الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / نداء عاجل لسيادة رئيس الجمهورية عبد ربة منصور هادي لتفادي الكارثة
فارس طه حسن

نداء عاجل لسيادة رئيس الجمهورية عبد ربة منصور هادي لتفادي الكارثة
الجمعة, 18 يناير, 2013 09:40:00 صباحاً

سيادة رئيس الجمهورية الاخ / عبد ربه منصور هادي المحترم
تحية طيبة ...... وبعد

كما تعلم ان الجنوب والجنوبيين ظلموا ظلما لم يألفوه من سابق نهبت وظائفهم وأرضهم ومساكنهم وكل شي له قيمة مادية او معنوية نهب .وعندما تقلدت منصب رئاسة الجمهورية استبشرنا بالخير وتوقعنا رفع المظالم عن الجنوبيين ونلتمس لك العذر ايضأ لكون استلام مقاليد الحكم ورث تركة رهيبة من المشاكل والقضايا وتوقعنا استقالتك ولكنك اثبت عن جدارتك في ادارة البلاد بحنكة وذكاء ودهاء لم يتوقعه شمالي او جنوبي ولازلت تصارع عمالقة الفساد والنهب والظلم وفقك الله.

وهنا لي وقفه اما قضيتان اوجهه لك سيادة الرئيس !


القضية الاولى:
تم التوظيف في الجنوب(8000)ثمانية الف وظيفة ووظف في الشمال اكثر من (80000) ثمانون الف وظيفة ويوجد جنوبيين طردوا من وظائفهم منذ حرب صيف 1994م ولهم 7 سنوات يتابعون فرع وزار العمل في عدن من عهد الرئيس الاسبق غلي صالح وعددهم (700) سبع مئة موظف والى يومنا هذا ونحن بدون مرتبات وشكلت لجان بعد اخرئ والأخيرة كانت بقيادة 1)عبد القادر هلال 2) د يحيى الشعيبي وآخرون والى اللحظة لم نستلم رواتبنا ويستلمها فاسدون غيرنا ومطلوب من وقتك 15 ثانية فقط نعم خمس عشر ثانية بان تعطي توجيه لمدير مكتبك (بصرف الرواتب) هذه خمس ثواني وبعدها ( توقيع امر الصرف للمالية باستلام رواتبنا) وهذه عشر ثواني اخرئ يعني 15 ثانية اخذناه من وقتك فقط لأغير فهل تكرمنا بهذا الوقت اليسير لأننا لم نسمع عنك ببخيل لأنك دائم الصرف ولم ترد احد كما يقال.


القضية الثانية
سيدي الرئيس استهل بالكلمة الذي القيتها في اجتماعك مع لجنة الحوار وسفراء الدول العشر ونصها كالتالي :
(يمن فويس- متابعات أعاد رئيس الجمهورية قضية تعويض شركة المنقذ الإصلاحية العام 2002 إلى الواجهة حين استشهد بها في اجتماعه الاثنين مع لجنة الحوار وسفراء الدول العشر المشرفة على تنفيذ المبادرة الخليجية. وقال الرئيس إنه تم تعويض شركة المنقذ بثلاثة مليارات ريال يمني مع أن الحكومة كانت لديها أحكام قضائية باتة بعدم أحقية المنقذ بالأرض في جولة كالتكس التابعة للمنطقة الجرة باعتبار أن الوثائق التي استندت إليها مزورة , مشيرا إلى أن الضغوط الحزبية نجحت في جعل الرئيس السابق يوجه الحكومة بالصرف.)
الخبر تم نقلhttp://voice-yemen.com/news/48462.html#ixzz2I9zZH6Wj

سيد
ي الرئيس كما تعلم وأنت من كان في الجنة المشكلة لمعالجة قضايا الاراضي في محافظة عدن بان الكثير ظلموا ونهبت اراضيهم بطريقة او بآخري وتم تمليكها للأحمر والأبيض والأسود وزبانيتهم واستبشرنا وعاد الينا الامل بان يزيح عنا الظلم ويعيد الحق الى اصحابة وذلك للبقية الذي لازالت فوق ارضها منذ العام 1994م وتعرضوا للقتل والسجون والابتزاز والظلم الدفين في ظل النظام السابق وجئت انت عبد ربة منصور هادي من ال فضل كان اجدادك ينصفون المظلوم ويحقون الحق في اطار قبيلة الفضلي ام الان ف انت السيد الاول ليس على ال فضل بل على كل قبائل وشعب اليمن اجمع وبيدك مقاليد كل الامور صغيرة وكبيرة !

فماذا حدث سيدي الرئيس احدثك سيدي الرئيس ما يدور في عدن عاصمة الجنوب وهو انك اصدرت امر لوزير دفاعك بهدم مساكننا واحواشنا المسورة وايضأ بقتل كل من يعارض تنفيذ هذا الامر وتم قتل الشيخ العيسائي وإصابة شابا معاق وهم عزل من السلاح وقتل وأصيب اخرون في حملت الهدم والتكسير وفي المسا بدا النهب للأبواب والتوافد والأخشاب لبناء منازل لهم ونعلمك سيدي الرئيس بان وثائقنا صحيحة وسليمة ونحن فوق ملكنا وأرضنا ولم نعطي فرصة لملوك النهب السابقون ولن نتركها ليلتهمها الفاسدون ألا في حالة قتلنا وإبادتنا كاملا بعدها هنيء لهم .

نعلم سيدي الرئيس بأنك ووزير دفاعك ليس لكم علاقة مباشرة في هذا الامر وان هناك قيادات في محافظة عدن تسترزق وتصطاد في المياه العكرة وترمي بالمسئولية الى مرمى رئيس الجمهورية ووزير الدفاع ولكن مثل هولا يسعون لمصلحتهم الشخصية وماذا سيجنون من بعد تنفيذ هذه الاوامر.

سيدي الرئيس شكلت لجنة لمعالجة موضوع التكسير والهدم العشوائي ونحن سيدي الرئيس ضد الاشخاص الذين قاموا بالبناء في ملك الغير فيجب ان يحق الحق لاصحابة ولكن سيدي الرئيس هناك افراد يستثمرون هذه الاوامر لشخصهم ومصلحتهم فالمساحة العسكرية عندها اسماء وكشوفات مرفوعة من قائد القوى الجوي السابق محمد صالح الاحمر ويريدون الصرف لهم في املاكنا الشخصية ففي السابق صرفت المساحة العسكرية في اراضينا الاخرئ وملكتها تجار وليس عسكريين او بأسماء ضباط وأفراد وهي في الاصل لتجار متنازل لهم تنازل مسبق ولكم الاطلاع والتأكد من ذلك سيدي الرئيس والسيد وزير الدفاع اكفونا شر المساحة العسكرية في محافظة عدن . والله من وراء القصد.

ولكم الشكر ،،،

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1295

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
سرقة طريق
Monday, 28 January, 2013 10:40:07 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©