الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / المليشيا تتسلم الراية في تصعيدية "الجرعة"!
ياسين التميمي

المليشيا تتسلم الراية في تصعيدية "الجرعة"!
الخميس, 04 سبتمبر, 2014 09:15:00 صباحاً

أمس الأربعاء، يومٌ تصعيديٌ جديدٌ في العاصمة صنعاء، بنكهة المليشيات، فقد غابت المظاهر السلمية، وتصدر المشهد المظاهر الاستفزازية للناس العاديين قبل السلطات الرسمية، ومظاهر كهذه لا يقوم بها سوى أناس أتقنوا الفعل المليشاوي، واكتسبوا خبرة أمنية، مما يجعل من مظاهر التقطع للطرقات في العاصمة انعكاساً لخبرات أجهزة النظام القديم والدولة العميقة، ومحاولة يائسة لجر البلاد إلى مربع العنف والاحتراب.

لقد أحسنت السلطات صنعاً بعدم الالتفات إلى مثل هذه الأعمال الاستفزازية، والتي لو كانت حدثت في أي يوم من أيام ثورة الـ11 من فبراير 2011 لكان العشرات قد سقطوا بين قتيل وجريح.


في كل تقاطع أو شارع رئيسي، توزع العشرات من الأفراد غير المسلحين تساندهم سيارات، وقاموا بقطع الطرق ومنعوا الحركة في الشوارع، وأوجدوا حالة جديدة، سماها الحوثيون وزعيمهم" مزعجة". وهي في الواقع استنساخ لما شاهدناه في 24 أغسطس/آب 2011، وفي 11 يونيو/ حزيران 2014، أي أنها عمليات أمنية بالأساس، وتعتمد أسلوب إرباك الشارع وتقطيع أوصال المدينة..

نعم نحن أمام تصعيد تسلم فيه المليشيا الراية، وتنهي دور الشعب والإرادة الشعبية، التي دائماً تتجلى في شكل اعتصامات ومسيرات سلمية، وتحرص على عدم إلحاق الأذى بالآخرين، وما حدث اليوم كان يُراد له أن تشكل فخاً تُستدرج إليه قوات الأمن والجيش، بما يدفع بالقائمين على هذه الأعمال التصعيدية إلى الإيعاز للمسلحين المخيمين في محيط العاصمة بالتحرك إلى المدينة للدفاع عن (الثوار).


لقد مضى هذا اليوم التصعيدي بسلام، وعلى الذين نظموا هذا التصعيد، أن يعيدوا التفكير في المآلات السيئة لمخططاتهم، والتي لن تكون صنعاء في تقديري لقمة سائغة، كما لن تكون الدولة والجمهورية لقمة سائغة أيضاً..

إن الذين يعتقدون أنهم يقوضون ثورة 11 فبراير 2011، ويقومون بإحلال ثورة جديدة باستحقاقات جديدة، بديلة عن تلك الثورة واستحقاقاتها، ذهبوا بعيداً في طموحهم، فاتفاق التسوية السياسية الذي أنتجته ثورة فبراير 2011، أو على الأقل كان أحد ثمارها، بات جزءاً من اهتمام المجتمع الدولي، وتأسس على شرعية دولية يمثلها الاتفاق وآليته التنفيذية والقرارات الـ3 الصادرة عن مجلس الأمن، بما فيها القرار الأخير رقم 2140، بشأن معرقلي التسوية، والذي صدر تحت البند السابع.

لقد خرج اليمنيون بالملايين في مسيرات واحتشادات الاصطفاف الوطني، وقدموا رسالة قوية، ألا أحد بوسعه الادعاء بتمثيل الإرادة الشعبية، وتمرير مشاريعه الخاصة باسمها، وتقويض مكاسب الشعب، باسم الثورة الجديدة..وهذا يجعل الحوثيون ومن يدعمهم في مواجهة الشعب اليمني والعالم، وهي مواجهة مكلفة وليست نزهة.

لا أعتقد أن إسقاط جرعة تحتاج إلى ثورة، هذه مبالغة زائدة عن الحد وشطط لا يبرره إلا إصرار إيران، على اللعب بالورقة اليمنية في سياق الصراع الإقليمي الذي تتجلى مظاهره بشكل خاص في العراق وسورية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1337

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
ميليشيات الحوثي تغلق شركة سبافون بصنعاء وتطرد موظفيها
انشقاق ضابطين رفيعين من قوات «طارق صالح» والتحاقهما بالحوثيين في الساحل الغربي
قوات الجيش في حجة تسقط طائرة مسيرة متفجرة تابعة للحوثيين في بني الحسن
مافيا فساد بمصلحة الضرائب بصنعاء تبتلع المليارات من اموال الضرائب وتبتز البنوك والشركات التجارية (بالوثائق)
الرئيس السوداني يعلن تنحيه عن منصبه من رئاسة الحزب الحاكم وحل الحكومتين وتشكيل حكومة كفاءات وإيقاف تعديل الدستور.. ماذا يحدث؟
في أول حديث صحفي له.. طارق صالح يوجه دعوة لليمنيين ويكشف أين قُتل الرئيس اليمني الراحل
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
6  تعليق



6
الفرق بين عفاش و الاخوان و الحوثي ......
Friday, 05 September, 2014 10:18:14 AM
!!!!!!




5
مقارنة بين أحداث 2011م وما حصل فيها وبين 2014م وما حصل ويحصل وسيحصل فيها
Thursday, 04 September, 2014 02:06:07 PM





4
مقارنة بين أحداث 2011م وما حصل فيها وبين 2014م وما حصل ويحصل وسيحصل فيها
Thursday, 04 September, 2014 02:03:57 PM





3
مقارنة بين أحداث 2011م وما حصل فيها وبين 2014م وما حصل ويحصل وسيحصل فيها
Thursday, 04 September, 2014 02:03:09 PM





2
مقارنة بين أحداث 2011م وما حصل فيها وبين 2014م وما حصل ويحصل وسيحصل فيها .....
Thursday, 04 September, 2014 02:01:48 PM





1
مقارنة  بين أحداث 2011م وما حصل فيها وبين 2014م وما حصل ويحصل وسيحصل فيها
Thursday, 04 September, 2014 02:00:41 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




 
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©