الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / ليلة القدر في الحرم ( الرابع ) !!
عبده محمد الفتاحي

ليلة القدر في الحرم ( الرابع ) !!
الأحد, 04 أغسطس, 2013 05:38:00 مساءً


يتطلع العالم الإسلامي اليوم في هذه الليلة الشريفة- ليلة السابع والعشرين من رمضان 1434 هـ - إلى الحرم المكي والحرم المدني والحرم المقدسي ،، ولا جديد في هذه المعلومة ، فالجميع يشنف سمعه ويشخص بصره صوب هذه البقاع الطاهرة المقدسة ،، ولا شك أن دعاء الشيخ الدكتور / عبد الرحمن السديس – حفظه الله – الذي ستؤمن بعده الملايين هذه الليلة ،، والدعوة التي نترقبها جميعا هي : ان يحفظ الله أمتنا الإسلامية ، ويحقن دماء إخواننا المسلمين في كل مكان ،، وان يجمع كلمة أخواننا في مصر على الحق ليفوت الفرصة على أعداء الامة ، وينصر الشرعية ،، ويهزم الخونة العملاء الانقلابيين .

إلا أن حرما رابعا سيكون حاضرا لأول مرة في تاريخ الأمة الإسلامية هذه الليلة ،، إنه حرم الحرية والكرامة الإنسانية والذود عن الإسلام ،، إنه حرم ميادين الشرف والبطولة إنه ميدان ( رابعة والنهضة ) ،، سيكون لهذا اليوم حضورا تاريخيا وفريدا ، وربما يجذب أنظار العالم ويسحب البساط من الحرم المكي الذي يسمو بمكانه ،، إلا أن الحرم ( الرابع ) يسمو بقضيته الشرعية التي أجمعت عليها جميع القوانين السماوية والوضعية ،، لقد كسبت الأمة الإسلامية حرما رابعا وسقته بدم شهدائها الأبرار وصموده رمزه البطل ( الرئيس محمد مرسي ) .

إننا على يقين تام أن السماء اليوم على موعد مع دعوات المسلمين التي سترفع في هذه الليلة من الحرمين الشريفين والحرم المقدسي والحرم ( الرابع ) وجميع مساجد المسلمين في انحاء المعمورة ،، جميعها سترفع إلى ملك الملوك ،، وأعدل العادلين والذي لا ينتظر مبادرة من احد ولا وساطة لا من بيت أبيض أو أسود ،، بابه مفتوح لا يغلق ،، اليوم دعاء المرابطين في الحرم ( الرابع ) ستكون مصحوبة بدموع صادقة وبدماء الشهداء والشهيدات ، وأنات الأرامل والثكالى ، وبكاء الاطفال الأيتام الذين فقدوا أباءهم بسبب غدر الخونة والعملاء .
الحرم ( الرابع ) اليوم سيكون على الموعد مع خارطة طريق يرسمها رب الارباب ومنزل الكتاب وهازم الأحزاب ،، الأمة تعاني من عملاء خونة وعلماء سلطة يذرفون الدموع خلف الشاشات ،، وبالمقابل تفخر الأمة بقادة مخلصين وعلماء صادقين ،، والنصر بلا شك سيكون حليف المؤمنين . والله أكبر الله اكبر ، ولتحيا مصر حرة كريمة لتقود الأمة العربية والإسلامية .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1018

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©