الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / "فلسفة التعلم"..!
عبدالله الخراز

"فلسفة التعلم"..!
السبت, 24 نوفمبر, 2012 09:40:00 صباحاً

هذه جملةٌ تفيد بأنّك لن تُنتج يعني أنّك ستفشل!. إذاً يجب عليك حيال ذلك أن تعمل , ولكن كيف عليَّ أن أعمل وأنا "لا أعلم"..!
إذاً فالعنوان والموضوع والمحتوى والخاتمة تتمحور حول العلم , هو مدارٌ تسير عليه البشرية برمّتها يرتشفون منه الحياة , يصعدون به من وإلى , حتى يصلوا إلى مرادهم لذلك فـالعقل والدين والروح كلهم يمجّدون العلم , جميعهم يعلنون انتصار البشرية بهذا السلاح الفتَّاك الذي فتك بالجهل وقذفه في فُوّهة بركانٍ حارق ولكن في المقابل أقول:-

ما أجمل الشعور بالجهل!.. ما أجمل أن تنزل من أجل نفسك , ما أجمل أن تكون في حياتك تلميذٌ وطالبٌ صغير لا زال يتعلم..
لايمكنني أن أتصور أن أعيش يوماً أختم فيه تعلُّمي ..لا يمكن..! لأنني سوف أموت وأنا لا زلت أتعلم..

في كل يومٍ أجد عبرة , فائدة , فكرة.. في كل يوم أُعيد صياغتي العلمية فأنا لا زلتُ أتعلم..

الجنة لها مسلكٌ لمن يلتمس العلم ويطلبه فمن سلك طريقاً يلتمس به علماً سهّل الله له به طريقاً إلى الجنة..

الكتاب لا يُؤلَّف بلغة الجهل , إذاً فالكتاب علمٌ له قيمته المادية والمعرفية والحضارية بل إنّ الحضارة لا تُبنى إلا بالعلم ..

فإذا كنت تعلم فستصل وإن كنت تجهل فلن تتحرك , إذا أصبحت متعلماً فستنجح أما إذا اكتفيت بعلمك فقد كتبت على نفسك الفشل هذه هي فلسفة التَّعلُّم..!

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
918

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©