الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / إلحقوا...فالمقاعد محدودة
عبدالسلام راجح

إلحقوا...فالمقاعد محدودة
الأحد, 16 ديسمبر, 2012 10:40:00 مساءً

أنا يمني توقف أيها التاريخ لقد صبرنا ونلنا المراد وتحقق لليمنيين ما يصبون إليه بعد أن رسمنا مسار المستقبل بالرغم من طول المسيرة لكننا ما توقفنا أبدا بل إصرارنا يسجل ميلاد فجر الأمل بعد رياح التغيير التي حطت رحالها وسافرت إلينا بغيث مدرار أفرغت خيرها هنا لتنموا بذور الحضارة من جديد لنصحوا على طرب المحبة ونشدوا أهازيج الوطن لمن لمن لأجل اليمن.

أول الخير قطره وفاتحة البناء حوار يلم شعث اليمن ويلملم الصف الذي كاد أن يتمزق ويرمم الجدار القوي والحصن المنيع بعد أن كادت معاول الهدم تحيل جماله خرابا ويكون دمار هنا ودماء تبلل ثياب الوطن الجريح.

دعوا القافلة تسير حتى تحط رحالها على شواطئ عدن وفوق قمم صنعاء وعلى سهول تهامة المترعة بالعطاء بعد رحلة شاقة تعبنا خلالها من بيداء الفقر والجهل والمرض وان لنا أن نفيق حتى لانغرق مرة أخرى بشوط اضافي تنتهي فيه الحكمة وتنتحر فيه المحبة.

الإعلام وسيلة هامة للبناء والتنمية ,كفانا مناكفات ونباحات وبلادة الحرب التعيسة سطروا حروفا من ذهب,فالحوار منهجنا وعنوان مسيرتنا القادمة فالكلمة والمقالة أجمل رسالة في الوقت الحاضر والمستقبل.

منابر الجمعة وخواطر الصلوات تسبيحات ودعوات واستغفار واستنفار الجميع لحب الأوطان فهو الإيمان فالمسجد دار السلام ورسالته السامية تفرض على أئمة المساجد أن ينوروا العقول بالمحبة والإتفاق ونبذ الكراهية والشقاق.

الأستاذ عليه واجب ومسؤلية كبيرة في زراعة الأفكار الوطنية البناءة لتنبت بذور المستقبل القادم حاملة مشاعل الأمل وثمارالمحبة.

أنا أحب اليمن لذا أنا اترك السلاح جانبا وأحمل في قلبي الوطن وفي يدي العلم والايمان وأتخلى عن التعصب المقيت والتحزب الأعمى ,أنا يمني لذا فواجب على أن أسعى إلى تقريب وجهات النظر وبث روح التسامح والبدء بتغيير الملامح ذات السلبية ,أنا يمني أنا صاحب حضارة باقية ودائمة مستمرة
ساساتنا بحاجة للعمل أكثر من أي وقت مضى فالنتيجة واحدة غير خاضعة للخيارات ومتاهات اللعبة السياسية فقط توجه احادي وغاية نبيلة تضع الوطن في المكان الصحيح بعيدا عن الاضواء الزائفة والتنافر العقيم.

اقراؤ الفاتحة وتوسلوا الى الله أن يأخذ بأيدي الجميع إلى مافيه الخير للجميع وجددوا النيات فهو زمن التغيير والحقوا بركب الحرية فالمقاعد محدودة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
611

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©