الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / وجهة نظر ( شوقي احمد هايل ) وتحيه لليمن ارض وقياده وانسان
سلطان نعمان العواضي

وجهة نظر ( شوقي احمد هايل ) وتحيه لليمن ارض وقياده وانسان
الاربعاء, 02 يناير, 2013 08:40:00 صباحاً

كم كنا علي ثقة بأن الاستاذ شوقي احمد هايل عميق الفكرة ورامي الرصاصة على الجهل ومزيل حجار التخلف
وعميق الرؤية وحامي تعز المدنيه المنشوده المثال الناصع للفكره النقيه والمدنيه فهي المركز الاهم
للمدنيه على مستوى الجزيره العربيه .. فتعز ام الشهداء واماالجماهير وتعز منبع الثقافه والفكر .

تعز مدرسة ارتوت منها اليمن بل وصدرة عقول وما زالت للجوار
وبصفتي احد ابناء تعز اقترح على محبي تعز وابنائها ومثقفيها ان تتركو الاخ الاستاذ شوقي احمد هايل يعمل ما يراه مناسب فالتركه كبيره والحمل
ثقيل تابعت كلمته يوم امس فالرجل يعمل ما يراه مناسب ونحن بدورنا يجب ان نعمل على عونه وشد ازره ولو بالكلمه
ولا نحاسب شخص على النوايا والتصرفات بل نحاسبه بالنتائج ونترك له المجال ونمنحه ينفذ ما يراه مناسباً لنحاسبه لاحقالاان نحاسبه قبل التنفيذ
وبالتالي نستبشر خير بالرجل ولا نستبق الاحداث ونطبل مع من يريد لتعز الخراب
فتعز اسطورة النضال وثورة العطاء وتاريخ شعب لم ولن تنهزم ثورته ثوره ثقافه وفن واصاله وتعليم ونور
تعز هي طليعة الجماهير اليمنيه وهي خرجت من اجل معاناة شعب وهي التي تدافع عن دولتنا وتحمي ثورتنا وتقف وقفة عز بكل الميادين
.. فتحية كل التحية الي ابطال تعز تحية الي ايادي ابناء تعز المخلصة في كل الميادين شبابها ورجالها ونسائها وتحيه خالصه
للمجموعات القبليه المسلحه التي حمت الثوار والثورة وكانت اليد والزند والمعصم واخص بالذكر الشيخ حمود سعيد
تعز العاصفة وشعلة الكفاح .. تحية للقائد الاول عبدربه منصور هادي الرجل الذي عمل بصمت وصبر وتحمل منا كلامنا الفض ومن بعض منا كلام جارح
تحيه اجلال متبوعه بالدعاء لرئيسنابالتوفيق فالتركه كبيره والمصائب عضمى اعانك الله علينا

تحية الي ابناء الحراك العقلانيين في الجنوب الحبيب ملهم الثورة وفي كل ارجاء اليمن وفي بلاد الاغتراب
تحية الي ابطال الثورة في كل الساحات الذين حرصوا علي وحدةاليمن وحمايتها من مؤامرات العار والخيانة والاستهداف الوطني لأبناء اليمن
المخلصين الذين حفظوا الامانة وحملوا لواء الثورة ووقفوا مدافعين عن ثوابتهم الاسلاميه والوطنيه في كل المواقع وتقدموا حاملين راية اليمن الواحد
من اجل الانتصار والدولة .. المدنيه منهجها الاسلام

اننا اليوم نقول عاشت يمننا.. عاشت الثورة والتاريخ والحضارة وستستمر ثورة العطاء والخير من ارض الجنتين الاصيل من اجل نيل الحرية والانتصار
لذاتنا وكرامتنا وحقوقنا بلا انتقاص عاشت وحدة شعبنا الاصيل وعاش ترابطنا الداخلي
دمتم سالمين

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
898

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©