الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / للتاريخ أبدعت يا سعادة جيرالد فايرستاين
حميد منصور القطواني

للتاريخ أبدعت يا سعادة جيرالد فايرستاين
الجمعة, 15 مارس, 2013 03:00:00 مساءً


إن مساعي السفير الأمريكي في اليمن جيرالد فايرستاين لحل الصراع الدائر بين الأحمرين وإحلال السلام في صنعاء أثناء أحداث التي ترافقت مع الثورة الشبابية حيث كان لتلك المساعي الأثر البالغ في رفع سعر بوصة الشيلان ( الصمايط)
الرجل و انطلاقا من المسؤولية الإنسانية وحرصه على دماء اليمنيين قام باستخدام الشيلان كجيهان لإرضاء الأطراف المتصارعة للنزول عند الصلح وفق السالف القبلي اليمني .
ذلك الاستخدام المفرط للشيلان رفع قيمتها إلى أعلى مستوى له منذ أول شال دخل اليمن .
الجدير ذكره أن السفير جيرالد فايرستاين استحق وبجداره لقب شيخ مشايخ النظام الحاكم فمنذ اندلاع الثورة الشبابية و أحداث الحرب بين الأحمرين و التي هدفت إلى خلط الأوراق ونشوب صراع بين أطراف النظام المشترك لم يهدأ له بال ولم يقر له جفن ، فمن مقيل الى مقيل ومن مجلس إلى أخر ومن ديوان إلى الثاني مصطحبا معه كراتين تحوي فيها أنواع الشيلان وكذلك القات ومشتقاته لزوم القعدة باذلا كل الجهود في السعي للإصلاح بين أطراف النظام المشترك المتصارعة ولم شمله من جديد..
الجميل ما ابتكره الشيخ سام فايرستاين في أساليب تفنن فيها بطرح الجيهان من خلال الجاه المقدم والمؤخر وفوقه بوسه الدولار الأمريكي .
فكان عندما يدخل الى أي مجلس او مقيل يضع كراتين الشيلان وسط المجلس ويسلم على الحاضرين قائلا (السلام تخيه ) ويردف لو سمختوا هذا جاهي مقدم وزعوه بينكم براحتكم وفوقه بوسة الدولار .
و فعلا نجحت مساعي الشيخ سام فايرستاين والتي استمرت لشهور في لم شمل النظام المشترك وقد اثبت الشيخ سام حنكته وحكته الغرابية عندما طلب أطراف النظام المشترك مشورته لتحريك المبادرة بعد ركودها قبل مجزرة القاع و أخوتها ، فأشار عليهم بكلام حكيم ومختصر قائلا : لا بأس بقليل من الدماء مردفاً بحكمة 2011( الدم من الشباب والرصاصة من علي صالح والقبر من علي محسن والدموع على باسندوه)
و تحقق ما طلب خلال أسبوعين تقريبا عندما أعلن حزب الإصلاح وأحزاب اللقاء المشترك النفير العام في صفوف الثوار بالدعوة للتصعيد الثوري بدعم من قيادة الفرقة مباشرة في حين كان حزب الإصلاح خاصة وقيادة الفرقة رافضين لأي أعمال تصعيديه رغم دعوات الشباب لذلك بل ووصل حد ممانعة حزب الإصلاح وقيادة الفرقة الأولى مدلع للتصعيد الى حد قمع كل الدعوات التصعيدية الشبابية ابتداء من مسيرة راسة الوزراء وانتهاء بمسيرات شباب الحسم .
ومع هذا استجاب شباب الثورة بكل أطيافهم وانتمائهم بكل صدق وإخلاص لدعوات التعصيد( متعمده التعصيد) الذي دعت إليه أحزاب اللقاء المشترك وكانت نتيجتها مجزرة القاع ومجزرة الزراعة ومجزرة كنتاكي مئات الشهداء و الجرحى في يوم واحد و تعصيد واحد
والغريب في حين كان الشباب يواصل التصعيد والتقدم وإحراز الانجازات والتضحيات أصدرت قيادة الإصلاح توجيهات إلى قواعدها المشاركة في التصعيد بالانسحاب هذا اظهر للجميع ان الهدف منها ليس التصعيد والحسم الثوري و إنما هي الدماء التي طلبها السفير جيرالد ميتشيل فايرستاين لتحريك المبادرة التي أصبها الركود.
وبعدما تحركت المبادرة بوقود دماء الشباب سافر ممثلين أطراف النظام المشترك المتصارعين الى الرياض وعند و وصلوهم تفاجئوا بالكراتين إلي وجوده أمامهم فضنوا أنهم سيجدون دلال السفير جيرالد ميتشيل فايرستاين في الرياض .
وعندما دخل الملك عبدالله حسم الأمر وفتح أول كرتون واخرج منه عقال و تكلم معهم بلهجة مزمجرة( شوفوا هذه الكراتين التي امامكم كلها عقالات والي ما يسمع الكلام منكم راح اكسر خشمه بها)
وفي اليوم الثاني وقعوا جميعا على المبادرة وبدون تردد وتم لم الشمل عرفيا وبعدها عمدهم الملك لتجديد الولاء له واخذ الملك يتكلم مع أبناءه معلما إياهم بقوله ( لا تشتري العميل الا والعصا معه ...الخ).
وعند عودة ممثلين أطراف النظام المشترك المتوافقين من الرياض وجدوا خلاصة ما استفادوا من السفر إن الشيخ جيرالد ميتشيل فايرستاين حنون جدا بالعملاء رءوف رحيم وان العمالة السياسية والعسكرية لصالح الأمريكان أحسن وابرك من العمالة لصالح آل سعود.
وصحيح ا ن آل سعود عملاء للأمريكان إلا أن العمالة المباشرة غير العمالة عبر عميل وصدورها في تاريخهم الأسود نصيحة لكل من يريد ان يصبح عميل بقولهم ( لا تشقى مع عميل العميل يلقيك ملان الصميل )
وهنا أوجه بعض التسألات إلى سعادة الشيخ جيرالد ميتشيل فايرستاين ؟
ماذا أعددت للحوار والمتحاورين و معروف عنك كرمك الباذخ ؟
فهل كمية الشيلان التي طلبتها سوف تكفي حيث والمتحاورين كثير ؟ وهل كلها نوع واحد شيلان عاديه إلا سوف تأتي بشيلان أبو أصابع والتي تلبس في الخصر مكتوب عليها إنتاج(U.S.A) وإخراج
K.SA _وتنفيذ جمعية القاعدة الخيرية
طيب سؤال أخير :يا سعادة جيرالد ميتشيل فايرستاين عندما رفضوا أنصار الله (او الحوثيين) والحراك الجنوبي المشاركة في الحوار معروف أنكم أرسلت نصيبهم من كراتين الشيلان أبو أصابع شديدة الانفجار إلى صعده والجنوب وذلك لإرضائهم وفق السالف القبلي ؟
فهل في حال اختلفتوا معهم وانسحبوا من الحوار سوف ترسلون نصيبهم من شيلان ابو أصابع إلى صعده والجنوب أم سوف تعطونهم إيها في صنعاء ؟
وهل قائمة شيلان أبو أصابع ستشمل غير الحراك وأنصار الله مثل الصحفيين والناشطين ؟
عملاً بالحكم الأمريكية في اليمن(إذا جاك من باب اليمن ريح، فجره وأستريح)
( وإذا كان الموافقة في الحوار بالدولار فالرفض من تي ان تي )
نقطة نظام لسعادة جيرالد ميتشيل فايرستاين :شيلان أبو أصابع مرغوبة فقط للراغبين من الزواج بحول العين وأنا حاليا لا أفكر في ذلك وسأكون سعيدا لو كنت أنا بعيدا عن شيلان أبو أصابع بعيده عني .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
801

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
دولة عظمى
Friday, 15 March, 2013 05:01:02 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©