الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / متى سيتوقف نزيف الدم
صالح احمد كعوات

متى سيتوقف نزيف الدم
السبت, 21 سبتمبر, 2013 08:40:00 صباحاً

نداء عاجل وترجّي خاص ودعوة ملحّة بكلِّ العلائق، بالدين، بالقبيلة، إلى زعامات الجوف القبلية كعناصر مؤثرة في الصراع، ونداء عاجل أتقدم به إلى كل ضمير حي من أبناء المحافظة وخاصة الوجهاء منهم أن يتوقف دعاة الحرب عن إشعالها، ومصاصي الدماء عن سفكها، والمقتاتين بالحروب أن يخافوا الله في الأبرياء، تذكروا جميعا ( لا يزال المرء في فسحة من دينه ما لم يصب دماً حراما ) لقد عاشت الجوف عقوداً طويلة ترزح تحت الخوف المتبادل، وتئن تحت مجازر حروب عبثية، أسبابها تافهة، وجذورها اوهن من بيت العنكبوت، وداعيها هش لا روح له، سقط إثر هذه الحروب المئات وجرح آخرون، ويتّم الآلاف من الأطفال ورمّلت المئات من النساء دون يقظة من ضمير أو حياة لعقل، تذكروا يا قوم إن كانت ستفيدكم الذكرى وتنقلكم نحو الايجابية والبناء كم من الرجال ذهبوا ..... فكم تحتاجون أيها القساة الغلاظ حتى تتوقفوا عن تسعير حروب وقودها الناس والتنمية، إن اكبر عائق للتنمية والنهضة الحروب، التي تكبّل الناس عن العمل وتحصد الرؤوس التي تفكر وتغلق سبل الحياة الكريمة المستقرة، إنني أناشد فيكم الإيمان الكامن في أعماقكم، وأناشد فيكم النخوة القبلية المحجوبة بالكراهية بعضكم لبعض، باسم شباب الجوف قاطبةً كفّوا وتوقفوا نريد أن نتعلم، نريد أن نعمل ونبني جنباً إلى جنب، نريد أن نلحق بركب النهضة والتقدم،فكم طالبٍ غاب عن الوطن سنين لينال شهادة عليا وما أن عاد حتى حصدت الحروب رأسه وما جمع، وكم رجل هامةً قامة كان يُعوّل عليه في البناء فتآمرت عليه قوى الشر والخراب فغيبته باسم الثأر البغيض.

يا أمتي يكفي تعارك وسجال

ضعي عنك السلاح والقتال

ماذا دهاك الى متى النزال؟

مع الأخ وابن العم والخال

كم صبية تيتموا وكم عيال؟

أن تستمروا في الحرب هذا خبال

كم مصلحة ضاعت ؟ كم فرصة ثمينة خسرناها ؟ كم خير اختفى وحرمت منه المحافظة بسبب هذه الآفة ؟ أخاطب المشايخ كل باسمه ومكانته من مشايخ الصراع، نريد الأمن حتى يسلم إخواننا من أبناء هذه القبائل نريد نبذ الفرقة حتى نخدم محافظتنا.

أملي أن يصل الرجاء وان تتحقق الأمنية وان يستجيب العقلاء للطلب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1018

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©