الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الاصلاح لابد من خروج طاغية اليمن
محمد عامر

الاصلاح لابد من خروج طاغية اليمن
الاربعاء, 10 أكتوبر, 2012 07:40:00 مساءً

في الذكرى ال22لتاسيس حزب الاصلاح
لابد من خروج الطاغية من ارض اليمن ولاوصول الى سدة الحكم الا بالطريقه الشرعية

من حق الجميع الشراكة في الحكم وممارسة السياسة كيفما شاءوا تحت اطار القانون تزامنت الذكرى ال22لتاسيس حزب الاصلاح مع عيد ال26سبتمبر المجيد حيث احتفل حزب الاصلاح في كافة محافظات الجمهوريه، صنعاء كانت احدى المحافظات اليمنيه التي شهدت احتفالات حزب التجمع للاصلاح في منطقة( الجراف ) ,اجواء الاحتفال لم تخلوا من المظاهرات المستنكرة للاساءة لنبي محمد صلى الله عليه واله ،حيث كانت الاناشيد والخطابات والهتافات للمحتشدين تستنكر الفيلم المسئ اكثر من ذ كرها

لذكرى تاسيس الحزب واعياد الثورة المجيدة بطريقة سلمية تعبر عن السلوك الحضاري للفرد المسلم.
الخطاب السياسي عبر عن غضب الحضور لما وصفها رئيس الدائرة الاعلاميه والثقافيه بحزب الاصلاح د/فتحي العزب بالشغب حيث اكد ان هناك من يحاول اثارة الشغب وينكر حق حكومة الوفاق والرئيس هادي في تسيير امور الحكم مؤكدا بانه لابد من خروج الطاغيه المستبد(صالح) من ارض اليمن (حسب قوله) بالاضافة الى اقالة جميع افراد عائلته من مؤسسات الجيش ومختلف المؤسسات الماليه، والاداريه...وغيرها، موضحا بان حزب الاصلاح يؤمن ايمانا كبيرا انه لاوصول الى سدة الحكم الا بالطريقة المشروعه حيث حددها بمفهوم (الانتخابات) النزيهه بعيدا عن سيناريوهات (صالح)،كما اكد بان الاصلاح يؤمن بان للجميع حق الشراكة في الحكم وممارسة نوع السياسه كيفماشاءوا ولكن تحت اطار القانون والدستور.

كلمة د/ فتحي العزب بعثت الامل في قلوب الثوار الاحرار حينما اكد بان الثورة السلميه لن تكون حصيلتها ثورة شعب لعسكر كما كان نتاج ثورة ال26سبتمبر حسب قوله بل ستكون ثورة شعب لشعب بعيدا عن ممارسات (صالح)وعائلته وبعيدا عن حكم الكهنوت حسب قوله مستنكرا لمحاولة بعض الطوائف لمحاولة الوصول الى سدة الحكم من خلال الاقتتال كخيار يراه د/ فتحي العزب متجرد من معالم السلميه.

الثوره السوريه ومناصرة الشعب السوري كانت حاضرة حيث كانت الاعلام السوريه مرفوعة عاليا استنكارا لاراقة الدماء السوريه وانتظارا لتحقيق النصر لثورة السوريه،حملة من الشعارات الكثيره في حفل ذكرى تاسيس حزب التجمع اليمني للاصلاح اكدت بان حزب الاصلاح يكون دائما حيث ما تكون مصلحة الوطن، اهداف ثورة ال26سبتمبر لم تغيب من اجواء الحفل حيث عبرت عن تطلع الجماهير الى تحقيق الاهداف وبداية بناء يمن جديد ديموقراطي مدني يتمتع بالحرية والعدالة والمساواه.
تجربت اللقاء المشترك كانت حاضرة حيث اكد عضوالمجلس الوطني لقوى الثوره السلميه عضو الحزب الاشتراكي د/جميل الاصبحي والذي القى كلمة باسم اللقاء المشترك مؤكدابان اللقاء المشترك سيستمر في الحفاظ على الوحدة المباركه وبناء دولة القانون مؤكدا بان حزب الاصلاح الذي تاسس في 1939/9/13م استطاع ان يؤثرفي الاحزاب السياسيه ويؤثر داخل الوطن وخارجه مشيدا بانه القوة الفاعله داخل الساحه الوطنيه في اليمن، كما ذكر دوره الفاعل في دراسة الاوضاع السيئه في اليمن الى جانب اللقاء المشترك مؤكدا بان المعاناة من النظام السابق الذي حول المعارضه الى مجرد ديكور كانت السبب في انتفاضة حزب الاصلاح مع شركائه مؤكدا بانه ماكان يتحقق كل ذلك لولا وجود اللقاء المشترك وفي مقدمتهم حزب الاصلاح الذي اصبح يمثل العنصر السياسي على الساحة حسب قوله مضيفا بان البعد السياسي لحزب الاصلاح يحسب لمؤسسيه وقياداته الفاعله وجماهيره الوطنيه مؤكدا بانه الحزب الوحيد الذي استطاع ان يحافظ على عقد مؤتمراته بانتظام وان بقية القوى السياسيه لم تكتسب معنى النضال السلمي سوى من استسقائه من حزب التجمع اليمني للاصلاح.

______________
عنوان المقال الأصلي:
الاصلاح لابد من خروج طاغية اليمن وشراكة الحكم من حق الجميع تحت اطار القانون


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
696

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©