الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / آخر الألغاز لنهاية الاسبوع!
د. علي مهيوب العسلي

آخر الألغاز لنهاية الاسبوع!
الأحد, 02 يونيو, 2013 06:40:00 مساءً

اللواء علي محسن يوجه بتوفير مكان للهيئة التأسيسية لمستشفى 11فبراير!

والسؤال هل من مهامه التوجيه في المشاريع؟؛وهل المستشفى عسكري ؟؛ولمن وجه؟؛أم ان المستشفى مدني وايضا لمن وجه هل لوزير الصحة ؟وهل هو مشرف على السلطة التنفيذية؟؛ومن هم الهيئة التأسيسية هل هم من شباب الثورة؟؛أم مستثمرين قطاع خاص؟ أسئلة كثيرة محيرة تحتاج الى فك الغازها!

الرئيس السابق علي عبد الله صالح يسخر ممن يتهمونه بقطع الكهرباء وتخريب انابيب النفط ،ويؤكد على تمسكه بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية من دون انتقاء، ويتحدى من يطالب برحيله وبلغة ملئها الحقد والغرور ويقول بما معناه من يريد ان يرحلني لم يخلق من بطن أمه أو عاده ما خلق من بطن أمه !؛ والسؤال هو لولا المبادرة والحصانة وعدم وضوحها في مسألة بقائه من عدمه لما كان باستطاعته هذا التحدي ؟؛ثم لماذا فقط يزداد عتوه وكبره وغروره فقط عندما يذهب الى السعودية ويعود؟ تحتاج هذه الغطرسة والتحدي وبخاصة عقب عودته من كل زيارة للسعودية لفك هذا اللغز المشبك بالعلاقات المحلية والاقليمية والدولية!

الشيخ حميد الاحمر يزور مصر ويلتقي الرئيس مرسي في قصر الاتحادية!؛ فهل كانت الزيارة بصفته كوفد رسمي ومن كان معه؟؛أم بصفته قائد وداعم للثورة الشبابية الشعبية ؟؛ ثم ما علاقة زيارته بالتقارب السعودي – المصري الذي أسفر عن التوقيع على اتفاقية تزود مصر بموجبه السعودية بـــ3ألف ميغاوات كهرباء وبمبلغ 5 مليار ريال سعودي ؟؛ ألم تكن اليمن أحوج بمثل هكذا اتفاقيات؟؛ كذلك هل هناك علاقة ما لزيارة كل من اللواء علي محسن وحميد الاحمر حيث زار الأول بعد الزيارة الرسمية لقطر السعودية؟؛ أسئلة أخباريه تحتاج لفك الغازها!!

أنصار الله (الحوثيون) اصدروا للشعب اليمني بيان نعي بفقد قائدهم السيد حسين بدر الدين الحوثي ،بعد أن سلمهم هادي رفاته قبل عدة أشهر وتجاهل أخرين لأنهم ليسوا من آل البيت ،ثم تم نقل الرفاة الى المانيا لفحص حامض الدي ان دي ،ومن ثم العودة به قبل أيام الى البلاد والاعلان عن الجنازة المهيبة التي ستجرى في يوم الاربعاء القادم في صعدة! والاسئلة في هذا المقام كثيرة وكلها محيرة وتحمل طابع لغز كبير وتحتاج الى كل العارفين والخبراء السياسيين وحتى المنجمين لتفكيك الغازها ،وهي على سبيل المثال لا الحصر !؛ هل قامت الثورة الشبابية فقط لتحقق اهداف ومصالح الحوثيون حيث هم المستفيدون الوحيدون حتى الآن من ثورة الشباب؟؛ثم لماذا في هذا الوقت يقومون الحوثيون بهذه الفعالية بعد شهر ونيف من مؤتمر الحوار الوطني ؟فهل هو اختبار لإرادة المتحاورين ومدى مصداقيتهم في حل قضية صعدة؟ ثم بعد قتل شخص مضى على قتله أكثر من سبع سنوات والتحضيرات لجنازة مهيبة على اشدها فما هو موقف الحكومة والرئيس من هذا الاستعراض ؟؛ولماذا أمين العاصمة سمح بنشر صور كبيرة في كل ربوع العاصمة طالما والاحتفالية هي في صعدة وليس بالعاصمة صنعاء؟؛ثم لماذا يعلنون الحوثين عن توقيف امتحانات الطلاب التي بدأت اليوم في صعدة في يومي الثلاثاء والاربعاء القادمين؟؛وما علاقة الطلاب بشخص توفى أو قتل منذ سنين طويلة ؟؛وهل صعدة تخضع لسلطة الجمهورية اليمنية أم لسلطة دولة الحوثي في صعدة ولا علاقة لها بالمركز ان الحوثين هم الممارسين للفيدرالية قبل ان يقول المتحاورون كلمتهم في مؤتمر الحوار الوطني؟؛ثم هل هذا الاستعراض الذي سيقام في صعدة سيكشف لنا كم هذا الشعب متخلف ويضحك عليه هندما سيتفاجأ الكثيرون بحجم الزاحفين الى صعدة بهذه المناسبة؟؛ وهل اراد الحوثيون ان ينافسوا كربلاء والنجف وقُم في الحوزات وسيصبح لنا في اليمن حوزة ومزار يرتاده الزوار من كل بقاع العالم ويدر أموالا لا يستطيع الحسابين حسابها لأرقامها الفلكية، وأخيرا هل الاصلاح أدرك الحقيقة من أنه يدعي الثورة ويتعالى على شركائه ويحصد غنائمها الحقيقة والمخيفة في قادم الايام فقط الحوثيون؟؛ فهل سيراجع الاصلاحيين موقفهم ويقيموا انفعالاتهم ويستجيبوا لرفقائهم من احزاب المشترك والشباب لكي تسير الثورة في اهدافها دون تعكير؟

أكتشف أخيرا عددا كبير من المعتقلين على ذمة الثورة الشبابية الشعبية ،وبعضهم في السجن المركزي نفذوا الاضراب عن الطعام وقد اسعف احد المضربين الى المستشفى وهو في حالة صعبة وحرجة، وقد بدأ عدد من أعضاء الحوار الوطني ونشطاء الثورة في الاعتصام في السجن المركزي تضامنا مع المعتقلين وهذا شيء طيب! لكن لماذا اللجنة التنظيمية لا تدعوا الى مسيرة مليونيه ، إلى هذا السجن أو إلى أي سجن يتواجد فيها معتقلين على ذمة الثورة الشعبية بدلا من اختزال الثورة إلى مجرد اشخاص ربما بعضا منهم مزايدون ولا يحقق الغرض وبخاصة وهناك أوامر من رئيس الجمهورية بإطلاقهم ؟؛ فهل اللجنة التنظيمية اصبحت من الضعف بحيث لا تستطيع حشد الجماهير ورائها بسبب تسيسها ؟ ، وهل اصبح الحوثيون من التحشيد ولأي سبب كان ان يملئون الشوارع؟؛ وما هو سبب ذلك؟

أخر الاخبار السريعة ان شاب قتل من قبل حراسة منزل الرئيس السابق صالح !فهل صالح وجنوده محصنون حتى من المسألة؟ البركاني يتعارك مع الحراكين في مؤتمر الحوار الوطني بالأيدي ثم بالكراسي! فما جزائهم من قبل لجنة الانضباط؟ صلح قبلي ينهي تخريب الكهرباء دون ان تستعيد الدولة هيبتها! فهل قامت الثورة الشبابية من أجل ذلك ؟ استمرار مسلسل الاغتيالات دون رادع! فهل الحكومة بذلت الجهد الكافي من أجل عدم استمرار الاغتيالات للضباط الامنين والجويين؟؛ ثم لماذا أكثر الاغتيالات تتم في سيئون من حضرموت؟ كل ما سبق تحتاج الى تفكيك كل لغز فيها ولا يأتيكم شر !

وانشاء الله قادم الايام أن نرى اخبار واضحة لا لبس فيها ولا غموض شفافة كشفافية الثوار الحقيقيون لثورة الـــ11من فبراير المنتصرة حتى الآن للأخوة الحوثين !

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1040

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
(تحت مسمى المجهود الحربي) ..المليشيات تفرض إتاوات بالدولار على ملّاك العقارات والتجار في صنعاء
الحكومة توجّه بسرعة تشكيل وحدة أمنية لحراسة منشأة مهمة في عدن
إجراء جديد للمليشيات الحوثية بحق 10 صحفيين والمحامي"صبره" يدعو النقابات الصحفية للتدخل
بعد إعلان السودان سحب قواتها من اليمن ..تحرك جديد للإمارات وزيارة غير رسمية لرئيس الأركان إلى الخرطوم
معارك دامية في الساحل الغربي والجيش يعلن مصرع وإصابة العشرات من الحوثيين
انهيار مخيف وغير متوقع للريال اليمني مقابل الدولار والعملات الأجنبية(الأسعار الآن)
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©