الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / رسالتان الى الحراك الجنوبي والاخوان المسلمين (الاصلاح ) في عدن
د . أبو نورالدين اليهري اليافعي

رسالتان الى الحراك الجنوبي والاخوان المسلمين (الاصلاح ) في عدن
الخميس, 21 فبراير, 2013 03:29:00 مساءً

مامن شك ان اليمن بشكل عام يعاني ويمر بظروف ومرحلة استثنائية بكل المقاييس ؛ وكل محافظة لها نصيبها من الصراع .. وكل محافظة يعنيها الصراع بصورة مباشرة او غير مباشرة ...

فقط عدن وعدن وحدها التي يجرونها الى صراعات لاناقة لها فيها ولا جمل كما يقال ...

عدن اهلها من الطبقة الاكثر ثقافة في اليمن بل هي الاولى في هذا الامر .. واهلها في المرتبة الاولى من حيث التعليم والثقافة والسلمية ..

اليوم عدن الجميلة يغرقونها بالفوضى ...
عدن لم يكن مسموحا بها استخدام الالعاب النارية لا في الاعراس ولا الاعياد ولا اي مناسبة مهما كانت ..

اليوم عدن مليئة بالقنابل والرشاشات وانواع الاسلحة الخفيفة والمتوسطة ...

عدن لم تكن تعرف شي اسمه تقطّعات ولا بلطجية ...
اليوم عدن يكاد الامن ان يكون منعدما فيها ....

عدن المدينة الحاضنة لبحر العرب والبحر الاحمر بين ايدي ابنائها من الاخوان المسلمين والحراك الجنوبي ...

ولهم نوجه رسالتين :

رسالتي الاولى الحراك (السلمي ) الجنوبي..

وفيها مع التحية ..

نحن ابناء الجنوب وحدنا من يشعر بحجم الظلم الذي وقع على ابناء الجنوب ..ونحن وحدنا من رأى بأم اعيننا تلك الممارات العنجهية والاقصا والتهميش لابناء الجنوب ؛ والذي بسببه انتفض الجنوبيون بكل عنفوان وبكل قوة رافضين ومعلنين للعالم انه لاخنوع ولاخضوع ؛ وان الظلم يجب ان يقف عند حده ...

استمر الصراع سنوات وسنوات من الكبت وكان ابناء الجنوب يمنعون من اقامة اي فعالية مهما كانت بسيطة ؛ كانت كل فعاليات الحراك الجنوبي يتم مواجهتها بالنار والحديد ودماء وقتلا واشلاء ....

حتى رحل صالح ونظامه وتولى الحكم فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور فاعطى توجيهاته بالسماح لابناء الجنوب باقامة فعالياتهم دون اي اعتراض ..

فوصل صوت الجنوبيين بتلك الفعاليات الى كل العالم وحققوا في فعاليتين او ثلاث مالم يتمكنوا من تحقيقه خلال سنوات طوال بسبب السلمية والمسيرات الحاشدة التي انطلقت في عدن مرددة شعارات الانفصال ورافعة اعلام الجنوب في كل ارجاء عدن بل يكاد علم الوحدة ينعدم كليا في عدن الا في بعض المباني الرسمية والمرافق الحكومية ..

لكن ..يجب ان نكون منصفين وواقعين مع انفسنا ...

فابناء الجنوب الذين مع الوحدة اويريدون اقامة فعالية باسم الوحدة لايحق لاحد من ابناء الجنوب ان يمنعهم ويجب ان نحترم رغباتهم ووجهات نظرهم ...

علينا ان لاننجر الى العنف والصراع ..وعلينا ان نفوت على الاخرين مخططاتهم التي تهدف الى جر ابناء الجنوب الى الصراع والصدامات المسلحة ...

علينا ان نترفع عن المهاترات وان نمضي في سبيل ايصال صوتنا الى العالم بكل هدؤ فهي فرصة تاريخية وعلينا التقاطها لاقامة فعاليات سلمية دون مصادمة مع الاخرين مهما بلغت استزازاتهم وعنجهيتهم ...


والرسالة الاخرى للاخوان المسلمين في عدن خصوصا واليمن بشكل عام ..

اما ابناء عدن من الاخوان المسلمين ..

فقد قلت في مقال سابق ان عليهم ان لايكونوا اداة صراع وعصا بيد الغير ...
عليهم ان يكونوا على قدر المسؤولية ...
عليكم ايها الاخوان وانتم من اكثر الناس معرفة باسباب انتفاضة الجنوبيين ضد الوحدة عليكم ان تستوعبوا الامر وتتقبلوا الواقع المر ...

ليس بالضرورة ان نكون مع او ضد المهم تنكم تعلمون كما نعلم وكما اسلفت سابقا حجم الظلم الذي وقع على ابناء الجنوب والذي كان سبب ثورتهم ..

عليكم ان لاتنصدموا باخوانكم وان لاتستفزوهم فلايحق لكم ان تواجهوا مسيرات الحراك الجنوبي ... ولايحق لكم اقامة مسيرات مضادة ...

لايحق لكم ايها الاخوان المسلمين ان كان لديكم حرصا على الدماء المسلمة ان تتصرفوا وكأنكم اوصياء على البلد..

اتركوا الدولة لتواجه المسيرات وتجنبوا المهاترات ...

اتجهوا الى البناء بدلا من الصراع ..
فانتم حزب سياسي كباقي الاحزاب وموطنون كباقي المواطنين ... الوحدة ليست مسؤوليتكم ولستم انتم من يحافظ عليها ...


فالخلاصة انه لايحق للحراك الجنوبي ان يمنع اي مواطن جنوبي من التعبير عن رأيه حتى وان كان مختلفا عن توجهات الحراك سواء باسم الوحدة او اي شعار فكل جنوبي له الحق في التعبير عن رايه ولايحق لاي احد ان يمنعه مادام انه لم يعتدي على الاخرين ...

ولايحق للاصلاح ان يتصرف وكانه الوصي على البلد وانه الحزب الحاكم ...

فهناك حكومة هي من يتحمل المسؤولية ولاداعي لاستفزاز ابناء الجنوب ...
من حقكم ان تحتفلوا لكن لايحق لكم استقدام مواطنين من خارج عدن ومن خارج المحافظات الجنوبية للاحتفال في عدن ..

ومن اراد ان يحتفل بالوحدة فليحتفل في محافظته واينما اراد فلن يمنعه احد

حفظ الله البلاد والعباد


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1177

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




سقطرى بوست
جامعة الملكة أروى
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©