الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / اين حق اليمن على شبابها
سامي ابوسرعه

اين حق اليمن على شبابها
الاربعاء, 12 أكتوبر, 2011 04:46:00 مساءً

في ظل ما تمر به بلادنا الحبيبة من ظروف و أزمة تزداد تعقيدا و تـأزما مع مرور الايام وتكاد تودي باليمن الى الهاوية التي لا رجعة منها يظل أمل الامة معلقا على أعتاق شبابها الذين وبلا أدنى شك مازال يجمعهم حب اليمن
- فالشباب الثائر كان حب اليمن دافعهم الوحيد لثورتهم .
- والشباب الصامت كان حب اليمن هو من وراء صمتهم .
- والشباب المنتمين إلى الاحزاب يظل حب اليمن دستورهم .
- وشباب الجنوب والشمال لايمكن لاحد التشكيك في يمنيتهم وحبهم لوطنهم .
- والشباب الحوثيون والسلفيون والاخوانيون والزيديون والشافعيون ,, كلهم مؤمنون بإن حب وطنهم جزء لا يتجزأ من إيمانهم .

والسؤال هنا :
مادام حب اليمن نبراس شبابها وعنوانهم فأين حق اليمن على شبابها ؟
وهل سيكون شباب اليمن وقود إحراقها أم وسيلة إخماد جحيمها ؟
رسالتي إلى الشباب الثائر بكل مكوناته ,,,

نعلم علم اليقين أن حب اليمن ورفع المظالم عن أبنائه والخلاص من الفساد بكل صوره , هو ما دفعكم لاشعال ثورتكم , والتي كان أول ثمارها وصول أصواتكم ومعاناة الشعب الى مسامع كل ابناء اليمن مواطنين وقادة و أصبحت قيادة اليمن تقدم التنازلات تلو التنازلات لتحقيق مطالبكم ,, ولكن ؟؟ كيف تريدون تحقيق أهداف ثورتكم !!!
- هل تريدون لثورتكم تحقيق اهدافها الجوهرية من رفع الظلم ومحاربة الفساد والمفسدين والقضاء على البطالة واصلاح القضاء و....... , أم تريدون نهايتها مقتصرة على اقصاء زعيم وبقاء الاحوال كما هي عليه ,, وهو ما حدث فعلا لثورات مصر وتونس وليبيا ؟
- وهل كانت الثورات العربية عند مستوى آمال شعوبها وحققت اهدافها فعلا ؟
لأهمية هذه التساؤلات لماذا لا نستعرض منجزات تلك الثورات وهل حققت ماكن مرجوا منها ( ولا يعني هذا وجود أي تعاطف مع الزعماء الراحلين من تلك الاقطار العربية بل على العكس تماما فأنا على يقين من أن أولئك القاة كانوا مدارس في العمالة وظلم شعوبهم )

• ثورة تونس
رحل الرئيس بن علي وحل محله رئيس حكومته ,,
- كان من أهم أسباب اندلاع ثورة تونس هي البطالة , وبعد نجاح الثورة صارت البطالة في تزايد
- مشاكل امنية تتفاقم يوما بعد يوم
- انتخابات حره في تاجيل ومداولات

• ثورة مصر
تنحى مبارك عن السلطة وحل محله مجلس عسكري مكون من قيادات عسكرية كلها صنيعة مبارك وركن اساسي من نظامه
- انتخابات لم تتم حتى اليوم وظهور اشكاليات ناتجه عن حرمان احزاب سابقة عن اي مشاركة سياسية
- اضطرابات امنية وبداية فتنة دينية بدأت في إزهاق ارواح المصريين
- عدم استقرار تشكيل الحكومات المتعاقبة في فترة قصيرة
- اقتصاد من سيئ الى اسوأ

• ثورة ليبيا
رحل القذافي عن العاصمة ولايزال يقاتل هو وأنصاره
- كان الفضل الكبير في ابعا القذافي عن العاصمة والانتصارات المتلاحقة لثوار ليبيا يعود الى اخواننا الامريكيين والفرنسيين والبريطانيين وغيرهم من الدول الاوروبية , والذين دكت طائراتهم وصواريخهم معاقل قوات القذافي والمدن الليبية وقتلت الجنود الليبيين المسلمين التابعين لقذافي ودمرت الترسانة الليبية من الاسلحة الثقيلة وغيرها .
- اثمرت الثورة الليبية عن مقتل ما يقارب الاربعين الف ليبي ولا زال الرقم في تصاعد .
وباستعراض أهم نتائج الثورات العربية نجد أن :
تونس : رحل زعيمها وترأسهم رئيس حكومته
مصر : تنحى رئيسها وقادهم مجلس عسكري من قادته
ليبيا : لايزال رئيسها يقاتل مع انصاره ضد الثوار واخوانهم الامريكان والاوربيون

وأعيد طرح السؤال السابق : هل حققت تلك الثورات أهدافها فعلا ؟
وهل تغيرت احوال شعوبها الى الافضل أم العكس ؟

| - | إخواني الشباب الثائر ترون بإن أيا من الثورات العربية لم تحقق ماكانت ترجوه شعوبها من مطالب تصلح اوضاعها , وما صنع لهم رحيل قادتهم وبقاء اعوانهم في السلطة وحتى إجراء انتخابات , لم يستطيعوا اجرائها حتى الان .
| - | أيها الشباب الاحرار دعونا من التقليد الاعمى ,,
- لاتنجروا إلى إتباع ثورات لم تحقق أهدافا تذكر لصالح شعوبها
- صيغوا أنتم خطوات ثورتكم الكفيلة بتحقيق أهدافها النبيلة من تغيير سلمي للسلطة يكفل تحسين اوضاع شعب اليمن الى الافضل
- بدلا من أن تقتصر ثورتكم على تنحية رئيس وإدخال البلاد الى حالة اللانظام حددوا خطوات جادة تكفل انتقالا سلميا للسلطة عن طريق صندوق الاقتراع الحل الوحيد لارضاء جميع ابناء اليمن
- ابتكروا مطالب بضمانات تكفل نزاهة الانتخابات وانهاء جميع معوقات الانتقال السلمي للسلطة
- ركزوا على الاهداف النبيلة ودعوا مطالب الانتقام ونفي أي يمني من أرضه ,, فالوطن للجميع ,,
- دعونا أيها الشباب لا ننساق وراء أحزاب حاكمة ومعارضة بل نجد الحل بأنفسنا لاصلاح أوضاع أمتنا
- أعلموا ان كل الشباب اليمني بكل مكوناته سيقف بجانبكم عند تصحيح مسار ثورتكم
امنا اليمن تستحق الوفاء من كل شاب أحبها وبذل ويبذل دمه الغالي من أجلها، فليقم كل شاب بما عليه للحفاظ عيها وإخماد نارها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
611

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©