الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الشعـب اليمني والحوثيون بيوم الغدير!!
أنور معزب

الشعـب اليمني والحوثيون بيوم الغدير!!
الجمعة, 02 نوفمبر, 2012 12:40:00 مساءً

تستعد جماعة الحوثي او من يطلقون على انفسهم جماعة انصار الله لإحياء ذكرى ما يسمى بـ "يوم الغدير" الذي يصادف الجمعة القادمة في الثامن عشر من شهر ذي الحجة ويأتي احياء ذكرى يوم الغدير هذا العام في ظروف استثنائية وغير مستقرة تشهدها البلد.

قد اختلف مع جامعة الحوثي وانصاره في عدد من القضاياء المتعلقة بالفكر والمذهب وفي احياء هذه الذكرى خصوصا اذا ماصاحبها ممارسات وطقوس مذهبية غريبة كما نشاهدها في عدد من الفضائيات لكنه وبكل تأكيد ودون ادنى شك ليس من حقي او من حق اي طرف كان ومهما اختلفنا مع الحوثي ان نفرض وجهة نظرنا على الاخر ذلك انه من حق الحوثي وانصاره ان يمارسوا شعائرهم المذهبية بكل حرية ليس ذلك فحسب بل على وزارة الدخلية القايم بواجبها الدستوري والقانوني في حمايتهم من اي مكروه قد يصيبهم نتيجة تعبئة خاطئة تجعل البعض يقدم على تصرفات غير محموده ولامرضية خصوصا وان الايام الاخيرة شهدت حملة اعلامية مسعوره على الحوثي.

هناك عدد من بلدان العالم وبعضها دول عربية شعبها متعدد الديانات وكلا يمارس طقوسه الدينية بكل حرية فهناك المسلم وهناك المسيحي وهناك اليهودي والهندوسي وهناك المسجد والكنيسة والمعبد فلايستطيع احد ان يجبر الاخر على عدم ممارسة طقوسه الدينية والتعبدية "لكم دينكم ولي دين " الا اننا في اليمن قد من الله علينا بنعمة وحدة الدين فجميع سكان الجمهورية اليمنية مسلمين باستثنى عدد لايتجاوز المأتين ينتمون الى الديانة اليهودية.

كما ذكرت من حق الحوثي ان يقيم تلك الذكرى وليس من حق اي طرف كائن من كان ان يمنعه من ذلك الا انني هنا لست بصدد الحديث عن هذا بقدر الحديث عن سبب اصرار جماعة الحوثي وتعمدهم في اقامة ذكرى مايسمى بـ "يوم الغدير "في العاصمة صنعاء رغم ان وضع البلد غير مستقر فعدم توفر الامن والاستقرار يجعل من احياء مثل هكذا ذكرى في العاصمة وفي هذا التوقيت تحديدا امرا لم يكن مرغوب فيه والامر هنا لايتعلق باحياء مثل هذه الذكرى بقدر مايتعلق يالتوقيت الزمني غير المناسب البتة.

الحوثي يدرك حقيقة الوضع الذي تعيشة البلد من انفلات امني وعدم استقرار ومع ذلك مصر ومتعمد على احياء ذكرى يوم الغدير في العاصمة صنعاء !! وهذا يقودنا الى تساؤل غاية في الاهمية وهو لماذا جماعة الحوثي متعمده ومصره على احياء ذكرى يوم الغدير في صنعاء رغم انهم يدركوا ان التوقيت الزمني غير مناسب ذلك انه لايوجد امن ولا استقرار ووضع البلد مضطرب فلماذا هذا الاصرار !؟ وهذا سؤال جدا مهم يقودنا الى حقيقة هامه وخطيره في نفس الوقت وخصوصا اننا جميعا ندرك بان الحوثي يمتلك مخطط يهدف الى فرض نفوذه والاستيلاء على جميع المحافظات اليمنية وبالتالي تنفيذ المخطط الايراني.

ولذلك يجب على وزارة الداخلية والاجهزة الامنية والعسكرية والمواطنيين جميعا اليقظة التامة واخذ الحيطة والحذر من اي مخطط قد يتم تنفيذه من خلال احياء ذكرى يوم الغدير وفي ذات الوقت علينا ان ندرك حقيقة مفادها بان الحوثي حر وجماعته وانصاره احرار في احياء تلك المناسبة وعلى الاجهزة الامنية كما ذكرت حمايتهم وعلى جميع من يختلفون مع الحوثي في الفكر والمذهب ان يدركوا بان اختلافهم ذلك مع الحوثي هو خلاف فكري او مذهبي فقط و ان الحوثي وانصاره مازالوا يمنيين ومازالوا مسلمين يشهدوا بان لااله الا الله وان محمد رسول ولايستطيع اي طرف ان يثبت عكس ذلك.

كما ان على الحوثي وانصاره ان يقوموا باحياء ذكرى يوم الغدير وان لايلتفتوا او ينقادوا الى افكار شيطانية ايرانية تجعلهم يغدروا باليمن واليمنيين بيوم الغدير .....

والله من وراء القصد.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1231

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
4  تعليق



4
اتفق مع الكاتب
Friday, 02 November, 2012 08:05:36 PM





3
لا نقول المذهب حتى نعتبرهم منا
Friday, 02 November, 2012 05:50:58 PM





2
لماذا هذا التوقيت بالذات
Friday, 02 November, 2012 04:19:17 PM





1
من يحمي من
Friday, 02 November, 2012 02:43:31 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©