الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / لك الله ايها المواطن اليمني
د . أبو نورالدين اليهري اليافعي

لك الله ايها المواطن اليمني
الجمعة, 02 نوفمبر, 2012 06:40:00 مساءً

باليمني الفصيح نتحدث وبالبلدي نتناول هذا الموضوع ....
دون مقدمات ولارتوش ودون الحاجة الى مصطلحات فضفاضة او عبارات رنانة ؛ فالواقع اليمني لامثيل له اطلاقا ! واقع لا يوجد اكثر تعقيد امنه ...لكن هذا الواقع رغم تعقيداته ظل متماسكا ولو بصورة هشة ؛ سيكتمل العام الثاني على بداية الازمة على حسب تسمية البعض والثورة على تسمية البعض الاخر ؛ الى يومنا هذا ومازال هناك شبح لكيان يقال له الدولة ...

بعد مخاض عسير وصل اليمنيون الى اتفاق على تشكيل حكومة الوفاق الوطني والتي لاوفاق بين اعضائها ولاتجانس ولا انسجام في حقيقة الامر ؛ وان يكون هناك حكم انتقالي لمدة عامين تتبعه انتخابات رئاسية وبرلمانية ووو الخ ....
الغريب في الامر ان المواطن اليمني كما يقال لامحل له من الاعراب في هذه الفترة ؛ بل وفي بعض الاحيان مبني للمجهول ....
الفوضى ... والمجرمون دائما فاعل مستتر تقديره هم وهو ووو الخ
اتهامات متبادلة بين اطراف الصراع ....
المواطن يعيش وكانه يشاهد احداث فيلم اكشن او مسلسل مكسيكي تراجيدي حلقاته تستمر لسنوات ...
المهم في الامر ان العام الاول على وشك ان ينقضي وتطوى ايامه ونحن الى الان لم نر شيئا اسمه لجنة الحوار الوطني بشكل فعلي وسينتهي العام وربما لاحوار وطني بعد ....

بعد الانتهاء من تشكيل اللجنة كمسمى والتي الى اليوم هي بنفسها بحاجة الى حوار فيما بين اعضائها اولا ؛ قبل ان تحاور اطراف الصراع او الفئات المتناحرة هنا وهناك ؛ فاعضاء الحوار الوطني الذين شكلتهم رئاسة الجمهورية وحكومة الوفاق الذي يفترض بها ان تكون وطنية ؛ بحاجة الى حوار .
الى الان لم تخرج لجنة الحوار الوطني الى ارض الواقع ولم تر النور بعد ....
فاذا خرجت من قوقعتها فان مهمتها في العام الثاني ستكون منحصرة في الاعداد للانتخابات والتهيئة لها ؛ وكما تعلمون ونعلم جميعا ان الانتخابات في اليمن دائما تكون لها خارطة طريق ويتفق المتنافسون فيها على التشكيل الحكومي في حال فاز هذا الطرف او ذاك يعني يتم دراسة كل الاحتمالات ؛ فاذا فاز المشترك اين يكون المؤتمر واذا فاز المؤتمر اين يكون المشترك يتفقون على ادق التفاصيل ....

بمعنى ان المرحلة الانتقالية كلها للمسعورين (المسؤولين ) الذين يلهثون وراء السلطة والمال ويتقاسمون النفوذ والهنجمة ....
عامان ستمضي على المرحلة الانتقالية والمواطن مهمش واحواله مبعثرة ومعيشته مكدرة ولا سامع لشكواه الا الله ...
فلجنة الخوار وليس الحوار الوطني كلما ستناقشه وله صلة بالمواطن هو زواج الصغيرات !!!!!!!!!
قضايا كالقضية الجنوبية وقضية صعدة واعادة اعمار ابين ومادمرته الحرب هنا او هناك لم نسمع عنه حديثا يذكر بلا شك انه ضمن محاور اللجنة واولوياتها ؛ لكن الامر المؤلم انه حبر علىل ورق ....
الماء والكهرباء ليست امر يستحق الاهتمام ؛ ومن نافلة القول الحديث عن الامن والصحة والتعليم والمواطن عليه ان يتدبر حاله !!!!

اصلحكم الله او قبحكم الله او هداكم الله اختاروا الكلمة التي تناسب حالكم وواقعكم يالجنة الخوار الوطني على هذا الانحطاط في الرؤية والتي ستظل وصمة عار في وجوهكم ...
وطن ينهار ... اقتصاد متردي ... انهيار المؤسسات الخدمية ... امن مفقود .. سلب ونهب .. غلا معيشة ..اغتيالات ... اشلاء ودماء .. ولم تجدوا ماتخرجوه لوسائل الاعلام الا زواج الصغيرات ؟؟!!!!!

مسخرة ومهزلة لم يسبق اليها احد ... براءة اختراع وحق فكري لكم حصريا ولعقولكم البائرة ....


اخي الحبيب لك ان تتالم ولك ان تبكي على وطن يتم تقاسمه بين اشخاص ومواطن يفترش الارض ويلتحف السماء من شدة الفقر ...

لكن لاحياة لمن تنادي


ولك الله ايها المواطن اليمني
................................................لكم كل الود .........................................

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
985

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©