف عليهما وكل من يفعل هذا هو طرف واحد بوجوه معروفة ومحددة .

وأما ثورة أكتوبر التي سنأتي على ذكراها الـ 49م الأسبوع المقبل فتلك حكاية أخرى ولأنها أخرى فمعنى ذلك أنه لا وجود حتى لمبدأ "واحدية الثورة" في فهمي وهو المبدأ الذي يزعجنا به البعض ممن يعجبهم الفرع والأصل وسبتمبر أم ، وأكتوبر بنت أو أخت ، و(مايو) تلك الوقحة بنت خالتهم ..
هرمنا ...

إيماءة ..
سافر الرئيس عبده ربه هادي إلى أوروبا فأمريكا وقيل أن طائرتين حربيتين رافقتا طائرته الخاصة عند إقلاعه إلى سماء صنعاء المنقسمة لحمايته من قناصة الجنود الحمر ، ياترى بكم طائرة أمريكية دون طيار سيعود إلينا هادي الله يهديه ؟؟!!.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
772

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
كلام ضاهره الرحمه باطنه العداب
Monday, 01 October, 2012 08:21:44 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©