الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / نعتذر منك بابا نويل !!!
جلال غانم

نعتذر منك بابا نويل !!!
الخميس, 20 ديسمبر, 2012 10:40:00 صباحاً

وأنت ترى شُعوب الدنيا تحتفل بعيد رأس السنة الميلادية بمزيد من المُتعة والضحك وإقفال الأرقام المالية العالمية وحالات النمو الاقتصادي المُفرط وبمزيد من التقدم والرخاء ترى من حولك كيمني رصيد مُتزايد من حالات اليُتم والقتل التي طالت شباب ثورة التغيير مُصحوبة بازدياد حالات الشحت في شوارع صنعاء ناهيك عن هدايا بابا نويل الأمريكية كمكافأة في رأس عيد السنة بمزيد من القنابل والصواريخ والطائرات بدون طيار وكأننا شعب يحتاج لمزيد من التصفية والإبادة كي نحس بإنسانيتنا بين الأمم والشعوب .

للأسف نحن لسنا في بلد يُعاني من التُخمة حتى نحتفل بعيد ميلادك يا بابا نويل .

لسنا سُعداء بتحقيق أي أرقام اقتصادية وسياسية جيدة كي نحتفل برأس السنة الميلادية لا نرى في عيد السنة في شوارع صنعاء سوى مزيد من المقاوته , مزيدا من البؤس والفراغ
نحن نحتاج بابا نويل بدون طائرات أمريكية في سماء اليمن
نحتاج لمزيد من الأمن كي نعيش بخيارات أفضل للحياة
نحتاج للخُبز في عيد رأس السنة الميلادية كي نطعم جوعى اليمن وشحاتيه

نحتاج لمزيد من الدفيء كي نقي مشردينا من صفصاف الشتاء
الاحتفال في بلد تلتهب دموع الأمهات والعاشقين أشبة بحالة جُنون

كُل حالات البؤس التي نعيشها كرصيد يومي هي ما تدفعنا للكتابة بقلب يخفق ألما وجُروح لا تتساوى مع الخوف والهزيمة والانكسار .

لا احتفالات لدينا سوى بــــــــ روزنامة شهداءنا

لا احتفالات لدينا سوى بقوائم المُوت المُعدة مُسبقا في شوارع اليمن وجبالها

لا احتفالات لدينا ما دُمعنا شعب لا يزال يبحث عن الخُبز في الألفية الثانية

نعتذر منك , نعتذر إليك بابا نويل !

نعتذر لكُل شُعوب الدنيا لأننا لا نستطيع أن نُشاركهم أفراح رأس السنة

نعتذر لأننا لا نستطيع العيش وجرحانا مُضمدين , وموتانا يتساقطون , وطننا في حالة فراغ !

نعتذر لأننا لا نستطيع أن نعيش الإنسانية مثلكم .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
558

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©