الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / عقوبات ثالثة الأثافي
اسكندر شاهر

عقوبات ثالثة الأثافي
السبت, 09 مارس, 2013 08:30:00 مساءً

أشك وأقطع 3 .. عقوبات ثالثة الأثافي
اسكندر شاهر

أشكّ في إمكانية نجاح التلويح بعقوبات على من يعرقل التسوية السياسية في اليمن أو يمتنع عن الانخراط في الحوار الوطني المزمع ، ذلك لأني أقطع بأن العليين ( صالح والبيض) اللذين ذكرهما بيان مجلس الأمن الدولي مؤخراً لم يعد بمقدورهما إدارة اللعبة وليست خيوطها بيدهما ، وليسا في حقيقة الأمر أكثر من وجهين من وجوهها المتعددة والمتأرجحة والتي لم يعد يضبط إيقاعها سوى مصالح هي بحد ذاتها متذبذبة ولايمكن حصرها أو تحديدها على نحو يمكن معه التحكم بمقادير الأمور أو التنبؤ بشكل المستقبل ..
وأشك في أن قادة الجنوب قد تصالحوا حقيقة أو التزموا بتجربة التصالح والتسامح فعلاً وقولا، ولا أدل على ذلك ما نشره قبل أيام موقع محسوب على الرئيس علي سالم البيض حيث لم يترك تهمة إلا ودبجها بطريقة موجهة ضد الرئيس علي ناصر محمد الذي كان قد التقى البيض في بيروت قبل فترة وجيزة وكذلك تهم كالها الموقع على قادة جنوبيين من بينها التآمر على الجنوب والخيانة والرغبة في حكم اليمن وهو ما لا ينطبق على الرئيس علي ناصر على أقل تقدير باعتبار أنه قد أعلن رسمياً وبصورة موثقة بأنه لا يرغب في العودة إلى السلطة وأنه جربها من أدناها إلى أقصاها وأنها عرضت عليه أكثر من مرة منذ ماقبل حرب 94م ، وأنه يؤيد فسح المجال أمام الشباب والدماء الجديدة .. ولكني رغم شكي هذا . أقطع بأن تجربة التصالح والتسامح هي تجربة حضارية رائدة وناجحة على المستوى الشعبي ولا أدل على ذلك مهرجان التصالح والتسامح في 13 يناير الماضي فضلاً عن أن هذه التجربة كانت بمثابة قطب رحى الحراك الجنوبي السلمي الذي يراد تفكيكه من خلال تفريخ مكونات وقيادات ، وتوطين سلاح لحرب الحوار وبالتالي تمرير مؤامرة سعودية تستهدف تقسيم اليمن أشتاتاً ، وهذه المؤامرة هي من تستحق العقوبات لأنها ستأتي على الأخضر واليابس ولن تبقي ولن تذر ...

ولئن كانت العقوبات التي يتم التلويح بها على العليين لإنجاح التسوية بأي ثمن غير ذات جدوى على المستوى الوضع على أرض الواقع ، فالشعب هو يدفع الأثمان دوماً ، فإن أي عقوبات قد نتوهمها على ثالثة الأثافي ( السعودية ) لا تزال حلماً مالم تندلع الثورة في قلب الرياض تلك العقوبة التي ستضع الحد لكل هذا الغي المقيم ..

لكزة :
اليوم السبت 9 مارس 2013م يلتئم حوار قيادات جنوبية مع جمال بن عمر في دبي .. يقال البيض سيحضر ويقال سيحضر مندوبون عنه .. مرة أخرى ... الخوف من العقوبات لا يجلب الأمان !!

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
664

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©