الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / ثوار (16)
د. وليد العليمي

ثوار (16)
الاربعاء, 07 أغسطس, 2013 09:40:00 صباحاً

*عمل المخابرات الداخلية حرام شرعا ومجرم قانونا ...2:-

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على الرحمة المهداة الي العالمين وعلى أله وصحبه وسلم ،قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الْحَدِيثِ وَلَا تَحَسَّسُوا وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَدَابَرُوا وَلَا تَبَاغَضُوا وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا (. رواه البخاري .يكتمل المعنى ويزداد وضوحا عندما يفسره الرسول صلى الله عليه وسلم بقول أخر أو فعل نستدل به ،فالقران الكريم وأحاديث المصطفى المختار حرمت التجسس بعموم المعنى لا بخصوص السبب ،والتحريم العام للتجسس في الكتاب العظيم والسنة المطهرة فسره ووضحه الرسول الكريم عندما أرسل محمد طلحة بن عبيد الله وسعيد بن زيد رضى الله عنهما لجمع المعلومات وإكتشاف خبر عير كفار قريش التي كانت في طريق العودة من الشام الي مكة ،وأرسل عليه أفضل الصلاة والتسليم محمد بسبس بن عمرو رضى الله عنه ،لجمع المعلومات عن نفس القافلة ،نستدل من هذه الحادثة جواز التجسس على الكفار المحاربين في حال الحرب وربما في بعض الأحيان يكون التجسس ضروريا على الكفار المحاربين لمعرفة عددهم وعدتهم ، ويحرم التجسس على الكفار الذميين من سكان البلدان الإسلامية أو التعرض لهم بالأذى فلهم ما لنا وعليهم ما علينافي البخاري أنه صلى الله عليه وسلم قال: من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً . وعن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا تُعَذِّبُوا النَّاسَ فَإِنَّ الَّذِينَ يُعَذِّبُونَ النَّاسَ فِي الدُّنْيَا يُعَذِّبُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ " حديث هشام بن عروة عن أبيه.فمن يضر الناس بأى شكل من الأشكال أو حال من الأحوال سواء بالتجسس عليهم أونقل أخبارهم أو إهانتهم أو إقصائهم أو التعرض لهم أو التسبب بإيذائهم الجسدي أو النفسي ،فالمنتقم الجبار سيعذبهم يوم القيامة ،إعلم أخي المسلم أن أجهزة المخابرات الداخلية ما وضعت إلا لتمنع محاسبة أرباب المناصب والنافذين في الانظمة الفاسدة القمعية ، فهم يعيثون في الأرض فسادا ولا يستطيع ولن يستطيع أحدا ان يتعرض لهم أو يحاسبهم ،فالأنظمة الشموليةإلي عهد قريب ،كانت لا تسمع ولاترى ولا تترك أحدا يتكلم ،وفي العهد الحالي عهد الحريات فهي لا تسمع ولاترى فقط ،ولا حياة لمن تنادي ،وكما قال الشاعر عمرو بن ربيعة الزبيدي لقد أسمعت لو ناديت حيا***ولكن لا حياة لمن تنادي . ولو نار نفخت بها أضاءت***ولكن أنت تنفخ في رماد .وعن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لا يَظْلِمُهُ وَلَا يَخْذُلُهُ ،وَلَا يَحْقِرُهُ التَّقْوَى هَاهُنَا" وَيُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، "بِحَسْبِ امْرِئٍ مِن الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ".أخرجه أحمد ، أخي المسلم نبيك المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم يأمرك أن تكون أخا لأخيك المسلم فلا تتبع عوراته ولا تتجسس عليه ولا تؤذيه قولا وفعلا ولا تثير له المشاكل بيدك أو لسانك وإن إستنصرك فأنصره ، وأن كان ظالما إنصحه عن ترك ما يفعله من ظلم الناس وظلم نفسه ،وإن كان مظلوما بإعانته والاٍنتصار له ما استطعت الى ذلك سبيلا ، ويأمرك الحبيب المصطفى أن تتقي بالإمتناع عن ما نهى الله عنه والإتيان بما أمر به ،وهذا أمر لن يعرفه غيرك ولن يقدره سواك لأن محله القلب ،ويصدقه العمل .

• أراكان ...4:-

وأستمرقادة بورما "مانمار" في حلقات مسلسل الإضطهاد الديني لمسلمى أراكان ،فقاموا عام 1978بإحتجاز عدد كبير من مسلمى أراكان بحجة عدم حملهم لبطاقة الهوية الوطنية ،وقاموا بإستجوابهم و بتعذيبهم نفسيا وجسديا ،وألقوهم في غياهب المعتقلات والسجون المظلمة ،وأستحيوا نسائهم ،وصادروا حقهم في الإحتجاج عن هذا الظلم والجور أو حتى الحصول على أي دعم أو مساعدة قانونية أو إنسانية أو حقوقية ،وتوجوا حلقة الشروالقهر والإستقواء ذلك العام بإنتهاك عرض فتاة مسلمة بريئة حتى الموت ،مما إضطرالكثير من مسلمى أراكان الي الفرار الي دولة بنجلاديش خوفا وفزعا من بطش سلطات بورما الفاشية العنصرية قابل هذا الإضطهاد صمت دولي وأممي كالمعتاد ،وغفلة دائمة لمسلمى العالم وحكوماتهم ، وفي عصر الحرية وحقوق الإنسان في القرن الواحد والعشرين، وتحديدا في شهر يوليو2012م ،إستمرت حلقات مسلسل الشر والحقد والكره الممنهج لمسلمى أراكان ، فقد قامت الطائفة البوذية بتنفيذ مذبحة مروعة بحق عشرة من علماء مسلمى أراكان ، وعندما قام مسلمى أراكان بالمطالبة بضبط الجناة لينالوا عقابهم الرادع كبقية سكان الأرض ،فما كان من الطائفة البوذية بمساندة حكومة بورما إلا أن قاموا بحملة رهيبة وحاقدة لإبادتهم ،فأضرموا النيران في قراهم ومدنهم وأعدموا الكثير منهم وشردوا الألاف من منازلهم ،ودنسوا أعراض المسلمين بحقدهم وأغتصبوا النساء وذبحوا الأطفال ، في فعل مشين وهمجي يندى له جبين العالم الحر ،الذي يتشدق بالديقراطية وحقوق الأقليات ، ومنظمات الأمم المتحدة لم تقوم بواجبها لمنع إنتهاك حرمة وسيادة القانون الدولي والإعلان العالمي لحقوق الانسان ، ورحم الشرق الإسلامي أو حتى غربه لم يلد لنا معتصم أخر، يهب للذود عن أعراض المسلمين التي تنتهك كل يوم في بورما .

* السراج المنير...4:-

- ولد الفاروق نصرا
والماحي في ثلاث والعشرِ

- أعزالله به الإسلام
فنظرالطواغيت في بسرِ

- إسترد القدس عدلا
وأعطى من ربيع العمرِ

- رعى الأغنام دربة
وكفاح عالي الامرِ

- فخبر المعاناة عزا
مكتوبا في الحياة كالحفرِ

- الصادق الرحمة المهداة
في قيس وتميم من بني مضرِ

- المغوار في بني كنانة
ينبل النبل كالصخر

- من أسد أسدا
زئيره حطم الغدرِ

- ويوم الشرب في عكاظ
كان المقدام من فهرِ

- يومئذ روض العنابس
وأدركت هوزان أنه الجمرِ

- فاستجاروابمدارقيس
فأجرتهم سبيعة بلا عذرِ

- إستحلوا فيها المحارم
وقطعوا الأرحام من سكرِ

- محمد بن عبد المطلب
بن هاشم بن عبد مناف الحرِ

- بن قصى بن كلاب بن مرة
بن كعب بن لؤى الغرِ

- بن غالب بن فهر بن مالك
بن النظر بن كنانة الجبرِ

- بن خزيمة بن مدركة بن إلياس
بن مضر بن نزار الظفرِ

- بن معد بن عدنان بن أد
بن أدد بن زيد الزهرِ

- بن يقدر بن يقدم بن الهميسع
بن النبت بن قيدارالجسرِ

- بن إسماعيل بن إبراهيم بن تارخ
بن ناخور جابر الكسرِ

- بن سارغ بن أرغوة بن فالغ
بن عابر مغير النكرِ

- بن شالخ بن أرفخشد بن سام
بن نوح مانع الوزرِ

- بن لمك بن متوشلخ بن أخنوخ
بن يزد كاشف الزورِ


- بن مهلايل بن قينان بن أنوش
بن شيت بن أدم من أسبل السترِ

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
891

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
شكر
Thursday, 15 August, 2013 09:58:05 AM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©