الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / من اجل يمن بلا فساد
الأرشيف

من اجل يمن بلا فساد
الخميس, 01 يناير, 1970 03:00:00 صباحاً

يمن برس - تيسير السامعي


لا يختلف اثنان على ما تعانيه بلادنا من فساد مستشر عم وطم وصار له رائحة تزكم الأنوف بل أصبح من الصعب أن تجد إدارة أو مرفقاً حكومياً لا يوجد فيه فساد.فالفساد في بلادي لم يعد سراً بل صار واضحاً وضوح الشمس، فالكل يتحدث عنه وحكومتنا الرشيدة لم تنكر ذلك.

> إن هذا الفساد حول وجه اليمن الوضيء المشرق إلى وجه أسود معتم وجعلها من أفقر دول العالم وأكثرها هشاشة بل جعلها من أفشل دول العالم.> الغريب في الأمر أن رقعة الفساد في ازدياد مستمر يوماً بعد يوم والمفسدون يتزايدون ويجدون الحماية والرعاية بل يجدون من أبناء الشعب من يداهنهم ويجاملهم ويطبل لهم ويتلمس لهم الأعذار مع علمهم أنهم مفسدون.

* صحيح أن محاربة الفساد بحاجة إلى إرادة سياسية قوية ومخلصة تتبناها القيادة العليا في الدولة لكنه أيضاً بحاجة إلى إرادة شعبية قوية تقف في وجه الفساد وتعمل على الحد منه، بحاجة إلى وقفة جادة ومخلصة من كل الشرفاء والمخلصين من أبناء الشعب.. إننا بحاجة إلى ترك المجاملات والمداهنة والسكوت عن هذا لأنه من حزبي وذاك لأنه من قبيلتي ومن منطقتي.

* إن معالجة ظاهرة الفساد بحاجة إلى ترك انتماءاتنا الحزبية والقبلية والمناطقية جانباً ونقول بكل شجاعة وصدق للذي يمارس الفساد:أنت فاسد وعضو خبيث في المجتمع يجب استصالك، حتى إن كان من ذوي القربى لنا، فكيف نطبل للفاسدين ونداهنتهم ونهتف لهم ثم ندعو الله أن يخلصنا منهم.فالله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
782

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©