الأحد ، ٣١ مايو ٢٠٢٠ الساعة ١٠:٥٤ صباحاً

تشكيل لجان شعبية لحماية الالوية والمعسكرات من البلاطجة والعصابات؟!!!!

د . أبو نورالدين اليهري اليافعي
الاثنين ، ١٨ مارس ٢٠١٣ الساعة ٠٥:٢٠ صباحاً

كنا نسمع عن الجيش والجنود وعن القوات المسلحة ؛ عن الحروب والمعارك والقتال ؛ عن الصراعات بين الدول ؛ عن تصنيفات الجيوش في الدولة الفلانية والدولة العلانية ...فتكونت في نفوسنا البريئة صورة عن كيان اسمه الجيش وقوات الامن .. هذه الصورة زرعت في نفوسنا الرعب والخوف والهيبة والرهبة من مجرد ذكر اسم الجيش والقوات المسلحة ....

تكونت صورة وارتسمت فكرة بان الجيش هو الاقوى في اي بلد وان البلدان قوتها تجاه الخارج تقاس بمقدار قوتها العسكرية واعداد جيشها وجاهزيته ..

اليمن هي البلد الاستثناء في كل شيء حتى الجيش اليمني مختلف عن جيوش العالم ...
فلجيش اليمني مش قادر يحمي نفسه فكيف بايحمي البلد ؟!!!

كل يوم يمضى الا ونتفاجئ ان هناك جماعة تعتدي على المعسكر الفلاني واللواء الفلاني يالله وياللعجب !!!

تخيلوا ان الالوية والمعسكرات باتت تعيش في رعب وخوف من ان تتعرض للاعتداءات !!! ومن اين يجي لك الامان يامواطن وعيونك الساهرة مرعوبة يقتلها الخوف على نفسها ولايبالي بها احد ولا يخاف منها عضروط ...

الالوية تتعرض لاعتداءات بين الحين والاخر واخر نكته وصول ثلاثمائة مقاتل من ذمار الى تعز لمحاولة السيطرة على معسكر ؟؟؟؟؟!!!

وبالراحة ولاتستعجلون ....


*** اولاً : كيف وصلت هذه الجماعات الى تعز قادمة من ذمار ومن سمح لها بالمرور بعتادها وسلاحها تنطلق من ذمار وتمر اب وتصل الى تعز وثلاثمائة فرد ومسلحين ولا في دولة تسالهم وين رايحين ياجماعة ؟!!!!!

وانتبهو تقولوا لي انهم وصلوا تعز بلا سلاح لانها باتكون كارثة ومصيبة لو قدموا الى تعز وهم واثقين انهم سيحصلون على تسليح لكل هذا العدد.... وعلى عينك ياحاسد واللي مايشتري يتفرج ... يمكن لو في مكان اخر وتجمع ثلاثمائة نفر يوزعون عليهم بطاط وبصل الدولة باتتحرك باسرع وقت وباتسال ليش هذا التجمع ...لكن ابتسم انت في اليمن ..

*** لو افترضنا انهم وصلوا ويلا نسلم الامر لله ونقول المهم انهم وصلوا ؛ فهل جيوشنا الى هذه الدرجة من الضعف والهشاشة بحيث انه يمكن لثلاثمائة نفر ان يحتلو معسكر باكمله ولواء باكمله بعتادهه بافراده ؟!!! والجماعة لايملكون الا سلاح خفيف ولو زاد الامر الى السلاح المتوسط ..

كيف لو حاربتنا دولة اجنبية بقوات وعده وعدد كيف سيكون الحال ؟!!!!


المهم حال عجيب غريب ...

في مارب جماعة اشخاص تقول الدولة بنفسها انهم خمسة الى عشرة افراد يخربون كل شي يقطعون الكهرباء ويفجرون انابيب النفط ...وهذه مش مشكلة يااعزائي

المشكلة ان هناك 12 لواء من مختلف الوحدات في القوات المسلحة وكل هذه القوة عاجزة عن القبض على هؤلاء الاشخاص ؟!!!

مش قلت لكم ان الجيش اليمني استثناء مثله مثل باقي حياتنا في اليمن ...

فالمهم طلعت بالراس فكرة واقتراح على الدولة بان تقوم بتشكيل لجان شعبية لحماية المعسكرات من الاعتداءات والبلاطجة والحرامية لان الجيش مكسب وطني وواجب الحفاظ عليه .....


وياويلك يااسرائيل لو فكرتي تحاربي جيوشنا باتلاقين اللجان الشعبية وباياكلوابوك اكل ...

هنيئا لنا الجيش المخصص للعروض العسكرية والاحتفالات بالمناسبات والاعياد الوطنية ....

لاتزعلون هذا واقعنا

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 707.00 704.00
ريال سعودي 186.00 185.00
كورونا واستغلال الازمات