الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الحوثي..ابناء الشيخ....صالح
محمد عامر

الحوثي..ابناء الشيخ....صالح
الاربعاء, 17 أكتوبر, 2012 09:40:00 صباحاً

في ضلال اعلان الغضب عن حكم الشركاء الفاسد
ادخـــــــــلوها بسلام امنيــــــــــــــــــــــن
صـــــــــــــــــعده مابين السلام وسلمــــــــــــــــــــية الثوره
وفارس السلام (مناع لكل معتد اثــــــــــــــــــــــــيم) استطلاع (محمدعامر)


الثوره والتي تعني الغضب، امال الجماهير تعلق عليها لاحداث تغييرات جذرية واقعية يلامسها الفرد والمجتمع في واقع الحياه، تغيير من السئ نحو الافضل وليس العكس، كما حدث في ثورة صعتر الاصلاح او بالاصح انقلاب محسن وعسكوره زعيل وربما تامر حميد وتوكل.

اليوم نجد ان هناك اصداء تنشد تحقيق ثوره الثوار بعيدا عن ثورة الاثوار الهائجة، من خلال اقلام الاعلاميين ،والاكاديميين،والمثقفين،والمفكرين،والمبدعين،بالاضافة الى القنوات الحرة وغيرها الكثير والكثير.

الثورة الحقيقية، والتي اختفت معالمها في صنعاء وجدنا حقيقتها في محافظة صعدة، صعدة التي يحاول البعض تصويرها بمشهد خيالي فاق خرافة الافلام الاميركيه والهنديه ومحاولة تصوير انصار الله بكائن غريب قدم من الفضاء الخارجي يصحب معه الموت لابناء اليمن.

تساؤلات كثيره كانت تدور في مخيلتي قبل النزول الميداني لرؤية احوال المحافظة والتحقق من وجود الظلم والتعسف الحوثي ،عدم وجود لشخصية المحافظ فارس مناع، اضطهاد الحوثيون لاتباع السلفيه والاصلاحيين في صعده،هل يوجد حميد الاحمر في صعده ؟وهل توجد تصرفات تماثل تصرفات قائد الفرقه ؟،و هل يحتكر الحوثيون اعتلاء المنصة على انفسهم او على مجرد الهاشميه؟ هل يتدخل الحوثي في تغيير مدير وتعيين اخر؟ هل سيطر الحوثيون على مساجد السنة او من يطلق عليهم بالنواصب في محافظة حوربت لحبها للامام علي كرم الله وجهة وزوجته الطاهرة وابنيهما الانجبين رضي الله عنهم وارضاهم؟ واخيراماذا عن حكاية دولتين واعادة مشروع الامامه؟
نقل الحدث الحقيقي من هنا من صعده بقيادة المحافظ(فارس السلام) وبالتعاون مع( انصار الله بقيادة السيد عبدالملك امير الدين الحوثي)، تم ارساء قواعد الامن والاستقرار في المحافظة -ابادة الفساد-القاء القبض على عصابات تهريب المحظورات من اصناف المخدرات والحشيش والحيلولة دون استمرار تلك العصابات في العبث بحياة البشر بالمواد السامة والمدمرة لحياة الانسان.

ست سنوات فيها اشعل فتيل الفتنة الممقوته برائحتها الطائفية والمذهبية والتي كان من المستحيل اثرها ان يعم السلام وتترسخ قواعد الامن والاستقرار بسهولة لولا صدق (فارس السلام) وحسن نواياه تجاه الجميع والنظر للجميع بعين المساواة من (راع تجاه رعيته) نوايا المحافظ وسعة صدره مكنته من التوفيق بين كافة المكونات ومنها(القوات العسكريه والامنيه)جنبا الى جنب مع(المجاهدين)في صعده فقد صنع منهم منظومة متكامله (كالبنيان يشد بعضه بعضا)، منظومة تهدف الى الحفاظ على امن واستقرار المحافظة والحيلولة في وجه العبث بامنها واستقرارها، واعادة ماسي الماضي وسيناريوهاته المؤلمة من (احقاد-قتل-خراب-تدمير-تشريد-انتهاكات للحقوق الانسانية والفكرية...)وغيرها.

عاشت صعده ردحا من الزمن تحت وطاة الفساد، القوي يعتدي على الضعيف، الاجهزة الامنية بمثابة مظلة فلادور لها منذ اكثر من 33عاما وليست وليدة اللحظه التي تسمح لنا ان نقول بان الوضع الحالي بعيدا عن الفساد سيمكن اجهزة الامن القيام بواجبها افضل من اي وقت اخر، الفساد(المالي-والاداري-والرقابي-وغيره)وبخاصه طيلة سنوات الحروب الست كان متفشي بدرجة تفوق السابق بكثير مما يدل على ان هناك اطراف كانت تنخر عظام الاجهرة الرقابية وغيرها وتزيد من هشاشة عظام النظام السابق مستغلة الظروف الصعبه والسيئه التي تمر بها المحافظة تحت شماعة (الارهاب، التمرد)وغيرها.

في المجمع الحكومي حيث تتواجد كافة المكاتب الاداريه والخدميه وغيرها في المحافظة والتي كان المجمع الحكومي يحظى فيها بنصيب وافر من الفساد، الا ان المحافظ استطاع ان يقوض من نسب الفساد ويحد من تفشيه بطريقة (ما) عبر خطوات يصفها الناس بالجدية في القضاء على الفساد ومنها:

1- النثريات والمساعدات التي كانت اغلبها وهميه في الفترات الماضيه واامتيحه لفرص الفساد، في عهد المحافظ فارس مناع تم تسخير كل ذلك لصالح(الحق العام) لمواجهة الام المحافظة وتنفيذ المشاريع التي تحتاج اليها محافظة اثقل كاهلها(الخراب والدمار).

2- نجح المحافظ في الحفاظ على اموال الدولة وممتلكاتها بعد استغلالها من قبل المتنفذين وضمان دفع الحق العام اثر استنزاف اصحاب الوجاهة لخدمات المنشاءات او المؤسسات الخدمية مثل(الكهرباء،المياه،الهاتف....)فلامجال اليوم في صعده لتبجيل حقبه من حقب الفساد الماضية وتقديسها فالجميع سواسية كاسنان المشط.3-لم تعد خدمات ومشاريع الدولة محصوره مثل(بنك التسليف الزراعي )وغيره محصوره على فئه(ما) بل اصبحت خدمات مكفوله للجميع.

في هذه المحافظة نجح ( فارس السلام) باعادة اجواء الحياة الطبيعية اليها والتخفيف من معاناة المواطن والتغلب على كثير من المشاكل والمعيقات التي كان يواجهها الانسان في صعده اثر نفوذ المتنفذين في غياب دولة العدالة حيث كانت الحياة فيها اشبه بحياة الغار، اليوم يستطيع المزارع ان يضمن حصته من مادة الديزل في اي وقت بعيدا عن استئثار المتنفذين لمادة(الديزل)بالرغم من توفره لانهاك المواطن بالطوابير المستمره للحصول على كمية محدودةمن ذات الماده، اليوم جهود كبيره يبذلها المحافظ من اجل توفير كافة الخدمات وبمستوى عال مثل(الكهرباء-المياه-الغاز-المشتقات النفطيه....الخ).

• صعده وحكاية دولتين:
اثناء السفر الى صعدة وفي الطريق (صنعاء-صعده)بعد حوث وابتداء بحرف سفيان حيث كانت النقاط الامنيه او العسكرية حاضرة ،جنود يؤدون مهامهم، السائق لايفتا في اظهار قدر عال من الاحترام للجنود في تلك النقاط التفتيشيه سواء كانت نقاط (الجيش) او من يساندهم في مهامهم ممن يطلق عليهم (بالمجاهدين).

(المعسكرات والوية المحافظة تبدوا مستقلة وقادره على القيام بواجبها على اكمل وجه، وعند وصولنا الى( المهاذر) المؤدية الى صعده وجدنا سوقا كبير مفعم بالحياة ، حياة تسودها معالم الحب والاحترام بين( الجندي،المجاهد،المواطن) لامجال للفتنه فالجميع يتعاملون دون تمايز او اضطهاد.
لفت انتباهنا حضور فاعل للاطقم العسكرية دون اعتراض ، الموقف يوضح حقيقة مفادها ان (انصار الله،والجنود) اخوة وكلاهما يتعاون على ارساء قواعد الامن والاستقرار والمحبة والتسامح حسب توجيه قيادات الاطراف المختلفة ليؤكد بان وزر الماضي القريب يقع كاهله على الساسة في السابق.
وعند وصولنا الى قلب العاصمة (مدينة صعده) وجدنا حضورا كبيرا لرجال (المرور) يؤدون مهامهم على اكمل وجه الجميع يستجيب في صعدة لاشارة المرور، ولى زمن (العيفطة)وكسر اشارت المرور،حتى الحوثه انفسهم يبدون التزام واضح في تنفيذ القانون ويحرصون على تطبيقه وحث الاخرين على الالتزام به.

حكاية دولتين اضمحلت من اذهاننا في قلب العاصمة صعده (فانصار الله )لايتدخلون في شؤون الدولة ومهامها، فالسلطه المحلية برئاسة المحافظ تمارس دورها وتقوم بواجبها على اكمل وجه،و مما زاد من اعتقادنا بان الحوثيين لايشكلون دولة داخل دولة في صعده بالرغم من قدرتهم على السيطرة على ذلك عدة امور ومن ابرزها التغييرات الاداريه التي جرت في المحافظه ومنها ادارة المؤسسه العامه للكهرباء والتي خضعت ادارتها للتغيير بعد استقالة المدير السابق(راشد الغرازي) وتم تعيين نائبه(عبدالرزاق المحبشي)مديرا عاما للمؤسسة العامه للكهرباء علما بان الاخير كانت كافة نشاطاته وولاءاته لحزب الاصلاح الذي يعد احد اعضائه في صعده، عميد كلية التربيه السابق د/عبدالله مشبب الغرازي هو الاخر قدم استقالته بمحض ارادته وتم تعيين نائبه د/عادل صياد من قبل وزارة التعليم العالي دون تدخل من الحوثه علما بان نائبه سامي القصوص ينتمي لحزب الاصلاح حيث ينتمي الاول للمؤتمر وقد حاول نائبه(القصوص) ومجموعة من دكاترة الكليه التابعين لحزب الاصلاح الاطاحة بعميد الكلية (د/عادل صياد) والاستئثار بالكلية بينما الحوثه لايعلمون شيئا عن الصراع بين العميد وحزب الاصلاح داخل كلية التربية والاداب والعلوم بصعده،ادراة المواصلات هي الاخرى شهدت استقالة المدير السابق(عبدالرزاق مشحم) وتم تعيين (عصام الحملي) دون تدخل الحوثه والجدير بالذكر انه منع التعصب داخل مؤسسة المواصلات اة التعامل بتمايز او على اساس عرقي او مذهبي او طائفي وقد طال العقاب احد اقربائه تنفيذا للقانون وبعيدا عن العاطفه.

العديد من ابناء صعده اكدوا بان التغييرات جرت بعد استقالة هؤلاء المدراء وغيرهم ، مؤكدين بان هناك الكثير من المدراء واجهوا الحوثه في الحروب السابقة واعلنوا العداء ضدهم الا انهم مازالوا في مناصبهم بالرغم من بقاء الخلاف بينهم وبين الحوثة مثل(ا/ علي العجل)مدير مركز سحار التعليمي علما بان مركز سحار التعليمي يعد اكبر مركز تعليمي في المحافظه.

الدور الذي يمارسه الحوثيون في صعده يقتصر على مساندة القوات المساحة والامن في المحافظة على امن المحافظة واستقرارها وباشراف المحافظ ، حتى نقاط (انصار الله)المتواجده في اماكن محددة ومنظمة وكذا انتشار الامنيات(وهي عبارة عن مجاميع شبابيه من انصار الله تحول دون تواجد عصابات السرقات وتسعى للصلح بين ذات البين)وتهدف تلك النقاط الى ملاحقة مهربي المخدرات المنتشرة في المحافظه واحباط محاولات التفجير والاغتيالات سواء التي نسمع عن تنفيذها من قبل القاعدة او غيرها كما تقوم الامنيات بتنظيم سبل الحياة دون مضايقة للاخرين فرجل(الامنيات) او المجاهد بشكل عام يدرك بانه مجرد فاعل خير عمله المقصود من ورائه الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وليس(سلطة) تتسلط على رقاب الناس، فالمخالف منهم قد يتعرض للحساب والعقاب اذا ما استغل مكانته (الجهاديه) في ابتزاز العامة او غير ذلك، كما يحضر على فرد ينتمي الى جماعة انصار الله التدخل في شئون الدولة ودوائرها الحكوميه، والجدير بالذكر وهو اعتقاد انصار الله بان السبب الرئيسي لوجود (النقاط الامنيه) هو الظلم الذي وقع عليهم خلال السنوات الماضيه والمتامل في ظروف الحياة بصعدة يدرك بان (انصار الله) من الممكن ان يستجيبوا لمطالب اي حكومة شريطة ان تكون عادله وبعيده عن التطرف.

• الحوثيون...وسلمية التعايش مع الاخر
كان لابد لنا من التدقيق في مسائل كثيرة ومن ابرزها كيف تمارس العقائد الدينيه المختلفة في صعدة اثر وجود خلافات عقائديه في دين واحد كانت السبب الرئيسي وراء الحروب بين القبائل والطوائف بصعدة وابرزها الاخيره بين (انصار الله ،وسلفية دماج) والتي كان للسعوديه ضلع كبير في اشعالها ،اذ ان المحافظه تضم اكثر من فكر وعقيده وابرزها العقائد الجهاديه مثل ( انصار الله، السلفيه،الاخوان)الموجود ين في صعدة اكثر من غيرها في اي محافظة يمنيه وفي وسط انتشار كبير لانصار الله ومقارنة بما تشنه وسائل اعلام حزب الاصلاح الذي يسلط الضوء على انصار الله.

بدانا نراقب وجود تواجد كبير او حتى طفيف وبخاصه في قلب العاصمة صعده حيث يكثر انصار(الحوثة) وتتواجد نقاط الامنيات التابعه لهم وامكانية سيطرتهم على كافة الاجواء وبخاصه الدينيه ومنع اي جو عقائدي مضاد لهم وبخاصه (الوهابيه) التي يعدها انصار الله العدو اللدود وانها احد الاسباب الرئيسيه لشن الحروب الست ضدهم بالاضافة الى الحرب الاعلاميه الحاليه ضدهم لاسيما ان المذهب الزيدي وبخاصه في صنعاء ولم تسلم منها صعدة ايضا تعرض لاعتداءات سافره من قبل الوهابيه وعلى ايدي حزب الاصلاح الذي بسط نفوذة على مساجد وجوامع الزيديه والاعتداء على مكتبات وكتب الزيدية وغيرها، في الحقيقة كانت النتيجة خلاف المتوقع فانصار الله يتعاملون بطريقة ديموقراطيه اكثر من غيرهم، ويؤمنون بحرية التعدد الفكري والمذهبي حيث دلت على ذلك معالم كثيره بعيدا عن الزيف والتضليل الاعلامي فهناك مساجد كثيره تتبع (سلفية دماج) الذين يكفرون الحوثه ،وكذلك الاخوان ومن تلك الجوامع الكبيرة التي تقام فيها صلاة الجمعه(جامع الخندق،جامع الحسين بن علي عليهما السلام،جامع الغمري،جامع جرمان،جامع المستشفى ...)وجوامع اخرى تابعة لسلفية دماج والاخوان في قلب عاصمة محافظة صعده ناهيك عن بقية المساجد والجوامع في مختلف مديريات المحافظه.

وعندما حاولت الاحتكاك ببعض المجاهدين اخبرنا احدهم والذي يكنى ب(ابو ماجد الحمزي) ،بان اوامر السيد عبدالملك الحوثي لكافة انصار الله صارمه فقد وصلتهم خطاباته عبر سيديهات يحثهم فيها على عدم ممارسة اي سلوك جارح او التلسن في حق اي فرد لاينتمي لانصار الله ومن اي طائفة او مكون او مذهب كان، كما حثهم في الخطاب ذاته بعدم تكفير (السلفية، والاخوان) الذين يكفرون انصار الله،ووجوب التمسك بتعاليم الدين الحنيف وضرورة التعايش مع الاخرين. احببت ان اتعرف اكثر على معالم الحريه الدينيه والفكريه في صعده ،حين تبادرت الى ذهني فكرة فرض انصار الله دفع الاموال من قبل العامة بالقوة من انصار الله وما موقف المحافظ من فعل كهذا؟
في الحقيقة بعد بحث وتنقيب للحصول على اجابات حقيقة حيث كانت من مصادر مختلفه من غير انصار الله وعلى وجه الخصوص المواطن الذي لاينتمي لانصار الله ، اخبرني العديد بان انصار الله خلال ممارستهم لطقوسهم العقائديه مثل(المولد النبوي) الذي حضره مئات الالاف من مختلف المحافظات اليمنيه ،والذي يعد اول حفل يقومون به وكان مكلفا جدا وقد جمعت تكاليف الحفل من (الاموال،الطعام، وغيرها)بالاضافة الى تحضيرات واحتياجات اخرى مثل(ماوى الضيوف وغيرها) من قبل انصار الله فقط او من احب ان يساهم طواعية دون اكراه وهكذا في كل مناسبة او حاجة ماسة ، فليس في الامر فرض بالمعنى التي تحمله دلالات الكلمة ذاتها وهنا تبادر الى ذهني لماذا يتحمل انصار الله كل تلك الاعباء دون غيرهم؟ وبالفعل لقيت الاجابة لدى عدد من انصار الله حيث كانت اجابتهم تدل على معنى ايمانهم بالرسالة التي يحملونها ويحاولون ايصالها للعالم فكانت باجماع بان المجاهد يبذل نفسه ،وماله،ودمه في سبيل الله رافعين شعار في سبيل الله يرخص كل غال، وما يقدمه الفرد منهم يعد جهادا في سبيل الله هكذا ينظرون للامر ولايتوانون لحظة في بذل اموالهم رخيصة في سبيل الله.

بعد تلك المقابلة عرفنا بان كلام (الصحف) غير معطيات الواقع، وان المحافظ ليس بحاجة للتدخل ومنع الحوثة من فرض عقوبات ماليه على المواطن لاداء شعائرهم وممارسة طقوسهم التي حينها ستكون قد مزجت بالقوه والابتزاز، الا ان الحقيقه تقول غير ذلك حيث تحصر جمع الاموال على مجرد انصار الله ومناصريهم او من بادر للتبرع من ذات نفسه.

لقد وجدنا بان لمسات المحافظ السحرية كفلت للجميع حق التعبير عن ارائهم والتعايش بسلام ليغلق صفحة ست سنوات مريرة قاحت اثرها القلوب.

الاعلام في صعده عبر (اذاعة صعده المحليه،وصحيفة منبر السلام)تبديان معلم واضح لكافة الجهود في القضاء على الفتنه وعدم قيامها مجددا وتسخير القوات المسلحة والامن بالتعاون مع(انصار الله) في خدمة الارض والانسان،وطي صفحة الماضي وبدء حياة جديدة مملوءة بالمحبة والتسامح وتقوم على ثقافة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، وانهاء حالة الفوضى وملامح الفساد.

صعده اليوم خاليه من اعتداءات الجنود للمواطنين وقمعهم باساليب عنيفه، كما تخلو من المحسوبيه او الرشوه او مايسمى بحق ابن (هادي)ولاوساطة فوق القانون.
وخلال التنقيب عن اختلافات جوهرية في المحافظة ، حدثنا الكثير بان المواطن اليوم يحصل على حقوقه اكثر من الماضي وبخاصه في المشتقات النفطيه فلم تعد كالسابق حيث كان يعاني المواطن او الفلاح للحصول على مادة الديزل او البنزين فالديزل مثلا كانت هناك قوى تستاثر به لفتح اسواق سوداء وبيعه باثمان باهضه، كما حدثنا الكثير ايضا بان محافظة صعده تعد المحافظة الامثل في تطبيق قرارات حكومة الوفاق اليوم خلافا لبقية انحاء الجمهوريه فمنذ ان تم توفير المواد البتروليه واقرت الحكومة اسعاره الجديدة منذ شهور عديده ، شهدت المحافظة استجابة تامة لقرارات الحكومه منذ صدور الاعلان في القناه الرسميه الساعه الثالثه عصرا،وهذا يؤكد بان السلطه المحليه تقوم بدورها بوجه كامل دون تاثيرات من اي جهات اخرى وان المحافظ يتبع دولة صنعاء ولاوجود لدولة اخرى في صعده وان الموجود هو ردة فعل طبيعة لظلم نزل باهل المحافظة وسببه دعوتهم لما يرونه الحق حسب وجهة نظرهم التي لم يكن للقانون ازاءها وجود .

القضاء الحلقة المفقودة في محاكم الجمهورية والضالة المنشودة بالنسبة للمواطن وجدناها حاضرة في صعدة ،قضاء نزيه يتوافق مع احكام ونصوص الشريعة الاسلاميه، فاثناء الرحلة بمدينة صعدة وخلال زيارة مدينة صعده القديمه ذات الاطلال المنهارة لهول ما اصابها من مكروه يعكس واقع حالها، هناك وبعد دخولنا من اشهر ابواب المدينة المعروف ب(باب اليمن) نزلنا لزيارة احد مقرات القضاء الذي يقيمه انصار الله في ملحق تابع لمسجد (الهيري)،وبالطبع يلجا اليه كل ذي مظلمه سواء كان من انصار الله او من غيرهم ،قلة هم من يرتادون اقسام الشرطة حيث يوجد بالقرب من مسجد (الهيري) مركز امن وادارة المديريه المعروف ب(المقام)وحين تعرضنا لبعض المرتادين لقضاء مسجد الهيري وعدم الذهاب الى(المقام)لعرض مشاكلهم وطرح قضاياهم للفصل فيها من قبل اجهزة الدولة اجابنا البعض بانهم قد سئموا من مقرات الامن نتيجة للاجراءات التي تملي عليهم دفع حق العسكري وغيرها من الوان الفساد ، اما اخر فقد اضاف بان عدم وجود حكما عادلا في مقرات الدولة ومحاكمها كان السبب وراء عدم اللجوء اليها اليوم في ظل وجود حكم نزيه وقادر على الفصل بنزاهة وسرعه في القضايا خلافا لمقرات الامن او المحاكم التي وجدناها ايضا خالية من المتقاضين بالرغم ان ابوابها مفتوحة طيلة فترة الدوام الرسمي وحضور القضاة ومساعديهم وكافة موظيفي محكمة صعده الابتدائيه والنيابة الاستئنافيه، كما اضاف عدد اخر بان الكثير من المواطنين سابقا كانوا يلجاون الى الحكم القبلي بعيدا عن اقسام الشرطة والمحاكم .

في صعده ليس مجرد المواطن الذي يقطن فيها يلجا للاحتكام الى مقرات انصار الله بل وجدنا كثير من ابناء الجوف ومارب ممن كانوا يعانون طيلة السنوات الماضيه من فساد القضاء توجهوا الى انصار الله الذين نجحوا في حل قضايا وخلافات علقت ملفاتها في المحاكم طيلة سنوات بعضها وصل لاكثر من عشر سنوات ليتمكن قضاء انصار الله من حل تلك القضايا.
الجدير بالذكر ان القضاء في مقرات انصار الله مخصص فقط لحل الخلافات والامر بالمعروف والنهي عن المنكر بعيدا عن القضايا المتعلقه بالدوائر الحكومية حتى لايتعارضون معها فيرون بان المسؤول عن ذلك المحافظ والسلطة المحلية.
• الثورة السلميه...ومعاني السلام.
من هنا من قلب العاصمة صعده ننقل احداث الثورة السلميه حيث يشهد (باب اليمن) احد اهم الشوارع بالمحافظة احتشاد الالاف من الثائرين تنديدا برحيل(النظام العائلي) وبعيدا عن كلام الصحف ...والهجوم المضاد...والعداء السياسي،فلاشئ يجمع ابناء صعده ببقاياالنظام العائلي (العفاشيون) فهم يرونه نظاما عفى عليه الزمن ...فرموزه قد ركبتها موجة الشيخوخة...وان لها الرحيل، صعده قدمت المئات من الشهداء والجرحى في ثورة الشباب السلمية بالرغم من محاولة بعض الاطراف السياسيه عبر وسائل اعلامها (عنادا) الحيلولة في وجه منح لقب ثائرون لابناء صعده، فكان لزاما ان يتم تسليط الاضواء على ثورة الشباب السلمية بصعده بشفافية لعكس صورة توضح المشهد الثوري السلمي بصعده من خلال النزول الميداني الجرئ لمشاهدة ساحة صعده الثوريه،ماهي اوجه الشبه بين ساحة التغيير بصنعاء وصعده؟هل نجد مشهد الاقصاء والتهميش وتشويه صورة الاخر في صعده؟ما مدى حضور الشباب وامكانية وصولهم للمنصة والتعبير عن ارائهم بحريه وشفافيه؟
ومامدى حضور احزاب اللقاء المشترك لمنصة التغيير بصعده؟وماذا عن حزب الاصلاح؟ من هنا من ارض صعده وجدنا حقيقة السلميه بعيدا عن مزايدة طرفي الشراكة في الحكم(المؤتمر -الاصلاح)باعداد القتلى والجرحى، فالمحافظة يسودها الامان، وبالرغم من توافد الثوار من كل حدب وصوب من كافة مديريات المحافظة ومن المحافظات الاخرى وعلى وجه الخصوص محافظة(تعز)، الا ان الحياة تسير بشكل طبيعي فالدراسة لم تتعثر والتجمهر امام المجمع الحكومي في باب اليمن من كل يوم (اثنين -وجمعه) اتخذهما ابناء صعده كصرخة في وجه نظام الشراكة الاستبدادي ،وقلع عداده الصدئ،كل ذلك لم يعطل المرافق الحكوميه من ممارسة مهامها وعرقلة معاملات العامة، فالثورة مفعمة بالحياه، ولكن زخمها لم يتخلله فساد يعثر شؤون الحياة والسبب كما اردف البعض انه لاوجود لاطماع حميد الاحمر او فساد اعتاد عليه علي محسن ،كما ان ثورة صعده ليست من اجل من اجل اطماع على حساب مصلحة الشعب.

اصوات البنادق والرصاص الطائشه واصوات فوهة المدافع لامكان لها في ثورة الشباب السلميه بصعده ، فما وجدناه حرية تعبير بشكل هائل لوجود معارضة في صعده ضد الثورة ولكنهم لم يتعرضوا للاختطافات او الرصاص المزايد لم نجد حادث يشبه حادثة شهيد الاعلام (جمال الشرعبي) الذي كان يؤدي واجبه المهني ولاترقبه الاعدسات كاميرا (سهيل) التي كانت تبعد عنه بامتار قليله حيث ذهب جمال لتصوير الحدث من زاوية بعيدة عن مكان الثوار ليتمكن من التقاط الصور الثورية جيدا ، الا ان عدسات كاميرا سهيل التي كانت ترافقه بدقه نقلت للعالم حادثة وفاته قبل التقاطه الصور، العجيب في الامر ان كاميرا سهيل كانت ف تتجه صوب راس جمال وكانها تعلم ما سيحدث والتقطت الصورة حين اختراق الرصاصة لراسه وتابعت بدقه مشهد سقوطه فيا للعجب، لقد وجدنا حراسات مشددة تحمي مداخل الساحة الثوريه بلطف وادب وتعامل محترم مع الاخرين الا اننا لم نجد متمترسين في تلك البنايات الضخمة لاستهداف شباب حزب الاصلاح والمزايدة بهم امام العالم الدولي بانهم شهداء والفاعل هم ادوات عفاش وجنوده او رمي التهمة على الاصلاحيين لتشويه صورتهم بقتل شباب الثورة السلميه.

امام المجمع الحكومي كانت المنصة منصوبة شامخة وكانت اللجان التنظيميه والمنسقه للثورة تقوم بواجبها بدقة ، منصة الثورة في صعده لم تنصب من اجل عداء مناصبة العداء لاي مكون ثوري حالها شاهد عليها فاحزاب المشترك حاضرة حضور فاعل وعلى راسها حزب الاصلاح الذي يقصي الاخرين من صعود المنصة الثوريه في صنعاء وخاصه ابناء صعده، بدى المشهد مميز فبالرغم من التنظيم والتنسيق والبرامج المتكامله والكافيه الا ان منصة الحرية بصعده لم تحرم الانسان العادي والبسيط من المشاركة واعتلاء المنصه فهناك اي خلف المنصه تتواجد لجنه لتنسيق المشاركات ضمن البرنامج الثوري واليها تقدم المشاركات وادراجها ضمن البرنامج المعد مسبقاوالذي من الممكن ان يستغنى فيه عن اية مشاركة اخرى الا ان المنصة جعلت حق الشباب واجب لابد منه لتادية رسالتهم الثوريه فمنصة التغيير بصعده تابى الا ان تتسع للجميع بعيدا عن الاحقاد وتشويه اي مكون ثوري فبرامجها محصوره على اسقاط النظام السابق ومحاكمة العفاشيون بالاضافة الى سرعة اصلاحات الاختلالات التي اوجدها النظام السابق الا ان منصة التغيير في صعدة تتميز عن بقية المنصات الثوريه في كافة انحاء الجمهوريه بالمطالبة بعدم انتهاك السيادة اليمنيه وعدم التدخلات الخارجية ورفض المؤامرات وبخاصه (الاميركصهيونيه)في اليمن خاصه والبلدان العربية والاسلامية كافه .

اجواء الثورة في صعدة تؤكد معنى السلميه وتجسد حقيقتها، فالقيادي (ابو الحسن) في جماعة انصار الله يؤكد بان ما مرت به المحافظة خلال ست سنوات سابقه جعلت ابناء صعده ينحازون الى جانب مبدا(العدالة)وحرية الراي بعيدا عن التخوين والقاء التهم على شريحة(ما) او انصار حزب(ما)، (ابو احمد) يؤكد بان احد ابرز اهداف الثورة الشبابيه الشعبيه السلميه بصعده تطبيق(مبدا العدالة وحرية الفكر والعيش معا)، واضاف (ابو علي)بان احد اسمى اهداف الثورة الشبابية في صعده اقامة حكم عادل فيه يثاب المحسن ويعاقب المسئ، اما(ع.س) وقد رفض ذكر اسمه او كنيته فيرى بان الثورة الشبابيه اندلعت لتسقط كافة رموز الفساد من مختلف الطبقات(العلياء والدنيا) في كافة مفاصل الدولة(العسكريةوالمدنية) بالاضافة الى استعادة اموال اليمن وثرواته من الارصدة الخارجيه لرموز الفساد في البلاد،اما القيادي(اسد) وهو اسمه الحقيقي فيؤكد بان اهم اهداف الثورة الشبابية في صعده (كسر حواجز المفاضلة بين ابناء الشعب والدفع بعجلة التنميه للامام).

الثورة الشبابيه في صعده اثبتت بانها حماية للمتلكات العامة والخاصة من العبث،وانها درع حصين للحفاظ على مصالح العامه كما اكدت بان الحقوق اصبحت متساويه بين الجميع وبخاصه الوظيفه العامه اصبحت من حق الجميع دون تمييز ولم تعد بحسب الوساطات او الانتماء الحزبي او بمقابل رشوة (ما).

زيارة(جمال ابن عمر) جسدت اسمى وارع معاني الديموقراطيه لدى الحوثة ومثال ذلك (استقبال مبعوث الامم المتحدة)ولكنه استقبال لم يتم بطريقة تعسفية او مفروض عليهم او تحت ضغوطات بل كان استقبال بمحض ارادتهم وبطريقة عبرت فيها قيادة الحركه بانها حركة منفتحة بعيدا عن المساومات والاستغلال وغير قابلة للارتهان للخضوع والاستكانة الغربيه ليكمل الصورة الحسنه عن حقيقة انصار الله ومدى مصداقية القيادة لحركة انصار الله بصعده.

في العدد القادم:
1-كيف هزم الحوثيون(الاصلاح-السعوديه-بشمركة ابناء الاحمر) في ست حروب متتاليه؟

2- ماهي اوجه الشبه والاختلاف بين الجهاد(الحوثي، الزنداني)في اليمن؟

3- في ثورة الشباب السلميه : كيف مارس الاصلاح لعبة قتل شباب المسيرات لاتهام صالح؟وكيف عرفت قناصات الاصلاح طريقها الى خطف حياة شباب الثورة السلميه بعيدا عن شباب الاصلاح؟ وهل كان قتل الاصلاح لشباب سبب رئيسي في منح صالح الحصانه التي رفضها الحوثي وانصاره والحراك واتباعه؟

4- واخيرا،ماحقيقة تحالف الحوثه مع صالح وعصبته؟

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1503

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
6  تعليق



6
صاحب المقالة من آل عامر   ومعروف انة من آل البيت على ما يدعون
Thursday, 18 October, 2012 03:00:50 AM





5
ما شاء الله والابناء
Wednesday, 17 October, 2012 04:44:03 PM





4
البراءه لعفاش
Wednesday, 17 October, 2012 04:25:56 PM





3
حبل الكذب قصير
Wednesday, 17 October, 2012 01:41:39 PM





2
مغالطات حوثي
Wednesday, 17 October, 2012 01:32:15 PM





1
يالطيف والحرية
Wednesday, 17 October, 2012 10:57:19 AM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




سقطرى بوست
جامعة الملكة أروى
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©