الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / تَبَّتْ يا بشَّارُ يَدَاكَ
عبده نعمان السفياني

تَبَّتْ يا بشَّارُ يَدَاكَ
الاربعاء, 10 أكتوبر, 2012 12:40:00 مساءً

أتريدُ تكونُ لنا ربـَّا
تأمرُنا أو تنهى غصْبَا؟!

ونكونُ نحنُ أذناباً
وعبيداً تملأنا رُعْبـَا !

أتريدُ بالعنفِ تقديساً
وقلوباً تمنحكَ حُبَّا ؟!

تبَّتْ يا (بشارُ) يـَداكَ
ونظـامٌ يقتلنا تبَّـا
**
ماذا ترى في طاغيةٍ
يقتلُ - كي يبقى- شعبَا

سفاحٍ يذبـحُ أطفالاً
رُضَّاعا، ما اقترفوا ذنبَا

في فردٍ يهدمُ عن عمْدٍ
بيتاً للهِ ولا يعْبَـا

ويحطمُ مسْكنَ أطفالٍ
يقتلهم إنْ صنعوا مَخبَا ؟
**
سَلْ دَرعا الحرَّةَ، ثورتَها
وحشوداً إذْ سَلكوا دَرْبَا

سَلْ بطلاً حُراً صنديداً
لا يخشى ذبحاً أو صَلبَا

سَلْ جيشاً حراً مِقْدَاماً
من أجل الشعبِ قدْ هبَّا

سلْ كوناً نادى مغتاظا:
غَادرْنا غصْبَا أو رَغْبَا

والشعب ينادي: ثورتنا
لا تخشى قصفاً أو ضربَا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
875

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
7  تعليق



7
سوريا حرة
Saturday, 13 October, 2012 09:41:16 AM





6
 لا   عيب و عتب
Wednesday, 10 October, 2012 11:15:20 PM
[email protected]\4\1938




5
تاشيرة زيارة
Wednesday, 10 October, 2012 11:09:18 PM
[email protected]\4\1938




4
شكرا يا  star.
Wednesday, 10 October, 2012 11:02:40 PM
moon 2 @yahoo.com




3
الله يسلمك من كل شهر
Wednesday, 10 October, 2012 10:58:52 PM
[email protected]




2
المالكي وزيارة روسيا
Wednesday, 10 October, 2012 10:53:48 PM
[email protected]\4\1938




1
زميلك السابق في الشركة
Wednesday, 10 October, 2012 09:35:02 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©