الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / واقع الحال...
راكان عبدالباسط الجبيحي

واقع الحال...
الثلاثاء, 23 أكتوبر, 2012 11:40:00 صباحاً

تمر الايام وتمر الاسابيع وتمر الاشهر وتتراكم السنين وتحطم الاجيال ..عام بعد عام ووضع اليمن على ما هو عليه ..يسقط نظام ويتسبب في اهدار وضياع وطن ومواطن ..وبعد ذلك تأتي مرحلة انتقاليه جديده ويتم تغير وزارات ومسئولين ولكن في واقع الحال لاتزال اجنحه الفساد متمسكة في افساد جيل بعد اخر واقع الحال في اليمن فقر وجوع ..قبائل وشيوخ. نهب وتخريب جهل دون تعليم ..واقع الحال.

قرات مقاله في الايام الماضية للأديبة والكاتبة احلام القبيلي في صحيفة اخبار اليوم ويتناول موضوع (مالنا قيمه) مقال في غاية الأهمية وفي عين الصواب ..تجد المغترب اليمني الذي يشد الرحال الى الخارج للشغل وطلب الرزق يتعامل معامله سيئة وغير قانونيه..لكن في المقابل وفي واقع الحال تجد الزائر الى اليمن سواء للتجارة او السياحة او للشغل تجد المواطن اليمني يعامله معامله قانونيه وأخلاقية وفي قمه الكرامة؟؟

في الزمن السابق وايام عهد الرئيس الشهيد /ابراهيم الحمدي الذي اتفق وتعاون مع الدول الخارجية على ان المواطن اليمني يعيش حرا كريما ..

لكن بعد ذلك اتى رجل بمنتهى الصلاحية يكاد الفساد يخرج من جسمه /علي صالح الذي الغى الاتفاق وقسم اليمن الى جماعات وفئات فياله من طاغيه يلعب على روس الثعابين طوال 33 عاما وواقع الحال في اليمن يبدوا غير مستقرا وغير امن
اموال تنهب ووظائف تؤخذ ومواطن ييئس..

دروس وعبر ينظر اليها المواطن اليمني ..فتجده يطمح ان يكون مهندسا او طبيبا اعلاميا لكن سرعان ما ينظر او يسمع عن وفاة مهندسا بسبب الكهرباء او اعتقال صحفي بسبب رايه. يعكس ذلك المشهد راي المواطن في افشال وتحطيم طموحاته لذا علينا ان نهتم بوطننا الحبيب ونقوم بدعم وتأهيل الاجيال حتى يصبح ذا فكر وسيع وعقليه شاسعه في انقاذ وإنهاض وبناء بلد ديمقراطي خالي من الفساد والغش والتمرد؟؟؟

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1028

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
الهدف واحد
Tuesday, 23 October, 2012 04:14:37 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




الخبر بوست
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©