الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / فُسحة في خُطوط التأمل
جلال غانم

فُسحة في خُطوط التأمل
الأحد, 14 أكتوبر, 2012 03:40:00 مساءً

خُيوط الأمل تتسرب من بين قميصي الكاكي , تفوح رائحة الكُره , أُحاول أن انفض اتساخ الرقعة التي اتموضع فيها , مخمل السهر, وحائطي مازال حزين , أبحث عن مصادر التوازنات الممكنة , حقيبة الشتات مازالت مفخخة بأشرعة الحنين , اتساع رِقعة البوح , وفي الذاكرة مُتسع لاختزال لحظات تكاد أن تغيب وتختفي وتتوارى .

العشق يُغزل لغتي , ينتابني إيقاعه الجميل , لحظات ارتباك أشعر بطفولتي تتدفق من جديد , دموعي مازالت تسخر وتجود تدفقا وذاكرتي لازالت أيضا حاضرة .

هذا السرد والتجرٌُد , إيحاءات تمتزج برائحة الحنين , الزمن في لحظة ثبات , لم يتوقف يوما ما ! ولم يعد إلى الوراء ولن يتقدم للأمام , أُشبهة بكتلة تتجشاء بالثبات ونحن العُنصر الذي نجعله غير قادر على التحرر من أصفاده , ذاكرتنا هي في لحظة تحرُك فتاريخنا في لحظة دوران كلي .

طِراز نادر من العلاقات ذات النصوص التي تتجلي بالبهجة والفرح كقالب وردي موصول بالكياسة والانفعال .

خازن كُلي يعصف بما تبقى من مُتعة الضحك .

لستُ أدري عندما نُصاب بعُطب في مكان ما نتريث عن ما بدناه ونتراجع للخلف قبل أن نسكن في أعماق من اليأس الذي يلازمنا كلعنة أبديه لا ننفك منه حتى نبداء في من جديد كعجوز شمطاء لا تفقه ما حولها سواء حشرجتها وشعرها الكث بالأبيض .

مفهوم تُراثي وجمالي قابل للتأمل , للفسحة في خطوطه المتعرجة والمتعددة اللون المسكون في أنفاسها
وقرارات تُبدل نص اللحظة , دائرة الساعة تأخذ موعد للحب كدوراً استثنائيا وراقصا ومُلونا كما يأخذ الصريع غيبوبة نهائية تتوازى مع حالة إنعاش موت بشري بطيء .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
744

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©