الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الثورة المضادة
د. وليد العليمي

الثورة المضادة
الخميس, 26 يونيو, 2014 06:40:00 مساءً

عمران تشتعل تحت وطأة الرصاص والنيران والمؤامرة ، قوى الرجعية تريد أن تعود من جديد ، وهي ورقة أصبحت رابحة في يد قوى الظلام ،من فقدت بعض مصالحها في ثورة الربيع العربي ، أصبح الحوثيين جسد ا بلا عقل والعقل المدبر لهم ، لفظه الشارع ولفظته أفعاله النكراء في حق الوطن والشعب ، إن قوى الظلام التي دحرها الشباب وطبقات الشعب اليمني بكل فئاته ، وأحزابه والتي كان في طليعتها أحزاب اللقاء المشترك ، وقواه الفكرية والتي كان في طليعتها الحركة الحوثية ، والحراك السلمي ، إستطاعت أن تذكي روح الفتنة والفرقة بين شركاء الثورة، إن الثورة المضادة لثورة 11فبراير في أوج مراحلها ،وما محافظة عمران إلا مسرح صغير لهذه الثورة ، إن قوى الظلام في الثورة المضاد ترسم السيناريوهات ،وتحيك القصص ، وتصنع الإفتعالات ، لإسقاط ثورة الشعب ، ولهذه القوى الظلامية خبرة طويلة في صناعة الأزمات ، وإثارة النعرات الطائفية وإذكاء روح الخلاف والتشرذم ،ورفع دعاوي المناطقية النتنة ، وما أزمة المشتقات النفطية التي عصفت بالعاصمة صنعاء ،إلا عينة بسيطة ،ودرسا ليس قاسيا لقنته لنا الثورة المضادة ولاكن على حساب الوطن الذي إ حتضنهم عقودا من الزمن ، وعلى حساب القيم والمثل والمبادئ السامية التي لا يعرفون طريقها ، ولا يفهمونها جيدا ، وعلى حساب المواطن اليمني المنهك منهم طوال فترة حكمهم ، الثورة المضادة تريد أن يقول الناس سلام الله على عفاشهم ، لذلك ضيقوا على المواطن البسيط ،في أبسط مقومات الحياة العصرية ، تَآمَرُواعلى الماء والكهرباء والأمن و تَآمَرُواعلى عقولنا أيضا ،إن مصطلح الدولة العميقة يعني الذراع المخابراتي للدولة داخل المجتمع ، والذراع المخابراتي للدولة في اليمن مازال يخدم النظام السابق ويقود الثورة المضادة ضد مقومات الشعب اليمني وضد مكتسباته الخالدة التي حصل عليها بكفاحه ونضاله طوال العقود الماضية ،إن الذراع المخابراتي للثورة المضادة يسدد طعنات الغدر كل يوم في جسد الوطن اليمني وقلبه ،فهو يحرك الشارع ضد نفسه وضد ثورته التي صنعها بتضحيات أبنائه وهو من يذكي روح الفتنة والإقتتال في محافظة عمران ،وهو وراء معاناة المواطن اليمني من أجل الدفع بالوطن الي مزيد من الإحتقانات ،وهو وراء الإنطفائات المتكررة للكهرباء ،والإنقاطعات المستمرة للمياه ،وهو من يقود الفوضى الإعلامية والمجتمعية ، ويدفع بالبلاد الي حالة من الإنفلات الأمني والأخلاقي ، إنه الدولة العميقة للنظام السابق بأجل صورها وتجلياتها ،من أجل اليمن ومن أجل المواطن اليمني المطحون نناشد الرئيس هادي وكل قوى الخير في المجتمع اليمني ،أن تضع جهاز المخابرات اليمني الفاسد تحت الرقابة الحكومية والشعبية ، وتحت عدسة مجهر الشعب ،وفي دائرة ضوء العدالة الشعبية والثورية ،تمهيدا لإلغائه وإستئصال هذا الجزء النتن والفاسد والقبيح من جسد الوطن وعلى مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني أن تضطلع بدورها بخصوص هذا الشأن ،اليمن والشعب أمانة في أعناقكم وستحاسبون أمام الله عزو جل يوم الحساب والعقاب عن مواقفكم وأفعالكم وأقوالكم قال تعالى: وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَاباً يَلْقَاهُ مَنْشُوراً * اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً [الإسراء:13 - 14].

وقال تعالى: وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً [الكهف:49].

وقال تعالى: فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ * فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً * وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُوراً * وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ * فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُوراً * وَيَصْلَى سَعِيراً * إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُوراً [الانشقاق:7 - 13].وقال تعالى: {فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ} [الزلزلة: 7، 8]

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
688

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
أمانتكم اليمن
Friday, 27 June, 2014 12:09:53 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©