الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / حرم جامعي يا ميليشيا !!
عبد الإله الحود

حرم جامعي يا ميليشيا !!
السبت, 22 نوفمبر, 2014 04:37:00 مساءً

منابر العلم تتعرض لأكبر هجمة من قبل جماعة الحوثي مما لا يدع مجال للشك لعداوة الجماعة مع العلم لاعتبارات تقوم عليها بنية الجماعة الفكرية حيث ترى بيئة الجهل أنسب لانتشار فكرها وكسب أكبر عدد من الجماهير المؤيدة لها ، وصلت إلى تغيير المناهج الدراسية لتتوائم مع فكرهم العقدي الطائفي في عملية فرض افكارهم بالقوة على من لا يؤمن بها كما يحدث في مدارس صعدة .

امتدت ايديهم لتحول دون بقاء أي بيئة علمية آمنة ووصلت إلى أكبر صرح علمي في اليمن وأعظم تجمع طلابي وأكاديمي بالبلاد جامعة صنعاء التي تحتضن مائة الف طالب وطالبة يدرسون في مختلف الكليات وجميع التخصصات ليتخرجوا آملين في خدمة وطنهم بما نالوا من علم ، لم يسعد الحوثيين ببقاء سير العملية التعليمة في هذا المنبر العلمي تسير دون تعكير صفوها ، بدءً بتوقيف الدراسة حينما سقطت قذائفها إلى الحرم الجامعي على بداية السنة الدراسية وحفاظا على سلامة الطلاب قررت رئاسة الجامعة ايقاف الدراسة وما إن عاد الطلاب للدراسة حتى وجدوا مليشيات مسلحة تحمل انواع مختلفة من الاسلحة تصول وتجول داخل حرمهم الجامعي ،على البوابات الرئيسية وفي مداخل الكليات الطالب الذي يحمل قلم ودفتر يتسلح بهما يؤذيه مناظر السلاح وتولد لديه نفسية تؤثر سلبا على مستوى استيعابه اثناء المحاضرات مما يجعل البيئة العلمية غير آمنة وغير مناسبة ، اعتداءات المليشيا داخل الجامعة كثيرة بحق الطلاب وهيئة التدريس كان آخرها اقتحام اجتماع لرئاسة الجامعة اثناء مناقشة قضية كلية العلوم مما جعل نقيب هيئة التدريس يغادر الاجتماع اعتراضا على اسلوب التعامل من قبل المليشيا حيث لايحملون صفة رسمية في تواجدهم ومطلب خروجهم من الجامعة مطلب طلابي أكاديمي وسوق مبررات لقاءهم داخل الجامعة واهية واستبدالهم بحرس مدني يتواءم والرسالة التي تؤديها الجامعة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
945

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©