الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الصيام أنواع ومراتب (2-2 )
عارف الدوش

الصيام أنواع ومراتب (2-2 )
الأحد, 06 يوليو, 2014 12:40:00 مساءً

كثيرة هي البحوث والدراسات التي تتناول المعاني الروحية والنفسية للصوم لكن هناك بحوث قليلة ومتناثرة هنا وهناك عن المعاني العرفانية والصوفية لهذا اللون التعبدي" الصيام" وأهل الله (الصوفية) لم يكتفوا بالصيام عن الطعام والشراب وما إلى ذلك ولكن تعد عندهم الصوم ليصبح معراجاً إلى الحضرة الإلهية تُغيب الخلق لتظهر به نور الحق تعالى الذي بدوره يضفي نورانيته تعالى على قلوب العابدين العارفين ليغنيهم عن استعمال المقتضيات البشرية ليتصف بصفات صمدية تلك الصفات المستمدة منه سبحانه يقول الشعراني "الصوم صفة صمدانية" وأن الصيام بحسب أهل الله "الصوفية" هو" الإمساك عما سوى محبوبهم" والمقصود هنا هو الذات الإلهية.

وقال الشيخ عبدالكريم الجيلي في كتابه: الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل” ج2 – ص 88 “ الصوم هو إشارة إلى الامتناع عن استعمال المقتضيات البشرية ليتصف بصفات صمدية” ويقول الشيخ أحمد بن مصطفى العلاوي المستغانمي في المنح القدوسية في شرح المرشد بطريق الصوفية – ص205 " الصوم في شرع القوم – ويقصد بهم أهل الله - هو الإمساك عما سوى محبوبهم " وعند أهل الله الغاية الكبرى من الصيام هي تقوى الله تعالى " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون" ومن لم يحقق تقوى الله في صيامه خاب وخسر ولم يكن له من صيامه إلا الجوع والتعب ومن قيامه إلا المشقة والنصب .

ونجد أن في التجربة الروحية التأكيد على صوم الجوارح أكثر من سواها لمعرفتهم سر مكنونات الإنسان ولصوم شهر رمضان فوائد لا تعد ولا تحصى ولكن للصوم رمزية صوفية منها ما يقوله جعفر الصادق رضي الله عنه "الصوم يميت مراد النفس وشهوة الطبع وفيه صفاء القلب وطهارة الجوارح وعمارة الظاهر والباطن والشكر على النعم والإحسان إلى الفقراء وزيادة التضرع والخشوع والبكاء وجل الالتجاء إلى الله وسبب انكسار الهمة وتخفيف السيئات وتضعيف الحسنات " عادل خير الدين – العالم الفكري للإمام جعفر الصادق – ص 169 .

ويقول الحكيم الترمذي " ثمرة الصوم تطهير النفس" الحكيم الترمذي – الصلاة ومقاصدها – ص 4. وقد تكون رمزية الصوم عند الصوفية ذات مفاهيم اصطلاحية متعددة معبرة عن مسلكهم الروحي ومنها مثلاً أن تجعل حياة المريد في صوم روحي دائم فليس الصيام أن تترك الطعام والشراب فقط وإنما الصيام أن تترك الذنوب والمعاصي فالصيام في جوهره صيام الجوارح

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
559

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©