الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / العنصر البشري هو الأهم
جبر الضبياني

العنصر البشري هو الأهم
الاربعاء, 10 أبريل, 2013 10:40:00 صباحاً

• يُعتبر العنصر البشري هو جوهر العملية النهضوية في أي مجتمع من المجتمعات، فاذا تم بناء الانسان على اسس تعليمية معاصرة ،سينعكس ذلك على مجتمعه ويكوّن نهضة تعليمية تؤسس لثقافة تعليمية تكسر الرتابة الفكرية التي كانت تخيم على الغالبية من المجتمع .

• العنصر البشري هو المورد الاساسي لنهضة أي بلد في العالم ،فالأردن لا تملك موارد اقتصادية لتسيير حياة المجتمع الأردني، فكانت تعتمد في تغطية احتياجات مواطنيها على المساعدات من الخليج ،فاستطاعوا صناع القرار في الاردن ان يركزوا على المورد البشري الذي هو اساس كل نهضة مجتمعية ،فأسسوا جامعات اكاديمية بمعايير دولية ووفروا بيئة تعليمية للأردنيين مما كسبهم موارد بشرية ضخمة جعلتهم يعوضون نقصهم من الموارد الاقتصادية ،فأصبحت الأردن بيئة تعليمية يتسابقون اليها من كل حدب وصوب .

• وكذلك الحال بماليزيا فهي لا تملك موارد اقتصادية بالقدر الكافي الذي يسد احتياجاتهم ومتطلباتهم فجعلت العملية التعليمية الأساس في تكوين مواردها، وها هي الآن ماليزيا تتصدر المشهد في الشرق الأوسط من خلال الاهتمام بالعملية التعليمية ؛ لأن المجال التعليمي ينعكس على بقية المجالات فإذا كان متعافاً ستكون بقية المجالات في خير وصلاح .

• لذلك المجتمع اليمني يحتاج الى تفعيل العنصر البشري وتوفير بيئة تعليمية خصبة تمكن المواطن اليمني من رفع مستواه الفكري والعلمي ، فنحن باليمن نمتلك جميع الموارد سواء كانت البشرية منها او الاقتصادية فتفعيل المورد البشري سينعكس على التفعيل للموارد الاخرى والتي اذا تفعلت جميعها ستشكل قوة نهضوية تعطي لليمن مكانتها الحقيقية .

• كل ما نحتاجه لجعل المجتمع اليمني قويا ومتماسكا هو التعاون بين كافة المجتمع وعلى صُنّاع القرار توفير كل الادوات التي من خلالها ينطلق المجتمع نحو النهضة المجتمعية ويحقق ما يسمو اليه .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
805

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©