الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / مؤتمر القبائل اليمنية بين المجد والتمجد
عبدالحميد جريد

مؤتمر القبائل اليمنية بين المجد والتمجد
الخميس, 18 أغسطس, 2011 09:20:00 مساءً

من خلال ماقام به بعض مشائخ اليمن الغير معروفين على الساحة (سبب قولي بغير المعروفين على الساحة لان اكبر المشايخ الذين يمثلون القبائل اليمنية غير حاضرين المؤتمر )وذلك بعمل مؤتمر القبائل اليمنية قبل اليوم الذي حددته احزاب المعارضة لتشكيل المجلس الوطني في يوم السابع عشر من رمضان قام بعض مشائخ القبائل اليمنية بتكوين مايسمى بالمؤتمر الوطني للقبائل اليمنية ويعتبر نوع من المماحكات السياسية والحزبية التي يستخدمها حزب المؤتمر الشعبي العام دائما مع احزاب المعارضة في مهاتراتهم الحزبية ومن خلال هذه المقدمة البسيطة هناك تساؤل هل المؤتمر القبلي يسعى الى المجد ام الى التمجد ؟
حيث يعرف بان المجد هو الذي يسعى اليه كل الناس وهو الذي يجعل صاحبه محبوبا لدى الناس ومثلا يقتدى به الناس ولهذا يقال ان هناك كثير من الناس يفضلون الموت لكي ينالوا المجد ولهذا هل يسعى المؤتمر الوطني للقبيلة بعمل توافقي يستطيعون من خلاله بتقديم خدمات واصلاحات للشعب وحلول مرضية لجميع الاطراف السياسية اليمنية لكي يصلون الى مرحلة المجد ويخلد ذكر هذا المؤتمر على مر السنين القادمة.

ام انهم يسعون من خلال مؤتمرهم ذلك في مرحلى مايسمى بالتمجد ويعني التمجد في الحكومات المستبدة بالمستبدين الصغار اي انهم يعملون على التملق وتمرير الخداع على الشعب لكي يرضون به الحكومة المستبدة بمعنى ان مرحلة التمجد هي العمل على مواصلة الاستبداد وتشجيعه والعمل على ديمومته في الشعب ؟ ولهذا سيعرف الجميع موقف ( المؤتمر الوطني للقبيلة ) من خلال ماستثبته الايام القادمة.

وفي الاخير نقول جنب الله اليمن كل مكروه وابعد عنه الفتن واقلاق السكينة العامة وقطع الحاجات الاساسية عن المواطنين انه على ذلك قدير . وخواتم مباركة على الجميع.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1149

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
المخلافي : بحاح من دمر اقتصاد البلاد والحكومة تعالج الأوضاع بعد رحيلة
شقيق «عبدالملك الحوثي» يتدخل بمدرعات وقوات خاصة في «همدان» بعد اشتباكات بين قيادات حوثية
«أبو الزهراء الموسوي».. أهم شخصية إيرانية تشرف على مراكز عقائدية بصنعاء
المليشيا الانقلابية تُجبر مشائخ وأعيان المحويت على تجنيد أكثر من ألفي مقاتل
مواطنون في حجة يرفضون تجنيد أبنائهم تحت ضغط مليشيات الحوثي
مليشيا الحوثي تمنع أسر المختطفين في الأمن السياسي بصنعاء من إدخال ملابس الشتاء
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
وأعدوا لهم ما استطعتم
Sunday, 21 August, 2011 12:11:45 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©