الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / عذراءُ
عادل الأحمدي

عذراءُ
الأحد, 14 أغسطس, 2011 10:50:00 صباحاً

تتمدّدُ العذراءُ فوق قشورها
شجناً وتلتحفُ اشتياقَ المُبْهَمِ

من منكمُ لمستْ أصابعُه لظًى
في جوفها المتصارعِ المتلعثمِ

يختالُ قادمُها أمام عيونها
من غير لونٍ واضحٍ أو مَعْلَمِ

ولكَم تَمَنّتْ ثم واكبَها الأسى
ولطالما بخلَ الغديرُ على الظّمِي

في الأفْقِ آنسةٌ يهشُّ لها الندى
فلقُ الضياءِ على إباء المبْسَمِ

ونهودُها تحكي تنهّد قلبها
وعلى العيون مجرةٌ من أنجمِ

والدمعُ آخرُ ناطقٍ في ليلها
والليلُ مُتَّسَعُ الحزينِ الأبكمِ

عذراءُ يا دنيا المحبةِ والرضا
نامي عن الغيبِ المُغيَّبِ واسلمي

عادل الأحمدي
13 - 8 - 2011

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
897

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
ممتاز وتستاهل بس خاطب العانس
Sunday, 14 August, 2011 04:56:44 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©