الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / على وقع الكرامة ...!
جلال غانم

على وقع الكرامة ...!
الإثنين, 18 مارس, 2013 11:59:00 مساءً



أقبح من تشبيه تحويل جُثث موتانا إلى تعليقه هولوكست في أفراح الثورة , في يافطات دور سياسي تقوده نُمور الحرب , زعماء آلهة معبد الأصفاد , طُغاة وتُجار الأوطان .
بلد في لحظات تعثر بحثا عن قادم يتلاشى تحت أقدار الأزمات , متمسك بخطاب الصُدفة لفك كُل أزرار القيادة التي استعصت على مغموري السياسة الجُدد .
في ذكرى المجزرة الكُل على طاولة وطن واحد , الكُل دون الكُل , دون طاولة وطن واحد , حوار على وقع الرؤوس , قرع خفيف لمُسوده الأمل , محاولة يائسة للصمود والصعود , تدارك كُل الأخطاء بمزاج سياسي سيء , لمٌ شمل الأعداء على إيقاع وطني خالي من أي نُكهة وطنية جنوبية .
تعدُد نُكهات الموت مثلها مثل تعدُد نُكهات الحُلم والحياة , مثلها مثل تعدُد الكذب بوطن أذرعه تحتضن كُل القادمين من على مفرمة واقع لا يشبه سوى فصيل أو طيف سياسي مُتقادم .
صنعاء تُصفق , صنعاء تبكي رحيل قتلاها وشُهدائها , صنعاء تحتضن تظاهُرة وطنية ليست الأولى من حيث الكذب وليست الأخيرة من حيث نشر الوُرود على قارعة وطن منسي , صنعاء تُدشن مرحلة جديدة من سياسة العُنف واللا عُنف .
حوار وطني أشبه بمُجازفة مُقاتل يخُوض معركته اليائسة والبائسة وهو يعلم أنه مهزوم , صنعاء على طاولة حوار شمالي وشبة جنوبي , صنعاء تعلن تدشين ثورة معقوفة السلاح , في مُقابل انتفاضة جنوبية أبت إلا أن ترفع سقف مطالبها فوق سُراق الأمس , فوق مفهوم الشراكة البائدة , عدن وكُل مدن الجنوب في اعتصام مفتوح للبحث عن حُرية وكرامة غير مُفصلة على مقاس لص مُعين كي يتفضل ويُوزع صُكوك ثورته وأمواله المسروقة على ضحيته .
مأساة من يتناول تُنباك الثورة , من يُقايض الدُموع بالأفراح , من يُحتضن قاتل , من يُساوم الفاسدين على مأدبة وطنية أسمها الحوار .
على وقع الكرامة الكُل في لحظة ذُهول , الكل يبكي ويرثي الشُهداء , الكل يبيع ويشتري في مزاد مُزدحم من الإخفاقات .
على وقع الكرامة أحدب نوتردام لم يزل ظهره مُشوه ولا يستطع السمو فوق كُل الجروح .
على وقع الكرامة آلاف المشايخ , آلاف الوجوه المستعارة تشترك في صناعة غد مُلبد بسوداوية الفوضى والحوار .
على وقع الكرامة قدمنا شُهداءنا كـــ قرابين وضحايا نستخدمهم كـــ رصيد للمُزايدة في مزاد سياسي لعين .
على وقع الكرامة وطن مفتوح على رصاصات قادمة , على بيع قضية الجنوب بــــ فك قبلي أسري سياسي فاسد ولعين .
على تراب هذه الأرض الكُل لم يعد يستحق الحياة , على هذه الأرض دماء تسيل ورجال دين معتوهين ومُرتزقة , على هذه الأرض ثورة مسروقة وشُهداء على قطار الموت يصرخون , وعلى هذه الأرض عُنف وقتل وتشريد وتأسيس لإمبراطوريات دينية , ماء وسحاب وبحار كُلها مُلغمة بعقلية الشيخ الجاهل والفاسد والسليب .
كُل مناسبة نمسح الأوردة , نتخطى خارطات الدمع , نستعر ونحترق ونتبدد , في كُل مناسبة مازلت أنا وأنت وكُل من يبحث عن وطن للشراكة والعيش النبيل نُردد نفس الأغنية ونفس النشيد , وفي كُل مناسبة وطنية رحيل بين سُطور الأمل وبين يأس اللحظة نفسها .
اليوم على وقع الكرامة نقول لكم لا لا لا (لن تمُروا) , وإن مررتم فوق جُروحنا لكنكم لن تتخطون تاريخ سيسجلكم كرجال سُلطة ومُعارضة مغمورين , كبائعي أوطان , كـــ سرقة شُهداء أبو إلا أن يصمتوا للأبد كي تقووا أنتم على كتابة شهاداتهم في مواقعكم وأوزاركم السياسية .
أطلقوا صفارة حواركم اليوم , غطوا جُرح اختراق الرصاص للقلب , (ونحن سنمضي إلى وطن لم نهيئ له بعد هاجسنا ) كما قالها درويش ذات يوم .
ولتتغمد الرحمة شُهداء جمعة الكرامة وكُل شهداء وضحايا عُنف هذا البلد البائس , ولا نامت أعين الجُبناء .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
585

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©