الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / مشائخ فوق القانون

يمن برس - خاص - عبد الرزاق الجمل :

لم تنته قضية الفاشق حتى خرجت الى الساحة قضية أبشع ومن شيخ آخر لا أدري هل سلطة هولاء المشائخ فوق سلطة الدولة حين يمارسون مثل هذه التصرفات وهم بمأمن عن أي مساءلة حكومية أم أن التهاون في قضية درسي وتجريمه بدلا من تجريم الجاني ومقاضاة الجهات الاعلامية
التي تحدثت عن القضية قد اعطى لهولاء المشائخ الامان في ممارسة كل ما يريدون
ضد مواطنيهم
هذه المرة لم يكن الضحية فردا ولم تتغلف القصة بأي التباس بل كان انتهاكا واضحا
لمايقارب السبعين اسرة هجرهم شيخ الجعاشن أحمد محمد منصور من بيوتهم واسكنهم
في العراء لرفضهم المشاركة في غرم
هولاء المشائخ يعرفون تماما قيمة المواطن لدى حكومته لهذا فهذه الممارسات لاتخرج
قيد انملة عن هذه القيمة والحكومة حين تسكت عن مثل هذه الممارسات ولم نشاهد اي
اجراءت تتخذ ضد هولاء الجبابرة بل مايحصل العكس تماما تعتبر مشاركة في كل الجرائم
التي حصلت وستحصل التي خرجت الى النور
والتي تمارس بسرية تامة
ان التهجير بهذا الشكل المزري لم نشاهده حتى في اسرائيل رغم ان هناك فارقا كبيرا بين
الامرين فاسرائيل دولة وتدعي قضية بينما احمد منصور مجرد شيخ تحميه دولة وقضيته
لايقرها قانون او عرف
الى متى ستستمر هذه الممارسات؟ والى متى سيظل لهولاء المشائخ الحق في فعل كل مايريدون
خارج قانون الدولة الغائب؟ الى متى ستظل سجون هولاء المشائخ مشرعة لكل من رفض تلبية
اوآمرهم؟
اسئلة تنتظر الرد من السيد رئيس الجمهورية نفسه .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
840

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©