الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / إسرائيل تقرع طبول الحرب؟!!
راكان عبدالباسط الجبيحي

إسرائيل تقرع طبول الحرب؟!!
الأحد, 18 نوفمبر, 2012 12:40:00 مساءً

في غزة :حرب عادت ومواجهة ازدادت ولهيب نار اشتعلت..

قصف من هنا وقصف من هناك والصمت يدركنا..

عادت إسرائيل وقرعت طبول الحرب دون أي مبرر ..لكن حماس تكثف من السيطرة وتتصدى للغارات الإسرائيلية.

غارات تتواصل وقصف يتزايد وقتل يتراكم..

في العام 2009م حينما قامت قوات الاحتلال بشن حملات عسكرية على قطاع غزة وراحوا ضحيتها الكثيرون من الشعب الفلسطيني سببها سكوت العالم العربي وصمت الضمير الإنساني.

وها هي مرة أخرى تعود قوات الاحتلال وتقرع طبول الحرب لزعزعت الأمن وإرعاب المواطنين وإدخال العالم العربي والدولي في نزاعات وصراعات نتيجة للهجوم العدواني على غزة.

ذلك الهجوم الغادر الذي اُغتيل خلاله القائد الشهيد/ احمد الجعبري والذي راحوا ضحيتها عشرات القتلى ومئات الجرحى..

عادت إسرائيل وعادت الحرب العدوانية لكنها لم تنجح مادام هناك أبطال كأمثال إسماعيل هنية والرئيس المصري الدكتور/ محمد مرسي الذي قال لن نترك غزة بمفردها ثم قام بطرد السفير الإسرائيلي وسحب السفير المصري وبعث رئيس الوزراء المصري إلى غزة للوقوف والتعاون مع إخواننا في غزة..

عاد الغدر المفاجئ وعاد الاحتلال المباغت وعاد غضب العالم العربي..

إسرائيل تطلق وكتائب القسام ترد.. وفي المقابل لا نعلم ما هذا العدوان الشنيع وهذا الهجوم الغادر على قطاع غزة دون أي مقدمات أو مبررات لذلك..

مات الضمير العربي والإنساني في 2009 حينما قام بالصمت والسكوت عن الهجوم الصهيوني ضد إخواننا في غزة.. لكن في ذلك الوقت كان هناك أنظمة عربية ظالمة شعارها الظلم والسكوت عن الحق.. لكن في الوقت الحالي وحين اندلاع الربيع العربي والتغيرات السياسية لتلك الأنظمة الذي كانت شريكا مع قوات الاحتلال في الحرب على غزة لم يتمكن العدوان الصهيوني من تحقيق الانتصار الذي يسعى إليه مادام هناك قلوب رحيمة وضمير إنساني ..ذهب رئيس الوزراء المصري ولحقه وزير الخارجية التونسي الذي قال بكل جراءة واستحقاق ((على إسرائيل أن تدرك وتعلم أن ما حدث في الماضي لم يحدث في الوقت الحاضر)) هذا هو الذي نريده من كل إخواننا العرب على عدم السكوت والصمت على إخواننا في غزة ونتمنى ألا يطيل نزيف الدم في غزة ..ونريد أيضا من الرئيس المشير/ عبد ربه منصور هادي التحرك ومساندة الشعب الفلسطيني ومناشدة العالم العربي والدولي على توقيف الهجوم الإسرائيلي الغادر والجبان ضد إخواننا في قطاع غزة العزة..؟؟!

غزة عادت تنادي يا عرب..
أين القلوب هل صارت حجر..
عاد المحتل وعادت الحرب..
وانتشرت الآلام وتوسع الجرح..
صبراً يا أهل غزة العزة صبراً..
فالنصر قادم والحق انتصر..
يا غزة الحرة يا أهل الكرم..
فلقت ملكتم في القلب سكن..
يا غزة الصمود يا نور الفجر..
لا تستسلمي فشمس الحق قد قرب..
يا غزة لا تحزني وانتظري الفرج..
من رب عرشا بأذنه سيسقط من ظلم..

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1086

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©