الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الخِيَانَةُ تُسْقِطُ دَوْلَةً وتَقْتُلُ جَيْش
احمد محمد نعمان

الخِيَانَةُ تُسْقِطُ دَوْلَةً وتَقْتُلُ جَيْش
الأحد, 27 يوليو, 2014 03:40:00 مساءً

خيانة الوطن جريمة كبيرة بحجمه وخُلق ذميم وسُلوك سيء يستحق صاحبها أقصى العقوبات في الدنيا وأعظمها في الآخرة .فالمتتبع لهزائم الشعوب وأحداثها يلاحظ انه أمام صنفين من البشر إما خائن لدينه ووطنه وإما انهزامي جبان بائس يائس والعدو المعتدي يبحث في البداية عن الخونة ومحبي المال فإذا اتصف الناس بالثبات والمصابرة ولامجال إليهم لجأ المعتدون إلى صنف آخر هم المنافقون ومحبو الحياة وما حدث في سقوط عمران بسقوط اللواء 310 مدرع و استشهاد قائده العسكري (القشيبي) يعد خيانة عظمى وتآمر داخلي من الدولة ذاتها ولا يستبعد أن تكون بمباركة خارجية من أعداء الوطن فلقد استمر القشيبي يقود معاركه الشرسة ضد القوى الظلامية ولعدة أشهر على مختلف الجبهات القتالية المحيطة بعمران وحرف سفيان وحتى خارج صنعاء لكن وزير الدفاع واللجنة الرئاسية وقيادات نافذة في الأمن والجيش موالية للحوثيين لم يعجبهم ذلك فعملوا على تهيئة الجو للحوثيين تحت ما يسمى بالاتفاقيات والمصالحة والهدنة الخاسرة التي لم تُنفذ إلا من طرف واحد ولم ينفذ الحوثيون شيئا منها بل أعطتهم فرصا جديدة مكنتهم من إحكام الحصار على المعسكر وقطع الطريق الرئيسي الموصلة إلى صنعاء وجعلها غير آمنه والدولة بذلك تكون قد خانت الجيش المرابط بعمران والذي يخوض معارك طاحنة دفاعا عنها وعن الوطن وما يؤكد الخيانة عدد من تصريحات وزير الدفاع المتضمنة توجيه الجيش بالحيادية كيف ذلك ؟ لا ندري حيث أن مليشيات الحوثي تشن حربا ضروسا ضد الجيش في جميع المحاور واللواء 310 يدافع عن هذه المناطق التي يريد الحوثيون إسقاطها من السيادة الوطنية بقصد ضمها إلى صعده لاسيما أن سقوط عمران يعني حصار صنعاء وإسقاطها تبعا لعمران وصعده وبذلك تسقط الدولة وتدخل اليمن في حرب طائفية لا نهاية لها وها هي عمران قد سقطت ياوزير الدفاع وصنعاء محاصرة ومليشيات الحوثي تتوسع في حربها نحو الجوف وصنعاء وجيشك ما زال محايدا وما زلت تعقد هدنة تلو الأخرى ولا ندري إلى متى ؟ فماذا تنتظر والى متى ستظل تصقل سيفك؟ وأين الخطوط الحمراء فقد سبق التهديد والوعيد بها من قبل الرئيس (هادي) ضد من يمس سيادة عمران وسقطت وسقط لواء الجيش بأسلحته الثقيلة وقُتل قائده وقد تحولت الخطوط الحمراء إلى إشارات خضراء بالمباركة والتسليم غير المباشرة ؟ فالوطن اليمني شجرة طيبة لا تنمو ولا تُثمر إلا بتربة التضحيات الشجاعة الصادقة وتسقى بالدم ولا نرى منكم تنمية لها ولا تضحية مع أن الاستمرار بالخيانة لن يطول كثيرا فالتاريخ خير شاهد أن مصير الخونة آيل إلى الزوال بإذن الله تعالى وثمن الخيانة كبير ويتحمله من باع وجدانه وضميره وأدار ظهره للوطن والأمة كما هو حاصل ولا ينسى الخونة أن من يخون الوطن فقد خان الأسرة بأكملها أما خيانة الوطن فهي خيانة على الامة بأكملها والخيانة لم تأتي من العدو وإنما من الأصدقاء وتلك هي المصيبة قال الشاعر :
يُخادعني العدو فلا أبالي
وأبكي حين يخدعني الصديق

أما الشهيد البطل (حميد القشيبي) فقد ذهب إلى ربه فرحا مسرورا ولسان حاله يقول لست آسفا إلا لأني لا املك إلا روحا وحياة واحدة ضحيت بها في سبيل الوطن فهنيئا له .
أما محافظة عمران فهي إحدى المدن الهامة في اليمن تقع شمال صنعاء وعلى بعد خمسين كيلو منها وتقسم إداريا إلى عشرين مديرية أكبرها حرف سفيان وأصغرها عمران .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
633

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©