الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / مُحَافِظُ تَعِز وَإعَادَةُ إنْتَاجِ النِّظَامِ القَدِيْم!!
احمد محمد نعمان

مُحَافِظُ تَعِز وَإعَادَةُ إنْتَاجِ النِّظَامِ القَدِيْم!!
الأحد, 13 يناير, 2013 04:40:00 مساءً

في الوقت الذي كان يتوقع فيه أبناء تعز الحالمة صدور قرارات شجاعة تتناسب مع الظروف الراهنة وتتفق مع أهداف الثورة الشبابية السلمية يُصدرها محافظ تعز (شوقي احمد هائل) تنفيذا لوعوده السابقة والمتكررة في تغير مدراء العموم الفاسدين وإبعاد الموظفين المرتشين ومحاسبة المخالفين وناهبي المال العام والخاص المتسلطين لكن الأيام جاءت بمفاجآت كارثية تشبه الصدمات وتُنبِؤُ عن توجه كان عليه النظام القديم يُنذر بالويلات ويُولد الآهات والحسرات لدى شباب الثورة والمواطنين ويقضي على المواهب والقدرات وقد تمخَّضَ الجبل فولَّدَ(فاراً ) واصدر المحافظ قرارا بتشكيل مجلس استشاري له مكونا ليس من (13) مفكرا ولا سياسيا ولا أكاديميا ولا مهندسا ولا شبابا ثوريا وطنيا وإنما (13شيخا) وهو قرارا أشبه بالقرارات التي كانت تصدر من الرئيس السابق الذي كرّس جهده بربط علاقاته بالمشيخ وتعيينهم ليس في مجلس شيوخ فحسب بل في كل مفاصل الدولة فمعظم الوزراء من الشيوخ وأيضا النواب والشورى والمحافظين والوكلاء ومدراء العموم وجعل من نفسه شيخ المشايخ فقاد البلاد إلى الخراب والانهيار وجعل المال العام وخزينة الدولة مسخرة لهم ولأبنائهم ومرافقيهم أما بقية الشعب فهم (الرُّعاة ) ونظراً لتلك السياسة الفاشلة الرعناء ثار الشعب واسقط النظام.ونحن عندما نكتب وننقد لا يعني ذلك الاستهانة بإخواننا المشايخ أو التحامل عليهم بقدر ما نعزهم ونحترمهم ونسعى في نفس الوقت إلى تحقيق آمال وطموحات الشباب في إيجاد دولة مدنية حديثة طالما ساورتهم الأحلام في إقامتها والعيش الهنيء في كنفها وللمشايخ مكانتهم فيضلون وجهاء وعقال في قراهم ومناطقهم يعملون لخدمة المواطنين فمن كان سلوكه ذلك فهو شيخ وإلا فلا. وعلينا أن نحمد الله تعالى فقد حقق لنا النظام السابق منجزاً عظيماً حيث عمل على تنامي ثروة اليمن من المشايخ وكثرة أعدادهم وقلة ثمرتهم وازدياد ظلمهم وجورهم وأصبحت نسبة أعدادهم في القرى كما يُقال ( نفر رعية وقدح مشايخ ) ببركة النظام السابق فهل أراد (شوقي) إعادة إخراج النظام القديم من جديد ؟ ولمصلحة من ؟وهل محافظة تعز الصمود والثقافة والأدب والعلم والسياسة فقيرة من الخبراء والسياسيين والعلماء والمثقفين والمحامين ورجال الاقتصاد ولم يكن أمام المحافظ إلا أن يختار استشاريين له من المشايخ ؟ فما هي مؤهلاتهم وقدراتهم ومواهبهم التي سيستفيدُ بها وتستفيد منها المحافظة ؟ وكيف هو تاريخهم وماضيهم؟ لكن الشيء الغريب أن محافظ تعز أقدم على اصدار هذا القرار الذي لم يكن متوقعا صدوره منه لأنه رجل أعمال نجحت تجارته وأعماله باستعانته بخبراء الاقتصاد والمهندسين والفنين وليس بالمشايخ وإذا كان المحافظ يرى أن المشورة الصائبة والرأي السديد في مستشاريه من المشايخ فهو أحق بهم لشركاته التجارية المتعددة أما المحافظة فهي غنية عنهم وعن مشورتهم كما انها غنية عن عودة النظام القديم من جديد هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فان الذي جاء به محافظا لتعز هي ثورة 11فبراير ولم يأتي به النظام القديم حيث تم تعيينه في 6/ابريل /2012م ونال ذلك ارتياحا واسعا لدى الثوار وكافة أبناء تعز حيث علقوا عليه الآمال وظهر في بداية مشواره ظهورا حسناً فأعطى الوعود باجتثاث الفساد والتوجه نحو التغير المنشود وإصلاح الوضع وتوقَّف فجأة بسبب لا يعلمه إلا الله ثم الراسخون في العلم .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
990

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
2  تعليق



2
بالمفتوح
Monday, 14 January, 2013 06:07:53 AM





1
الله يهدي الكتاب الى طريق الحق
Monday, 14 January, 2013 01:20:11 AM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©