الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الحب سنة والحياة تجارب
عباس القاضي

الحب سنة والحياة تجارب
الثلاثاء, 12 أغسطس, 2014 05:40:00 مساءً

لو كانت إيران تقرأ التاريخ لاستفادت من سقوط الإتحاد السوفيتي ،،، التي كانت تحكم دولة مساحتها ثلث الكرة الأرضية ،،، وتتقاسم ماتبقى مع الولايات المتحدة الأمريكية ،،، هيمنة ونفوذ .

كان السوفيت قد وصلوا إلى الفضاء قبل الأمريكان ،،، وزرعوا القمح في سيبيريا وأغرقوا العالم بما تفتقر منها أمريكا نفطا وغاز .

لكن المخابرات الغربية هيأت للسوفيت أهمية النفوذ والسيطرة ،،، ودخلوا في حرب باردة وسباق تسلح ودعم ميزانية دول ،،، حتى وصلت أن تدعم بالحرب المباشر كما حدث في بلاد الأفغان .

سقطت الدولة العظمى وتفككت ،،، وانهار الفكر التي كانت تروجه في غير أرضه ،،، حتى وصل أن تغير في منبته ،،، وأصبحت روسيا تتقاذفها عصابات المافيا والشركات المتعددة الجنسيات .

نعود للجارة إيران ،،، التي تنفق من أموالها واهتماماتها الكثير للهيمنة والسيطرة ،،، على حساب رفاهية شعبها وتنميته .
لن تكونوا أقوى من السوفييت ولا أعتى من جيشهم ،،، ولا أصلب عودا من ساستهم .

صحيح أن لكل فكرة مولدا وشبابا ،،، لكنها سوف تشيخ ثم تموت ،،، وسيذهب معها أموال أنفقتموها وضمائر افسدتموها ،،، وما دماء الشعب السوري منكم ببعيد ،،، ومن قبله دماء العراقيين ولم تسلم الدماء اليمنية من أشياعكم .

من يصنع الريح لن يحصد إلا الأعاصير ،،، نحسبكم مسلمين ،،، فما حاجتكم لإقامة دولة تتبعكم بدماء أبنائها ؟

خذوا ما شئتم من تجارب : الحرب الباردة للسوفيت ،،، أو الحرب الساخنة لألمانيا النازية ،،، في محاولتهما للسيطرة ،،، وأنتم قد جمعتكم بينهما لكنهم بالأخير سقطوا ،،، فما بكت عليهم السماء وما كانوا منظرين .

بإمكانكم أن تسيطروا بالحب لا بالحرب ،،، واستفيدوا من تجارب الحياة .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
997

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©