الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / عفاش المحايد!
ياسين التميمي

عفاش المحايد!
الإثنين, 01 سبتمبر, 2014 02:39:00 مساءً

هذه الأيام يحاول عفاش ضمان تدفق الحشود إلى منزله لتبديد الشعور المتأصل لديه بأنه قد ابتعد عن السلطة أكثر مما كان يتوقع، ولم يتبق منه سوى كائنٍ مناكفٍ ومحرضٍ على الخراب.

ولكنه يغطي على أعمال كهذه بتصريحات عجيبة، فهو وأذياله من الجناح المحسوب عليه، يعلنون وقوفهم على مسافة واحدة بين الأطراف المتصارعة.

وهذه الأطراف المتصارعة أيها السادة، هي الحوثيون في مواجهة، رئيس الجمهورية النائب الأول لرئيس المؤتمر وأمينه العام، وفي مواجهة الحكومة التي يسيطر المؤتمر على نصف مقاعدها، وهم أنصار المؤتمر في الرضمة بمحافظة إب، وهم الجيش والقبائل في الجوف.

ألا يدل هذا على أن المؤتمر تحول إلى أجنحة منتافرة، وأن قسماً أساسياً وخصوصاً ذات السمت الجهوي الشمالي قد تحول إلى كتائب من المرتزقة في المعركة الحوثية ضد الوطن؟.

لقد تاه عفاش في النفق الذي حفره لنفسه، وحينما قرر الكشف عنه كانت التهمة الأولى موجهة للحوثيين، لكي يغطي على هذا التنسيق النشيط والمكشوف بينه وبينهم في مهمة إسقاط الدولة والعاصمة.

وفي موازاة ذلك تنبري كتيبة الكتبة من إعلاميي الاعتمادات الرئاسية في العهد العفاشي المقبور، في مهمة شيطنة القوى السياسية التي ما تزال تحتفظ بخيار الدولة المدنية، وتسعى لتنفيذ مخرجات الحوار، وإظهار عفاش على أنه السياسي الحكيم الذي ما أن سلم السلطة حتى اعتلى "تبة" ومكث يرقب مجموعة من الحمقى وهم يتصارعون على تركته المثقلة بالمشاكل.

الجميع ولأسباب مختلفة، يرون في كل وطني غيور نقيضاًَ أخلاقياً له، لم يبق لهؤلاء سوى المطالبة بإسقاط الدين الإسلامي من حياتنا، حتى تستقر نفوسهم ويمضون في درب الملذات الزائلة، ويشعرون أنهم يعيشون في ماخور كبير.

تباً لكم جميعاً..

من صفحة الكاتب على "الفيس بوك"


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1861

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
3  تعليق



3
الى جهنم ان شاء اللة ياعفاش
Tuesday, 02 September, 2014 08:37:33 PM





2
الله اكبـر ... الصالـــــح زعيمنا.... الله اكبـر ... والهـــــادي رئيسنا.
Tuesday, 02 September, 2014 08:50:12 AM





1
رســـــاله من بعـــــــــــدان الى ياسين التميمــــي : الا الوطــــــن و الزعيــــــــــــــــــم
Tuesday, 02 September, 2014 08:34:18 AM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©