الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / أشك وأقطع 15 جكم المصريين وحكمة اليمنيين
اسكندر شاهر

أشك وأقطع 15 جكم المصريين وحكمة اليمنيين
الثلاثاء, 02 يوليو, 2013 12:40:00 مساءً

أشك في أن شعباً كشعب اليمن الحكيم سيستفيد من تجربة الثورة المصرية الحاكمة التي تتخلق كل يوم وتتمظهر سياسياً وإعلامياً وستغدو ثورة أعظم في الـ 30 من يونيو القادم أي يوم غد الأحد ذلك لأني أقطع بأن المصريين اختاروا الحكم وتركوا لنا الحكمة التي لا تسمن ولا تغني من جوع .. الحكمة التي تجعل من الثوار أبواقاً للمنتفعين الأثوار الذين حذفوا فقط اسم الرئيس السابق دون أن يحذفوا ما قبله من ألقاب الفخامة والسيادة ووضعوا اسم اللاحق تاركين بعد الإسم كل ماكان لسلفه من عبارات التقديس والتعظيم التي تدعو للقرف والغثيان .

وأشك في أن شعباً كشعب اليمن الحكيم لديه معارضة بحجم وتواضع وواقعية معارضة مصر التي لم تأخذها العزة بالإثم ، وقبلت أن تمضي خلف حركة ( تمرد ) التي تخلقت منذ ثلاثة أشهر فقط فيما الأحزاب المنضوية تحت جبهة الإنقاذ المصرية ذات تاريخ عريق ومن مختلف المشارب اليسارية والقومية والليبرالية وسواها ذلك لأني أقطع بأن شبابنا فيما كان يسمى ثورة ثم تبيّن أنها بورة وفورة ليسوا إلا أطفالاً يزجون بأنفسهم في الساحات والميادين ليسلموا الرايات بعد ذلك لأولياء أمورهم ومن العجب العجاب أن أولياء أمورهم لم يكونوا آباءهم الشرعيين بل مشائخ متأسلمين وقبليين وعسكر وثلة من الفاسدين الذين فاقوا أترابهم من فاسدي المؤتمر الشعبي العام .

وأشك في أن جبهة الإنقاذ في اليمن المنشغلة بتشكيل لجان كل أسبوع لم نر لها أي دور وليس لها أية رؤية ثورية وتتحدث عن حكومة "ظل" لحكومة "غل" يمكن أن تكون واقعية كجبهة الإنقاذ المصرية وتتحرك على هدى من التغيير المستند على التنوير والذي يعيد للثورة اعتبارها أو يسلم بالأمر الواقع دون الحاجة لمزايدات إعلامية لا تغني عن الحق شيئاً ولا تنعكس عملاً ثورياً حقيقياً كما يفعل المصريون الذين وضعوا جماعة الأخوان المسلمين أمام انكشاف تاريخي سيطيح بهم وهم النسخة الأصلية فيما لم نقم نحن بشيء سوى البكاء على حائط التمكين الذي يحققه حزب الإصلاح رغماً عن أنف كافة القوى ، وهنا أقطع بأن حكمة اليمنيين التي يبررون بها إخفاقاتهم واستسلامهم وانتهازياتهم وضحكهم على الذقون تحول دون قيامهم بأي دور خلاق ومن الواضح أنه بات من المعيب الحديث عن ثورة في اليمن وأقصى ما يمكن لليماني فعله هو الوقوف أمام القنوات الفضائية لمتابعة أحداث ثورة مصر ، و هو فاغر فاه حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً ...

وأشك في أن حديثي هذا يُعد تشاوماً ذلك لأني أقطع بأنه منتهى التفاؤل في ظل بلد انقلبت فيه المفاهيم بفعل الحكمة التي تداري الحُكم ، و الفاسد أحمر عين ، وعين الحسود تـُبلى بالعمى ...


لـــكزة ..
من الواضح أن الحوار الوطني الشمالي غير الشامل في صنعاء تحول إلى (كلفوت) آخر للقضايا المركزية وكل يوم تتضح أن محدداته مقرة سلفاً كما أشرنا منذ بدايته ، على أن الأوضح أن أهم قضية سيتم "كلفتتها" هي القضية الجنوبية وبأيدي جنوبية ، وسيبقى الفيد للحمران والكراهية لنا !!!
لكزة أخرى ...

مقتل الشيخ العلامة حسن شحاتة وجماعة من أنصاره المؤمنين في الجيزة بمصر الأسبوع المنصرم على يد بلاطجة من التكفيريين بعد تحريض سلفي /أخواني ممنهج جريمة استثنائية جاءت في توقيت مدروس متزامن مع فتاوى التكفير القرضاوية وما قام به الشيخ أحمد الأسير في صيدا جنوب لبنان وما تنوي القيام به جماعات التكفير من سيناريوهات لخدمة المشروع الصهيو امريكي في المنطقة الأمر الذي يدق ناقوس الخطر ويؤكد حاجتنا للصحوة والتنوير أكثر من حاجتنا لدكاكين حزبية أقصى ما فعلته هو إعلان إفلاسها !!!

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
851

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©