الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / فكر بغيرك
جلال غانم

فكر بغيرك
الخميس, 24 يناير, 2013 07:40:00 مساءً

في نهاية رُعودك وفرائصك الداخلية فكر بغيرك , وأنت تجمع شظايا قِناعك وتعيد ترميمه من جديد فكر بان هُنالك من ينتظرك .

وأنت تُعيد جُزء من قراءة قصيدة ((فكر بغيرك)) للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش لا تنسى وصيته في قوت الحمام , في طلب السلام .

لا تنسى أن تُفكر في اكتمال الغمام , وأن لا تؤجل مواسم العشق والحب والهيام

فكر بان هُنالك أخوة ينتظروك على مُفترق وطن ملتهب كي لا تنام .

ولا تضع تأملات لطوابير عشقك كي لا تندحر وتموت وتنام
وأنت تُعيد اكتشاف سلسلة بريدك فكر بان هُنالك أخوة سبقوك إلى جنة الخُلد والجُنان

فكر بان هُنالك مُلصق للقصيدة مازال مُعلق على رقبة شوارع منسية منحت قاتلك راحة وعتق ثورة وانتصار

هُم من يسرقون الموت قليلا , هُم من يمنحوا القادم يافطة مُكللة بالصفاء والخُلوة والدمار

لا تنسى وأنت تستمع إلى إذاعتك المُفضلة أن تُدير موجة هذيانك كي لا تنخدع بكل ما يُكتب ويُقاس بصوت الهُمام .

في وقتك المُبكر لا تنسى حبة زيتونك وملامح فجرك , لا تنسى غمدك وياسمينتك وقتيلك .

فكر بغيرك وأنت على مأدبة موت تعرف جيدا أنك إحدى ضحاياها
ولا تُفكر جيدا أن لهذا الزمن وجه جميل سوى تمتمات الأمل وخداع البصر , رُوح الضحايا وبورصة الأرقام

لا تُفكر أن حُرمة الدم كحُرمة القصيدة التي تعبث معها بعطر حُروفك , لا تُفكر أن الشُهداء مُجرد قافلة تمر بسلام في انتظار أشلاء القادمين .

وعليك أن تُفكر أن للوطن وجه مُتسخ كُل يوم يتم البصق عليه باسم الثورة وباسم القادمون من الأماكن البعيدة

وعليك أن ترى في الغد لعنة يجب أن تتقاسمها مع من أمنت لهم غمدك , من منحت لهم بقايا شعرك الأبيض كي ينتفوه في ليل لا يتصالح مع المارقين .

عليك أن تُفكر وتفُكر كثيرا ,,,,,,,

وعليك أن تُفكر بمُجرد أن تكتب هذه الخاطرة أن تعتذر للراحل محمود درويش لإن هُنالك في كُل زمن من لا يُفكر أن يفهم قصيدته , في كُل زمن تُكتب بطريقة جديدة وإن كانت أقل تأثيرا وإيقاعا وبُكاء وحُرقة .

فكر بغيرك , فكر بغيرك , فكر بغيرك .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
587

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©