الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / هيئة مكافحة الفساد لماذا يا ترى ؟!
محمد منصور

هيئة مكافحة الفساد لماذا يا ترى ؟!
الخميس, 15 نوفمبر, 2012 12:40:00 مساءً

في نهاية إجازة عيد الأضحى وفي موقع هيئة مكافحة الفساد تم نشر تكذيب لما قيل انه نشر في عدة صحف لإستدعاء مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة (نجل رئيس مجلس الشورى) ويا ترى لماذا الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تقوم بهكذا شيء في أول سابقة من نوعها, تعالوا معي نكتشف لماذا ؟

إن المطلع على قانون الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد يعرف حجم الكارثة, وما يزيد الطين بله انه يتم ترشيحهم بحسب المعرفة مع رئيس مجلس الشورى _ واذكر أني ذهبت إلى محامي للترافع عني ضد نجل رئيس مجلس الشورى فقدم اعتذاره بطريقة مؤدبه وماذا كانت حجته انه يريد الترشح في هيئة مكافحة الفساد لذلك عليَّ أن ابحث عن محامي آخر _ وهذا يتضح من خلال المواد والفقرات التالية التي هي من نص قانون إنشاء هيئة مكافحة الفساد. وقد اخترت هنا الفقرات القانونية المهمة في موضوعنا هذا ولكن لمن أراد أن يطلع عليه كاملا فعليه زيارة الرابط التالي
http://www.mof.gov.ye/regulations/laws/1077-anti-corruption-law-39-2006.html))

مادة (1): يمسى هذا القانون (قانون مكافحة الفساد(

مادة /9/
أ- تشكل الهيئة من أحد عشر عضواً ممن تتوفر فيهم الخبرة والنزاهة والكفاءة على أن تمثل في الهيئة منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص وقطاع المرأة .
ب - يشترط في المرشح لعضوية الهيئة ما يلي :-
- أن يكون يمني الجنسية
- أن لا يقل عمره عن أربعين عاماً
- أن يكون حاصلاً على مؤهل جامعي على الأقل
- أن لا يكون قد صدر بحقه حكم قضائي بات في قضية من قضايا الفساد أو في قضية مخلة بالشرف والأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره .
ج - يقدم مجلس الشورى إلى مجلس النواب قائمة مرشحين تتضمن ثلاثين شخصاً ممن تتوفر فيهم الشروط الواردة في الفقرتين (أ ، ب) من هذه المادة .
د - يزكي مجلس النواب عن طريق الاقتراع السري أحد عشر شخصاً من بين قائمة المرشحين .

مادة /11/
ب - تكون مدة أعضاء الهيئة خمس سنوات تبدأ من اليوم التالي لصدور قرار تعيينهم ولمرة واحدة فقط .
هنا فقط نعرف لماذا كذبت هيئة مكافحة الفساد هذه الأخبار المنشورة في الروابط التالية:
1- http://freedom-ye.com/news17285.html
2- http://yemen-press.com/news13951.html
علما بأن تاريخ ترشيح أعضاء هيئة مكافحة الفساد كان في تاريخ 4 – يوليو- 2007م وإذا ما رجعنا للنص القانوني لإنشاء الهيئة فإن عضوية الأشخاص المرشحين السابقين قد انتهت لهذا يتم التسابق للمجاملة والتلميع عسى أن التغاضي عنهم والإبقاء عليهم في مناصبهم رغم أن النص القانوني واضح بأنه لا يتم الترشيح إلا لمرة واحده فقط لكن من تم تعيينه في رئاسة مجلس الشورى بالواسطة والمحاباة بالتأكيد يعرف الطريق للواسطة والمحاباة والمغالطات والمكابدات القانونية كي يتم ترشيح نفس الأشخاص مرة أخرى.

لقد أصبح حال الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة كحال المريض الذي يستخدم علاج قد انتهت فترة صلاحيته (هيئة مكافحة الفساد) وهل يعقل أن تتجه هيئة المواصفات نحو هيئة مكافحة الفساد لتقديم شكواها وهي قد انتهت فترة صلاحيتها ولا جدوى لها قانونا أن تأمر أو تفعل شيء.
إذاً ( كأنك يا أبو زيد ما غزيت) وكأن رئيس الجمهورية ورئيس حكومة الوفاق يعيشون في عالم آخر أو أنها تجرعت جرعات قوية من غض النظر علما بأن هذه ليست عورات ليتم غض النظر عنها وإنما نكبات تلو النكبات. وخصوصا بعد أن أشاد وصرح لنا وزير التجارة الإنسان الثائر على حد قوله بان نمارس حقوقنا على أكمل وجه لكن اتضح في الأخير انه راضي كل الرضا عن الفساد وأعوان الفساد.

وعدنا بالتصحيح وإنهاء المحسوبية والواسطة وهاهي تتم وعلى مرأى ومسمع العالم وفي أهم الأجهزة الحكومية وفي أجهزة صممت أساساً لإنهاء هذه الأشياء وهي الممارسة الرسمية لها (فاقد الشيء لا يعطيه) إذا أين النزاهة التي يتحدث عنها قانون مكافحة الفساد والتي يتشدق بها, أم أن أرواح الناس والاقتصاد الوطني لا يعنيهم وكل ما يعنيهم أنفسهم وزيادة أموالهم وأقول هنا وللعلم أني وغيري الكثير تقدم بملفات لهيئة مكافحة الفساد قبل ثمانية أشهر والى الآن لم ترى النور لماذا يا ترى هل لأنه نجل رئيس مجلس الشورى ولا يقدرون عليه أم أن هناك أشخاص آخرين يتم الاستعانة بهم ذوي قرابات أو محسوبيات أخرى.

يا سادة اقرءوا الفاتحة على هيئة المواصفات والمقاييس ففسادها ليس كفساد أي جهة أخرى فهي معنية بكل شيء يدخل إلى البلد من غذاء ومستلزمات تستخدم بشكل يومي من قبل كل الفئات العمرية المختلفة إنها هيئة تصدير الموت بشكل رسمي وبحماية حكومية (مجلس الشورى وهيئة مكافحة الفساد).وكل ذلك لان مديرها (نجل رئيس مجلس الشورى).

إننا هنا نناشد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء أن يلحقوا ما يمكن لحاقه لإنقاذ الهيئة وتفعيل دورها الرقابي وتقوية البنية التحتية للهيئة حتى تقوم بدورها المناط بها على أكمل وجه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
911

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©