الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الارهاب لا يكافح " الارهاب "
عبدالوهاب الشرفي

الارهاب لا يكافح " الارهاب "
الجمعة, 04 أبريل, 2014 03:40:00 مساءً

اعتقد اننا في بلدنا , واننا محرمي الدم والمال والعرض .

واعتقد ان لنا دولة مسئوليتها حماية البلد و حماية مواطنيه .

واعتقد ان هناك نظام وقانون بموجبه تعمل الدولة لحماية البلد و مواطنيه .

واعتقد ان للدولة اجهزة معنيه بتنفيذ المهام المختلفة لحماية البلد ومواطنيه .

واعتقد ان للدولة اجهزة معنية بالتحري والملاحقات والادانات والاشتباه .

واعتقد ان السماح للطائرات بلا طيار الامريكية بتنفيذ عمليات على ارضنا وضد مواطنينا انتهاك للسيادة الوطنية .

واعتقد ان الجيش اليمني ايضا يؤدي دورا في معركة اسمها " معركة الارهاب " .

واعتقد ان الدولة سمحت للطائرات بلا طيار بانتهاك سيادتنا بعذر " التعاون " لمكافحة الارهاب .

واعتقد ان المئات قد قتلوا ويتضح فيما بعد " قتلهم " انهم ليسوا من " الارهاب " ولا من " الكباب " .

ولا اعتقد بل قرأت بالفعل و مرار اخبار ان " طائرة بلا طيار تقصف تجمعا ( يُعتقد ) !!! انه لعناصر من القاعدة .

ولا اعتقد بل قرأت بالفعل خبرا ان الجيش اليمني يقصف منزلين ( يُعتقد ) !!! ان بداخلهما عناصر من القاعدة .

واعتقد ان هذا هو قتل ( بالاعتقاد ) فوق كونه خارج اطار القانون .

واعتقد ان هذا النوع من القتل ليس من اعمال " الدولة " , و انه عمل لا مسئول , وانتهاك لكل النظم والقوانين , وتجرؤ على دماء المواطنين وممتلكاتهم وحرياتهم , وجريمة رسمية تستوجب الادانة والعقاب , بل انه خارج حتى عن اطار " التعاون في مكافحة الارهاب " المنتهك للسيادة اصلا .

واعتقد ان " مكافحة الارهاب " هي من يُوجد " الارهاب " وينمّيه , ليس فقط ضمن " المؤامرة " الواسعة التي تشمل دول العالم العربي والاسلامي فقط , وانما لأننا - وخصوصا في اليمن - " ندوس " على كل الخطوط الحمراء من دستور ونظام وقانون وحرمات ومواطنه ومسئولية واجهزة دولة وغيره عندما " نحارب الارهاب " فنتسبب في ضرب مفهوم " الدولة " جوهريا , وهو ما يترتب عليه تقوية وتنمية الارهاب من حيث اعتقادنا اننا نكافحه .

و اعتقد ان الدولة تمارس " مهزلة " خطيره باسم مكافحة الارهاب لا تتوقف عند القتل خارج القانون وانما وصلت الى القتل بناء على " يُعتقد " . ولهذا على الدولة ان (تعتقد ) ان الارهاب سينمو وسيتوسع وسيتغلغل وسيصبح اخطر وافتك بفضل مهزلتها هذه في مواجهة , والتي تفقدها شرعية محاربته اكثر فاكثر .

واعتقد ان هناك جهات معنية وهناك ضوابط واجراءات يجب اتباعها لرفع حرمة الدماء والاموال والاعراض عن اي مواطن , وانه يجب اتباعها وعدم القفز فوقها تحت اي ظرف .
واعتقد ان القتل خارج اطار القانون و ( بالاعتقاد ) هو ارهاب ايضا , ولا يمكن لإرهاب ان يقضي او يكافح " الارهاب "

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1412

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©